خطة المسجد النبوي في رمضان: 60 ألف مصل والإغلاق بعد التراويح بنصف ساعة

  • تاريخ النشر: الجمعة، 19 مارس 2021
خطة المسجد النبوي في رمضان: 60 ألف مصل والإغلاق بعد التراويح بنصف ساعة
مقالات ذات صلة
مهنة المسحراتي تعرّف على بداية ظهور هذه المهنة
ياسين التهامي: قدم فنه للبسطاء والمثقفين فعشقوا جمال صوته
صبري المدلل: عبقرية فنية في الإنشاد الديني

دشن الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، خطة وكالة شوؤن المسجد النبوي لشهر رمضان المبارك لهذا العام. مما جعل المسجد النبوي يتصدّر تريندات مؤشر البحث غوغل في المملكة العربية السعودية، خاصة بعد الإعلان الرسمي بشأن الصلاة داخل المسجد النبوي في شهر رمضان الكريم.

مواصلة الاهتمام والنجاحات للإجراءات الاحترازية

خلال البيان الذي تم نقله عن الشيخ السديس تم التأكيد في بداية تدشين الخطة على مواصلة الاهتمام والنجاحات السابقة التي تحققت منذ بدء الإجراءات الاحترازية لجائحة فيروس كورونا المُستجد، وتسخير هذه الإنجازات لتطوير وتجويد منظومة خدمات المسجد النبوي بما يتناسب مع الظروف الاستثنائية الراهنة وفق تطلعات القيادة الرشيدة.

بناء على هذا أوضح الشيخ السديس أن صلاة التراويح ستُقام في المسجد النبوي خلال شهر رمضان المبارك أسوة بالفروض، مشيراً إلى أن خطة شهر رمضان لهذا العام تتضمن برامج ومستهدفات وبدائل وطوارئ وإدارة أزمات لشهري شعبان ورمضان، تنفيذاً للاستعدادات خلال شهر رمضان وأيام عيد الفطر المبارك.

عدد المُصلين بالمسجد النبوي رمضان 1442هـ

أضاف البيان: "وضعت جميع المعلومات والمستهدفات في الخطة بالمقارنات التراكمية بين الأشهر التي تسبق شهر رمضان، وبطرق تراعي تأثر البرامج والمستهدفات بالتوجيهات المستجدة وكثافة حركة الزوار والمصلين بالمسجد النبوي، وأنّ موسم هذا العام استثنائي في ظل جائحة كورونا، تضمنت الخطة أن تكون الطاقة التشغيلية الإجمالية للمصلّين خلال شهر رمضان60 ألف مصلٍ في وقت واحد، يستوعب المسجد النبوي في ظل الإجراءات الاحترازية وفق الطاقة التشغيلية القصوى 45 ألف مصلٍ، ويضاف للطاقة التشغيلية الساحات الغربية الجديدة التي تستوعب 15 ألف مصل".

يُذكر أن الطاقة الاستيعابية لعموم المسجد النبوي قبل جائحة كورونا بسطحه وساحاته تبلغ نحو 350 ألف مصل باستثناء الساحة الجنوبية العرضية، كما تستوعب الساحة الغربية الجديدة 96 ألف مصل، بذلك تكون نسبة التشغيل المخطط لها في رمضان هذا العام هي 13% من كامل الطاقة التشغيلية للمسجد النبوي وساحاته.

يُتاح للمصلين الصلاة في الحصوات وتوسعات المسجد النبوي وسطحه وساحاته وفق خطة التفويج المبنية على الكثافات وتطبيق الإجراءات الاحترازية، ويستمر تخصيص أداء الصلوات داخل الحرم القديم والروضة الشريفة على العاملين بالمسجد النبوي من الأئمة والمؤذنون والقيادات والموظفون والعمال الذين تنحصر أعمالهم في الحرم القديم. بالإضافة إلى ذوي الجنائز.

مواعيد إغلاق المسجد النبوي رمضان 1442هـ

نصّت الخطة على أن يُغلق المسجد النبوي بعد صلاة التراويح بنصف ساعة، ويُفتح قبل أذان الفجر بساعتين باستثناء العشر الأواخر من شهر رمضان، فخلال الأيام العشر الأخيرة من الشهر المُبارك سيستمر فتح المسجد فيها على مدار الساعة.