الدخل السلبي: طريقة الأثرياء لكسب المزيد من الأموال

  • تاريخ النشر: الخميس، 06 مايو 2021 آخر تحديث: منذ يوم
الدخل السلبي: طريقة الأثرياء لكسب المزيد من الأموال
مقالات ذات صلة
اختيار أهداف ذكية لمشروعك: تعرّف على أهمية ذلك وعناصر هذه الأهداف
العمل عن بعد: كيف تتغلب على الشعور بالوحدة والعزلة؟
4 أسئلة خادعة يطرحها عليك رئيسك طوال الوقت: كيف تجيب عليها؟

كان الاعتقاد السائد أن الإنسان يحتاج إلى العمل بل والكثير من العمل ليكتسب المال، لكن جاء مفهوم الدخل السلبي وغير نظرة الكثير من الناس لطُرق كسب المال دون مجهود يُذكر أو بالقليل من المجهود فقط والمُفارقة أن هذه الأموال التي يُمكن جنيها من وراء ما يُسمى بالدخل السلبي تكون أكثر بكثير غالباً من الدخل الذي يجنيه الفرد في العادة بالكثير من العمل المتواصل أو ما يُعرف بالدخل الإيجابي.

معنى الدخل السلبي

في العادة يُصنف الخبراء الماليين الدخل إلى نوعين أساسيين وهما:

  • الدخل الإيجابي: وهو الدخل النشط أو المكتسب الذي يحصل عليه الغالبية العظمى من الناس ويكون مُقابل عمل بدوام لعدد ساعات معينة يومياً وأسبوعياً، أي الأموال الذي يحصل عليها الفرض مُقابل ما بذل من مجهود خلال وقت مُحدد.
  • الدخل السلبي: هو الدخل الغير نشط أي لا يتطلب مجهود أو مُشاركة مادية فعلية مستمرة من الفرد للحصول عليه، بل هو دخل متدفق بشكلٍ منتظم ناتج عن استثمار تم مسبقاً، ويحتاج إلى مجهود الفرد أو المستثمر ومشاركته الفعلية لمرة واحدة أو لعددٍ قليل من المرات على فترات متباعدة.

وقبل التطرق إلى تفاصيل الدخل السلبي وأنواعه لا بد أن نُشير إلى نوع من الدخل النشط يربط الناس بينه وبين الدخل السلبي بطريقة خاطئة ظناً منهم أنهما نفس الشيء؛ ألا وهو دخل الاستثمار أو دخل المحفظة الناتج عن إعادة بيع أداة استثمارية بقيمة تفوق قيمة شرائك لها مثل: التجارة في الأسهم، بيع السندات، بيع الأصول الورقية والعملات، ويعتبره البعض النوع الثالث من أنواع الدخل التي لا يُمكن أن يحصل الفرد على المال إلا عن طريق نوع منها ويزداد جنيه للأموال كلما عرف كيف يجمع بين الثلاثة أنواع معاً بطريقة تجعله يربح منهم جميعاً.

لكن يظل الدخل السلبي أقوى مصادر الدخل وأصبح أغنياء العالم منذ عقود طويلة يعتمدون عليه بصورة أساسية لزيادة ثرائهم بأقل مجهود، ويُمكن اعتباره مع دخل الاستثمار الطريق الأضمن للوصول إلى الحرية المالية، فيما يكون الدخل المكتسب أو الإيجابي دائماً الخطوة الأولى لأي مستثمر نحو نجاحه ووصوله إلى أنواع الدخل الأًخرى.

