إصابة الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون بكورونا والكشف عن حالته الصحية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 03 نوفمبر 2020
إصابة الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون بكورونا والكشف عن حالته الصحية
مقالات ذات صلة
بشرى سارة: هذا ترتيب السعودية للحصول على لقاح كورونا
وفاة صائب عريقات متأثراً بفيروس كورونا
بالفيديو: السعودية تُجيب.. متى تفرض حظر تجول جديد بسبب فيروس كورونا؟

أعلنت الرئاسة الجزائرية، اليوم الثلاثاء، رسمياً إصابة رئيس الجزائر عبدالمجيد تبون بفيروس كورونا المستجد، وأنه يتلقى العلاج في الوقت الحالي.

الرئاسة الجزائرية تعلن إصابة عبدالمجيد تبون بفيروس كورونا

وجاء في البيان الذي أصدرته الرئاسة الجزائرية ونشرته عبر صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك: " يُواصل رئيس الجمهورية السيّد عبد المجيد تبون تلقيه العلاج بأحد المستشفيات الألمانية المتخصّصة، عقب إصابته بفيروس كوفيد- 19 المستجد."

وأضاف البيان: "يُطمئن الطاقم الطبّي بأنّ السيّد الرئيس يستجيب للعلاج وحالته الصحية في تحسن تدريجي وفق ما يقتضيه البروتوكول الصحي."

الرئاسة الجزائرية تكشف تطورات حالة عبدالمجيد تبون الصحية

وكان التليفزيون الجزائري قد أعلن يوم الأربعاء الماضي أنه تم نقل الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون إلى ألمانيا من أجل إجراء فحوصات طبية، وذلك بعد أيام من خضوعه للعزل الصحي في مستشفى تابع للجيش الجزائري.

وذكرت تقارير محلية وقتها أن رئيس الجزائر تم وضعه يوم 24 أكتوبر الماضي في الحجر الصحي، وذلك بعد ظهور أعراض فيروس كورونا المستجد على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة.

ونشرت الرئاسة الجزائرية يوم الخميس الماضي بياناً لتُطمئن به المواطنين على صحة رئيس بلادهم، حيث جاء فيه: "بعد خضوع رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون لفحوصات طبية معمقة في أحد أكبر المستشفيات الألمانية المتخصصة، يؤكد الفريق الطبي تفاؤله بنتائج الفحوصات."

وأضافت الرئاسة الجزائرية في بيانها: "وقد باشر السيد الرئيس تلقي العلاج المناسب وأن حالته الصحية مستقرة ولا تدعو للقلق."

برقيات من قادة العالم للاطمئنان على صحة الرئيس الجزائري

وبعد الإعلان عن تطورات حالة عبدالمجيد تبون الصحية، كشفت الرئاسة الجزائرية يوم الخميس الماضي أن رئيس البلاد تلقى عدة برقيات من قادة وزعماء العالم من أجل الإطمئنان على صحته.

ونشرت الرئاسة الجزائرية بياناً جاء فيه: "تلقى رئيس الجمهورية السيد  عبدالمجيد تبون، برقيات اطمئنان وتمنيات بالشفاء العاجل من قبل كل من: المستشارة الألمانية السيدة إنجيلا ميركل، الرئيس الفرنسي السيد إيمانويل ماكرون، رئيس الوزراء الإسباني السيد بيدرو سانشيز، رئيس دولة فلسطين السيد محمود عباس."

وأضافت في بيان تال: "تلقى رئيس الجمهورية السيد عبدالمجيد تبون، برقيات اطمئنان وتمنيات بالشفاء العاجل وردت تباعاً من قادة الدول الشقيقة والصديقة: أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، رئيس فيدرالية روسيا، السيد فلاديمير بوتين، رئيس الجمهورية التونسية، السيد قيس سعيّد، رئيس جمهورية البرتغال، السيد مارسيلو ريبيلو دي سوزا، رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، السيد إبراهيم غالي، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني لدولة ليبيا، السيد فائز السراج."

وأضاف البيان: "كما تلقى رئيس الجمهورية برقية مماثلة من قائد القوات الأمريكية لإفريقيا "أفريكوم"، الجنرال ستيفن تاون ساند."

ونشرت الرئاسة الجزائرية بيانين آخرين نُشرا أمس، جاء في أولهما: "تلقى اليوم رئيس الجمهورية السيد عبدالمجيد تبون، برقيتي اطمئنان وتمنيات بالشفاء العاجل من كل من: "أمير دولة الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، رئيس جمهورية الصين الشعبية، السيد شي جينبينغ."

فيما جاء في البيان الثاني: "تلقى اليوم رئيس الجمهورية السيد عبدالمجيد تبون، برقيتي اطمئنان وتمنيات بالشفاء العاجل من كل من: رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طيب أردوغان، رئيس الجمهورية الإيطالية السيد سيرجيو ماتاريلا."