اختراق بيانات ربع مليار مستخدم على تيك توك وانستقرام ويوتيوب

  • تاريخ النشر: الإثنين، 24 أغسطس 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 25 أغسطس 2020
اختراق بيانات ربع مليار مستخدم على تيك توك وانستقرام ويوتيوب
مقالات ذات صلة
بيل غيتس وإيلون ماسك الأبرز: اختراق حسابات مشاهير وسياسيين على تويتر
حول العالم: عطل مفاجئ في تطبيق واتساب
Six Degrees: ما لا تعرفه عن أول موقع تواصل اجتماعي في العالم

تسببت ثغرة أمنية، في إتاحة كل المعلومات الشخصية الخاصة لنحو 235 مليون مستخدم – قرابة ربع مليار مستخدم - على تطبيقات: تيك توك TikTok وانستقرام Instagram ويوتيوب Youtube.

ثغرة أمنية تتيح معلومات المستخدمين

وباتت شركة سوشيال داتا – Social Data، مقرها مدينة هونج كونج الصينية، متهمة بحفظ المعلومات الشخصية للمستخدمين دون أية تأمين كافي أو كلمة مرور لا يستطيع أحد أن يعرفها، وهو أمر من العجيب أن يصدر عن شَركة عملاقة في مجال منصات التواصل الاجتماعي بهذا الشكل.

وفي وقت لاحق، عالجت الشركة الأمر وحاصرت الاختراق، وسط مخاوف من أن يعثر مخترقون على الثغرة من جديد.

معلوماتك الشخصية ليست في أمان:

شركة Comparitech المتخصصة في الأمور المتعلقة بتأمين الانترنت، أبلغت شركة "Social"، أن البيانات المرجح اختراقها، كانت أسماء الحسابات والاسم الكامل وصورة الحساب ووصفه والعمر والجنس وتفاعل المتابعين، وأرقام هواتف وعناوين البريد الإلكتروني لما نحو 47 مليون مستخدم من المذكورين.

وتكمن خطورة هذا الاختراق، في أن معرفة اسم الشخص وبريده الإلكتروني ورقم هاتفه وعنوان مسكنه وعمره، يسهل كثيرًا من إمكانية سرقة حسابه، أو حتى تخمين كلمة مروره ومطابقتها عن طريق البريد الإلكتروني. 

افحص حسابك كل فترة:

وعلى المستخدمين أن يفحصوا أمان وخصوصية حسابهم من آن إلى آخر، لأنه يقع على عاتقهم وحدهم تأمين حساباتهم بشكل كافي، إذ أن الاختراق الذي حدث لمعلومات شركة Social، وقع لأن حسابات المستخدمين عولجت بشكل خاطئ وعلى نحو لا يحقق أمانًا كافيًا لتلك الحسابات، بما ينتهي بها أن تقع في أيدي أشخاص آخرين.

وبإمكان المستخدمين إذا ما أرادوا أن يسجلوا حسابًا على هذه التطبيقات أن يضعوا تاريخ ميلادهم بشرط ألا يجعلوه عامًا، كما عليهم ألا يمنحوا للشركات المعلومات المفصلة عنهم على طبقِ من ذهب، أي أن يكونوا قليلين في الحديث عن أنفسهم أو كتابة معلومات كثيرة عنهم في حساباتاهم سوى المعلومات الأساسية لإنشاء حساب فقط.

وفي السنوات الماضية تعددت الثغرات الأمنية التي حدثت بمنصات التواصل الاجتماعي، وأشهرها في عام 2018، إذ حدث اختراقًا لموقع فيسبوك عملاق التواصل الاجتماعي.