أنواع الدخل السلبي ومصادره

توجد طرق عديدة للحصول على الدخل السلبي لكنها ليست بالسهولة التي يتخيلها البعض؛ حيث تحتاج جميع أنواع الدخل السلبي في البداية جهد كبير وعمل جاد للوصول إلى الاستقلال والحرية المالية فيما بعد كما تحتاج إلى المتابعة والصيانة من وقتٍ إلى آخر وبعضها يحتاج إلى رأس مال كبير للبدء به فيما يُعرف بدخل الأثرياء، ومن أهم أنواع ومصادر الدخل السلبي:

الدخل السلبي من العقارات

من أكثر أنواع الدخل السلبي التي يتم الاعتماد عليها من قبل المستثمرين الكبار، وفيه تحتاج فقط لشراء عقار أو وحد سكنية وتقوم بتأجيرها، وبهذا تحصل على دخل سلبي متدفق بشكلٍ منتظم كل شهر أو كل عام، دون الحاجة لمجهود أو حضور فعلي منك لمتابعة العقار فأنت فقط تدفع المال لمرة واحدة فقط، لكنه استثمار يحتاج إلى رأس مال كبير للبدء به كما أن العقارات أو الوحدة السكنية قد تتطلب منك الصيانة والمتابعة من وقتٍ إلى آخر.

الدخل السلبي من تأجير الممتلكات

في هذا النوع يأتي الدخل السلبي من تأجير أي شيء تمتلكه سواء سيارتك أو ناقلة شحن أو مُعدات خاصة كمعدات البناء والصيانة، باختصار أي شيء عليه الطلب ويُمكن أن تأجيره إلى الناس بشكلٍ قانوني يُمكنك شرائه ودفع مالك فيه لمرة واحدة فقط من ثم الاستفادة منه بدخل سلبي منتظم يأتيك دون الحاجة لأي مجهود أو تكلفة إضافية في أي وقتٍ آخر.

الدخل السلبي من البنوك

أشهر مصادر الدخل السلبي التي يعتمد عليها العديد من الناس منذ عقود دون أن يعرفوا أي شيء حتى عن مفهوم الدخل السلبي، فما من شيء لن يستنفذ مجهودك ووقتك مثل حفظ أموالك في البنوك وأخذ فوائدها كل شهر وكل عام، وبهذا تكون حققت دخل سلبي منتظم من خلال تقديمك لمبلغ مالي مرة واحدة فقط وفتح حساب توفير أو أي نوع من الحسابات البنكية من ثم تحصل على فوائده المعلنة من البنك الذي تتعامل معه ولن تحتاج لفعل أي مجهود إضافي في المستقبل، كما أن أموالك محفوظة دون مخاطرة في فقدان جزء منها كما يُمكن أن يحدث عند تأجير المعدات أو العقارات في حالات التلف أو عند الحاجة لعمل صيانة.

الدخل السلبي من الإعلانات

نوع من أنواع الدخل السلبي المنتشرة خارج الوطن العربي وبدأت في الانتشار منذ سنوات قليلة في العديد من الدول العربية، وفيه يقوم الفرد بوضع إعلان لمنتج أو شركة أو خدمة على سيارته مقابل أجر على كل يوم يتواجد فيه الإعلان على السيارة، كذلك يُمكن التربح من وضع الإعلانات على المنازل وأسطح العمارات التي يتم وضع اللوحات الإعلانية عليها لكن هذا النوع منتشر في العديد من الدول العربية منذ سنوات، حيث يتم تأجير أسطح العمارات في المناطق الحيوية أحياناً لوضع الإعلانات عليها وكسب دخل سلبي عن طريقها.

الدخل السلبي من الإنترنت

يُعتبر الإنترنت أكثر سوق يُمكن لأي شخص تحقيق ربح من خلاله خصوصاً عن طريق الدخل السلبي دون الحاجة لرأس مال كبير ففي الغالب يكون الاعتماد الأكبر في هذا النوع على مجهودك الشخصي وخبرتك في المجال الذي اخترت الاستثمار فيه بالإضافة إلى قوة الفكرة ودقة تنفيذها، ومن أفضل مصادر الدخل السلبي من الإنترنت:

