اكتشاف مذهل عن البقعة الحمراء العظيمة لكوكب المشتري

  • تاريخ النشر: الجمعة، 29 أكتوبر 2021
اكتشاف مذهل عن البقعة الحمراء العظيمة لكوكب المشتري
مقالات ذات صلة
شاهد: اكتشاف آثري مُذهل في الكويت
بالصور: اكتشاف أثري مذهل في مصر
بالصور: رائد فضاء ألماني يلتقط صوراً مذهلة لكوكب الأرض

كشفت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" عن أسرار غريبة تخص غلاف كوكب المشتري الذي دائماً ما كان محط اهتمام الدراسات الفضائية بسبب خواصه المختلفة.

وظهرت بيانات جمعتها مركبة جونو الفضائية التابعة لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية الشهيرة بوكالة ناسا لتوضح أكثر عن تفاصيل الغلاف الجوي لكوكب المشتري.

العاصفة الهائلة تفوق توقعات العلماء

ومن خلال النظر إلى البيانات، سلط علماء الفضاء الضوء على بقعة حمراء ضخمة ناتجة عن عاصفة هائلة فاقت توقعات الباحثين.

وكشف الباحثون فيما نقلته وكالة "رويترز" للأنباء أن البقعة الحمراء العظيمة الموجودة في الغلاف الجوي لكوكب المشتري تمتد ما بين 350 إلى 500 كيلومتر أسفل السحب التي تظهر فوق الكوكب العظيم.

واعتمد العلماء على قياسات للموجات متناهية القصر والجاذبية التي حصلوا عليها بواسطة مركبة جونو الفضائية لتحديد هذه المعلومات.

كما أوضح العلماء بيانات عن كوكب المشتري الذي يعتبر أكبر كواكب المجموعة الشمسية.

وعند وصف كوكب المشري بالضخم جداً فإن ذلك ليست مبالغة خاصة وأنه يعتبر أكبر من كوكب الأرض بحوالي ألف مرة تقريباً.

غلاف جوي بعواصف عاتية 

وقدم الباحثون وصفاً ثلاثي الأبعاد للغلاف الجوي لكوكب المشتري الضخم والمختلف في خواصه كثيراً عن كوكب الأرض.

وتظهر العواصف على شكل بقعة حمراء ضخمة الحجم وتغطي على مظهر الملون لكوكب المشتري.

ويعد كوكب المشتري كوكب غازي ويعتبر ترتيبه الخامس في المجموعة الشمسية من حيث البعد عن الشمس مركز هذه المجموعة، فيما يبلغ قطر هذا الكوكب الضخم حوالي 143 ألف كيلومتر.

واستطاع العلماء تحديد ما يحدث أسفل الغلاف الجوي لكوكب المشتري وخلف هذه السحب الكثيفة التي تحيط به.

وتسيطر العواصف المرعبة على هذا الكوكب وتمتد إلى مسافات عميقة في الغلاف الجوي الخاص به.

ويعتبر سكوت بولتون الباحث الرئيسي في مهمة مركبة جونو الفضائية بمعهد ساوث وست للأبحاث في تكساس الأمريكية، أن هذا الاكتشاف يعتبر الأول الذي يتوصل لجزء مما يدور داخل هذا الكوكب الغامض.

وتعتبر مهمة دراسة سحب كوكب المشتري وتوقع ما يحصل بداخله هي أول مهمة تتمكن من النظر داخل هذا الكوكب بعمق.

فيما وصف بولتون أن البقعة الحمراء الهائلة الموجودة أعلى كوكب المشترى هي أكبر عاصفة في المجموعة الشمسية بأكملها ولا يوجد مثيل لها أو حتى عاصفة قريبة الحجم منها.

ولا تتوقف المفاجآت عند ذلك الحد، بل أكد بولتون كذلك أن البقعة الحمراء الضخمة للغاية ناتجة عن عاصفة مرعبة يبلغ اتساعها حوالي 16 ألف كيلومتر وتتحرك بعنف كبير في النصف الجنوبي للكوكب وتعتبر من عجائب النظام الشمسي.

وأوضح الباحث أن هذه البقعة موجودة منذ مئات السنين ولكن العلماء لم يتوصلوا لمعرفة ما يحدث أسفلها حتى الإعلان التاريخي لما توصلت له مركبة جونو الفضائية.

وتعمل مركبة جونو الفضائية على جمع المعلومات عن كوكب المشتري الضخم بعد أن التحقت بمداره في عام 2016.

وتشمل مهمة مركبة جونو جمع المعلومات عن الغلاف الجوي لكوكب المشتري وهيكله ومجاله المغناطيسي الداخلي وغيرها من المعلومات التي لم يتح لعلماء الفضاء معرفتها بدقة من قبل.

معلومات عن كوكب المشتري

الجدير بالذكر أن كوكب المشتري هو أضخم كواكب المجموعة الشمسية وأطلق عليه الرومان اسم "جوبيتر" وهو إله السماء والبرق في زمانهم.

ويظهر كوكب المشتري من الأرض بسطوع كبير في السماء ويعتبر ثالث الأجرام تألقاً في سماء الليل بعد كل من القمر وكوكب الزهرة.

ويتكون كوكب المشتري بشكل أساسي من الهيدروجين، بينما يمثل الهيليوم أقل من ربع كتلته، ويتوقع العلماء بأنه يحتوي على نواة صخرية تتكون من عناصر ثقيلة.

أكبر أقمار كوكب المشتري 

أما الشكل الخارجي لكوكب المشتري فيتميز بالغلاف الجوي الذي يحتوي على عدة خطوط طول مختلفة وهو ما يتسبب في اضطراب وعواصف.

ويدور حول كوكب المشتري 67 قمراً منهم 4 أقمار كبيرة تدعى بأقمار غاليليو التي اكتشفها العالم غاليليو غاليلي عام 1610.

أما عن أكبر أقمار كوكب المشتري، فيدعى غانيميد وهو يمتلك قطراً أكبر من قطر كوكب عطارد.