احمرار الوجه والنمش.. كيف يتأثر الجلد بمواقف الحياة اليومية؟

  • تاريخ النشر: السبت، 17 أكتوبر 2020
احمرار الوجه والنمش.. كيف يتأثر الجلد بمواقف الحياة اليومية؟
مقالات ذات صلة
الوقت الأمثل لممارسة الرياضية لتحمي نفسك من سرطان البروستاتا
مشروب محبوب يحميك من السكري ويقيك من سرطان القولون
مريض كورونا: ماذا يجب أن يأكل؟

يعتبر الجلد هو العضو الأكبر حجما لدى البشر، حيث يغطي الجسم بأكمله، فيما يتميز بصفات عجيبة في بعض الأحيان، إذ يمكنه أن يغير مظهره أو ملمسه أو حتى لونه طبقا للمواقف، ما نشير إليه بشكل أكثر وضوحا عبر كيفية تعامل الجلد مع المواقف الحياتية اليومية.

احمرار الوجه

احمرار الوجه خجلا والنمش.. كيف يتأثر الجلد بمواقف الحياة اليومية؟

هي واحدة من التغيرات التي تصيب الجلد عند الإحساس بالخوف أو ربما الخجل، وهو الأمر التقليدي إلا أنه من ظواهر الجلد التي تفسرها إفرازات الأدرينالين المتزايدة في المواقف الصعبة، والتي يصاحبها نبضات قلب أسرع ووتيرة تنفس أعلى، لذا تتمدد الأوعية الدموية لتسمح بتدفق المزيد من الدم، ليظهر ذلك في صورة احمرار الوجه خجلا أو توترا.