الدخل السلبي من الدورات الإلكترونية

لا تحتاج هذه الفكرة إلى رأس مال تقريباً؛ حيث تحتاج فقط إلى شخص يكون لديه خبرة وعلم متمكن منه في مجال ما وليكن المضاربة في البورصة مثلاً، فيُمكنك تسجيل دورة تدريبية لكيفية المضاربة في البورصة للمبتدئين إن كان لديك خبرة في هذا المجال وعرضها من خلال أحد المواقع الكثيرة التي تُتيح عرض الكورسات التعليمية وبيع دورتك التدريبية بمقابل تُحدده لتحصل عليه في كل مرة يقوم شخصٍ ما في أي وقت بالدفع للحصول على هذا الكورس، فأنت لن تحتاج سوى لتسجيل الدورة التدريبية ولمرة واحدة ثم عرضها على الموقع الإلكتروني فقط وانتظار عمليات الشراء لها من المستخدمين لهذا الموقع، الأمر نفسه مع الكتب الإلكترونية وغيرها من المنتجات الفكرية التي يُمكن بيعها عبر الإنترنت.

الدخل السلبي من الملكية الفكرية

في حال كنت كاتب أو لديك خبرة في مجال ما وأفكار تطورية يُمكنك تسجيل هذه الأفكار في كتاب إلكتروني أو فيديو أو بأي وسيلة يُمكن نشرها على الجمهور والاستفادة من أرباح هذا النشر سواء أرباح مشاهدات على فيديو أو أرباح بيع كتاب، فأنت ستقوم بالعمل لمرة واحدة على نشر فكرتك أو مشاركة معلوماتك وخبرتك مع المهتمين وفي المقابل تحصل على دخل سلبي متدفق بانتظام من أرباح بيع الكتاب أو من الإعلانات ومُقابل المشاهدات على الفيديو أو حتى شراء حقوق استخدام صورة لك قومت بالتقاطها، وهناك العديد من المواقع الإلكترونية التي تقوم بالترويج إلى الأعمال المستقلة ويتم الدفع للحصول على حقوق الأعمال المنشورة عليها، لكن تبقى الصعوبة في هذا النوع من الدخل السلبي في نقطة البدء وكيفية التسويق لعملك ليُصبح له جمهور ومطلوب في سوق العمل فيعود عليك بدخل منتظم دون الحاجة لمجهود ومتابعة مستمرة منك.

الدخل السلبي من التسويق بالعمولة

يعتمد على هذا النوع من الدخل السلبي غالباً مشاهير الإنترنت من منشئي المحتوى والمؤثرين في مختلف المجالات، حيث يقوموا بالتسويق لمنتج أو لخدمة معينة يُقدمها متجر إلكتروني أو شركة وفي مُقابل كل عملية بيع عن طريقة يحصل على عمولة من هذه العملية، ويُمكن أن يحصل على كود خصم خاص يُساعده على التسويق ويزيد من أرباحه، ففقط كل ما ستفعله للحصول على هذا النوع من الدخل السلبي الإعلان لمرة واحدة مع تثبيت الإعلان عبر حساباتك على مواقع التواصل الإلكتروني أو موقعك الإلكتروني أو ربما ستحتاج إلى إعادة الإعلان من فترة إلى أخرى فقط دون الحاجة لأي مجهود إضافي أو دفع أي مبلغ مالي للبدء في هذا النوع من الأعمال الذي سيعود عليك بأرباح مستمرة من خلال عمولتك على كل عملية بيع والتي تزداد بزيادة شهرتك وعدد المشترين المستخدمين لرابط الشراء أو الكود الخاص بك، ومن أهم المتاجر الإلكترونية التي توفر هذا النوع من الاستثمار عالمياً شركة أمازون وفي الوطن العربي متجر نون وسوق دوت كوم.

وأخيراً يُمكن لأي فكرة جيدة أن تُصبح مصدر للدخل السلبي حتى وإن لم يكن لديك تمويل في البداية، لكن عليك البحث عن الجديد دائماً والبعد عن تقليد الأفكار، أما إن كان لديك تمويل مبدئي فعليك استثماره في أكثر نوع من أنواع الدخل السلبي مناسب لرأس مالك ولديك خبرة فيه.