الجناح الأسترالي يكافح تصحر كوكب الأرض في إكسبو 2020 دبي

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 03 نوفمبر 2021 آخر تحديث: الخميس، 04 نوفمبر 2021
الجناح الأسترالي يكافح تصحر كوكب الأرض في إكسبو 2020 دبي
مقالات ذات صلة
جناح مصر في معرض إكسبو دبي 2020
360 ألف زيارة للجناح الإيطالي في إكسبو 2020 دبي
تفاصيل جناح المملكة في معرض إكسبو دبي 2020

ينظم الجناح الأسترالي المشارك في معرض إكسبو 2020 دبي، مسابقة تصميم دولية لمحاربة التصحر على كوكب الأرض.

مسابقة لمكافحة التصحر في الجناح الأسترالي

وتظهر المسابقة التي يستضيفها الجناح الأسترالي على هيئة مساكن الواحات التي تكتفي ذاتياً بالطاقة ويطلق عليها اسم "نيويسيز".

وتبحث هذه المسابقة عن تقديم أفضل نماذج التنمية الحضرية والمعمارية المستدامة بالتزامن مع جدول الأعمال الحضري الجديد والأهداف التنموية الباحثة عن الاستدامة.

وأعلن الجناح الأسترالي عن أفضل 10 مشاركين في المرحلة النهائية والتي تستمر ضمن فعاليات إكسبو 2020 دبي.

وطلبت المسابقة من المهندسين المعماريين والمخططين المشاركين في المسابقة بأن يقدموا حلولاً حضرية ومعمارية، وكذلك حلول المناظر الطبيعية.

وتبحث الطلبات عن تحقيق المرونة الذاتية للمناطق التي تواجه ظروفاً مناخية صعبة في الصحراء أو في الأراضي الجافة كذلك.

ويستند المشاركون في المسابقة على الواحات الصحراوية التقليدية لتوليد أفكار تصميم لأحد المواقع الصحراوية في أفريقيا وشبه الجزيرة العربية وأستراليا والتي تتشابه كثيراً في الظروف المناخية.

 ومن جانبه، كشف الدكتور عرفان علي مدير المكتب الإقليمي للدول العربية في برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية أن الاهتمام والدعم الذي تقدمه المسابقة الأسترالية في إكسبو 2020 دبي يساهم في الوصول إلى نتائج نهائية متميزة.

كما طالب عرفان علي باستمرار هذه البرامج في تعزيز التنمية المستدامة الشاملة وتقديم نماذج للمرونة الحضارية.

وينتظر بأن تشهد المرحلة الثانية من المسابقة توجيه من خبراء دوليين في التصفية النهائية بدايةً من يوم 8 من شهر نوفمبر الجاري لتحسين تصميماتهم وإجراء التعديلات اللازمة عليها.

فيما ستقوم الحلول النهائية في يوم 5 من شهر ديسمبر المقبل، ويعلن عن الفائز في يوم 19 من الشهر ذاته في جناح أستراليا بمعرض إكسبو 2020 دبي.

عن معرض إكسبو 2020

معرض "إكسبو 2020 دبي" هو أول نسخة من معارض "إكسبو" العالمية، التي يرجع تاريخها إلى عام 1851، وتشارك فيه عشرات الدول لاستعراض أحدث الابتكارات في التكنولوجيا والهندسة المعمارية.

في أكبر تجمع عالمي في التاريخ، تحتضن دولة الإمارات مختلف دول العالم في وقت ومكان واحد، وتستضيف العديد من العقول الإبداعية المتميزة، متمثلين في 134 فريقا من 95 جنسية من مختلف أنحاء العالم، على مساحة ضخمة بنحو 500 هكتار، حيث قامت حكومة دبي ببناء مدينة كاملة لافتتاح المعرض، لاستضافة ثقافات العالم وإنجازاته في مدينة دبي.

والمعرض هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك منذ إقامة المعرض الكبير الذي كان عام 1851، إذ نجحت الإمارات عام 2013 في الحصول على حق تنفيذ معرض إكسبو الدولي بدبي، وقد كان مقرر إقامته في عام 2020، لكن تم تأجيلها بسبب جائحة كورونا.

وينطلق المعرض الدولي في 1 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، وتستمر على مدى 6 أشهر لتنتهي في 31 مارس/ آذار 2022.

وقد قامت دولة الإمارات، باختيار شعار مميز بعنوان "تواصل العقول وصنع المستقبل"، في وقت تواكب فيه الدولة الثورة الصناعية الرابعة القائمة على الذكاء الاصطناعي، وصولا إلى دولة ذكية بمختلف قطاعاتها.

كما تستضيف ساحة الوصل في دبي مراسم الافتتاح والختام للحدث، بالإضافة إلى عروض موسيقية ومسرحية على امتداد الأشهر الستة لانعقاد إكسبو 2020 دبي، وستستضيف مراسم واحتفالات وعروضا وحفلات كبرى.

وسيبلغ إجمالي زمن العروض 76 ألفاً و620 دقيقة طيلة فترة الحدث الدولي، لتروي حكايات عبر القصص الترفيهية والثقافية، المحلية والعالمية، تتنوع ما بين قصص الكون، وقصص عن الصمود والتكيّف، وأخرى عن الطبيعة، وغيرها الكثير.

سوف يقترن المعرض بالعديد من الفعاليات الرياضية التي تصل إلى ثلاثين فعالية، منها ما يكون للنساء أو للرجال، حيث تنعقد مباريات كأس العالم للرجبي.