إعفاء مدير إدارة شؤون الأئمة والمؤذنين بالمسجد النبوي من منصبه

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 09 يونيو 2021
إعفاء مدير إدارة شؤون الأئمة والمؤذنين بالمسجد النبوي من منصبه
مقالات ذات صلة
وزارة الدفاع تعلن عن نتائج القبول للكليات العسكرية للعام الدراسي 1443
سهم البحر الأحمر يقترب من أعلى مستوياته منذ 6 سنوات
المؤسسة العامة للتقاعد ترد على أسئلة مهمة بعد الدمج مع التأمينات

أصدر الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، يوم الأربعاء، قراراً يقضي بإعفاء مدير إدارة شؤون الأئمة والمؤذنين بالمسجد ووكيل الإدارة من منصبيهما.

سبب إعفاء مدير شؤون أئمة المسجد النبوي ووكيله من منصبيهما

وبحسب ما جاء في القرار الرسمي الذي أصدره الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وتناقلته عنه مواقع محلية، فإن سبب إعفاء مدير إدارة شؤون الأئمة والمؤذنين بالمسجد ووكيل الإدارة من منصبيهما هو لقصورهما من العمل.

وأوضحت مصادر إعلامية سعودية أن سبب الإعفاء هو سوء التنسيق، والذي ترتب عليه تأخر إقامة صلاة الفجر في المسجد النبوي لفترة تجاوزت 45 دقيقة.

قرارات جديدة بشأن إدارة المسجد النبوي

وإلى جانب ما سبق، فقد أصدر الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس قراراً آخر بتكليف وكيل الرئيس العام للشؤون التوجيهية للإشراف المباشر على الإدارة وإعادة هيكلتها.

وأكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أن الرئاسة ووكالاتها لن تتهاون في أي تقصير يعيق عجلة التطور فيها، وفق خطتها التطويرية 2024.

وشدد السديس على ضرورة العمل والجد والاجتهاد وطرد الكسل والتهاون، محذراً من اتخاذ جميع التدابير اللازمة لمحاسبة المقصرين والمتهاونين.

السديس يوجه باعتماد إمامين وثلاثة مؤذنين في كل فرض

وفي سياق آخر، أصدر الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، قراراً جديداً لإدارة شؤون الأئمة والمؤذنين، وذلك باعتماد إمامين (أصلي واحتياطي) في كل فرض، وثلاثة مؤذنين في وقت الفرض الواحد، مع التشديد على متابعة تنفيذ التوجيه.

وقالت رئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في بيان، يوم الأربعاء، وتناقلته عنها تقارير محلية، أن الرئيس العام أكد على إدارات شؤون الأئمة والمؤذنين بالرئاسة العامة بالالتزام بتنفيذ الإجراء على وجه السرعة، وعدم التأخير وتنظيم الجداول بين الأئمة والمؤذنين، بما يضمن السلاسة في المواعيد، وعدم التأثير على تأدية الصلاة في الحرمين الشريفين.

وأشارت الرئاسة إلى أن هذا التوجيه الأخير يأتي حرصاً من السديس على مكانة الصلاة والإمامة في الحرمين الشريفين.

السديس يدعو منسوبي الرئاسة والوكالة بالالتزام بالإجراءات الاحترازية

وكان الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، قد دعا منسوبي الرئاسة والوكالة في وقت سابق، بضرورة الالتزام بالإجراءات الصحية المعتمدة من الجهات المختصة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال السديس في تصريحات منسوبة إليه، ونقلتها عنه وسائل إعلام محلية، فإن هذه الإجراءات والاشتراطات لم توضع إلا لحفظ النفس وسلامتها، مشدداً على تطبيق كافة الاشتراطات والالتزام بها، وبذل المزيد من الجهد للارتقاء بالخدمات المقدمة في الحرمين الشريفين.

وأضاف أن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تعمل وفق توجيهات القيادة في الأخذ بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية كافة، داعيًا الله (سبحانه وتعالى) أن يزيح هذه الجائحة، وأن يوفق ولاة الأمر ويسدد خطاهم.