إعلان حالة الطوارئ في كاليفورنيا بسبب جدري القرود

ولاية كاليفورنيا الأمريكية تعلن حالة الطوارئ بعد تفشي فيروس جدري القرود

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 02 أغسطس 2022
إعلان حالة الطوارئ في كاليفورنيا بسبب جدري القرود

قام حاكم ولاية كاليفورنيا الأمريكية، جافين نيوسوم، بإعلان حالة الطوارئ في الولاية، كجزء من استجابة كاليفورنيا المستمرة لتفشي فيروس جدري القرود.

ولاية كاليفورنيا الأمريكية تعلن حالة الطوارئ بعد تفشي فيروس جدري القرود

وقال الموقع الرسمي لحاكم الولاية، إن إعلان حالة الطوارئ جاء لدعم العمل الجاري من قبل إدارة الصحة العامة في كاليفورنيا وغيرها، في إدارة الولاية لتنسيق استجابة حكومية كاملة لفيروس جدري القرود، والبحث عن لقاحات إضافية، بالإضافة إلى تنسيق الجهود للتوعية والتثقيف بشأن الحصول على اللقاحات والعلاج.

وتابع قائلاً إن ولاية كاليفورنيا تعمل بشكل عاجل على جميع المستويات من أجل لإبطاء انتشار جدري القرود، والاستفادة من اختباراتها القوية، وكذلك تتبع جهات الاتصال والشركات المجتمعية المعززة أثناء الوباء، لضمان التركيز على اللقاحات والعلاج، والتوعية للفئات الأكثر عرضة للخطر".

وأكد محافظ ولاية كاليفورنيا على مواصلة العمل مع الحكومة الفدرالية لتأمين المزيد من اللقاحات، وزيادة الوعي حول الحد من مخاطر هذا المرض الفيروسي.

جدير بالذكر أن جدري القرود هو مرض فيروسي مستوطن في بعض أجزاء غرب ووسط إفريقيا. وفيما يتعلق بأعراض هذا المرض، فقد ذكرت تقارير طبية أنها تشمل: السخونة، الصداع، ألما في العضلات، انتفاخ في الغدد اللمفاوية، التعب والإرهاق، وألم الظهر.

ولفتت إلى أن علامات الطفح الجلدي تظهر بعد يوم إلى 3 أيام من الإصابة بالمرض، بداية من الوجه، ثم تنتشر في باقي الجسم.

وأشارت التقارير إلى أن فترة الحضانة لمرض جدري القرود، تمتد من 5- 21 يوماً، لكنها في الغالب تكون ما بين 7- 14 يوماً.

وأوضحت أن هذا المرض النادر ينتقل عندما يتعرض الشخص للاتصال مع الحيوان أو الإنسان المصاب بالفيروس أو السوائل والإفرازات، لافتة إلى أن الانتقال بين الإنسان والحيوان قد يحدث عند العض والخربشة من الحيوان المصاب.

أما بخصوص انتقال المرض بين الإنسان والإنسان، فقد بينت التقارير أن ذلك يحدث عن طريق الرذاذ التنفسي، أو من خلال الاتصال الجسدي مع شخص يعاني من أعراض، أو ملامسة الأسطح والأغراض الشخصية الملوثة.

وقدمت عدة نصائح عامة للوقاية من مرض جدري القرود، حيث يشمل ذلك: الابتعاد عن الأماكن المزدحمة قدر الإمكان أثناء السفر، والالتزام بلبس الكمامة وتعقيم الأيدي بشكل مستمر.

كما شددت التقارير على ضرورة مراجعة الطبيب في حال ظهور طفح جلدي بعد الإصابة بارتفاع درجة الحرارة، خاصة في حال كان الشخص المريض عائداً من السفر خلال الـ 21 يوماً الماضية لبدء الأعراض.

وأضافت أنه في حال الإحساس بارتفاع درجة الحرارة أو ظهور الطفح الجلدي، يجب على الشخص المريض أن يقوم بعزل نفسه، حتى موعد استشارة الطبيب.