السعودية: إطلاق بنك المنشآت الصغيرة والمتوسطة وهذه هي أهدافه

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 17 فبراير 2021
السعودية: إطلاق بنك المنشآت الصغيرة والمتوسطة وهذه هي أهدافه
مقالات ذات صلة
البنك المركزي السعودي يطرح فئة الـ 200 ريال وهذه مواصفاتها
مؤشر السوق السعودي يغلق عند أعلى مستوى له في 7 سنوات
سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعاً بتداولات 8.6 مليارات ريال

قامت المملكة العربية السعودية بإطلاق بنك المنشآت الصغيرة والمتوسطة ليكون واحداً من الصناديق والبنوك التنموية التابعة لصندوق التنمية الوطني، وذلك بهدف زيادة التمويل المقدم إلى هذا القطاع الذي يُعتبر أحد أهم محركات النمو الاقتصادي في المملكة.

السعودية تعلن إطلاق بنك المنشآت الصغيرة والمتوسطة

وبحسب ما ذكرته تقارير اقتصادية، فإن الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" اتخذت قراراً يهدف إلى سد الفجوة التمويلية لدى المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وكذلك تعزيز مساهمة المؤسسات المالية في تقديم حلول تمويلية مبتكرة.

كما أن قرار إطلاق البنك الجديد جاء من أجل تحقيق الاستقرار المالي للقطاع، وحتى يكون ركيزة أساسية للتنمية الاقتصادية في السعودية وممكناً لتحقيق رؤية المملكة 2030.

وسيقوم بنك المنشآت الصغيرة والمتوسطة بتوفير جميع منتجاته وخدماته بشكل رقمي، ولن تكون هناك حاجة إلى تأسيس فروع فعلية له، وذلك من أجل تسهيل الوصول إلى الخدمات لكل المناطق.

وعن قرار تأسيس البنك، فقد أوضحت "منشآت" أن ذلك تم بناء على دراسة معيارية تضمنت 14 دولة، من أجل بحث أفضل الممارسات في دعم تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة، مع تحليل الوضع الراهن وتحديد الفجوات التمويلية.

وأشارت التقارير إلى أن "منشآت" قامت بتأسيس البنك الجديد حتى يكون مظلة لجميع الحلول التمويلية بما فيها التمويل الإقراضي والرأسمالي، وضمان التمويل والتمويل البديل، وكذلك بهدف إيجاد بيئة محفِزة تلبي الاحتياجات الأساسية الخاصة بالمنشآت الصغيرة والمتوسطة، بشكل يتيح لها فرص النمو والازدهار.

ما هي أهداف بنك المنشآت الصغيرة والمتوسطة؟

ومن جانبه، فقد أشاد محمد بن مزيد التويجري، نائب رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الوطني، بقرار مجلس الوزراء السعودي بإنشاء بنك المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وذلك في تصريحات صحفية منسوبة إليه تحدث فيها عن أهداف البنك الجديد.

حيث قال أن هذا البنك سيلعب دوراً محورياً في تنمية المنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، وذلك من خلال توفير حلول تمويلية مناسبة لدعم هذه الشريحة، ورفع مساهمتها في إجمالي الناتج المحلي في المملكة.

وتابع التويجري قائلاً أن إضافة بنك المنشآت الصغيرة والمتوسطة ضمن منظومة الصناديق والبنوك التنموية التابعة لصندوق التنمية الوطني سيساهم بشكل ملحوظ في خدمة أولويات التنمية والاحتياجات الاقتصادية في ضوء أهداف ومرتكزات رؤية السعودية 2030.

وأشار نائب رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الوطني إلى أن بنك المنشآت الصغيرة والمتوسطة يرتكز على المساهمة في رفع حصة المنشآت الصغيرة والمتوسطة من إجمالي التمويل، وكذلك تعزيز مساهمة المؤسسات المالية السعودية في تمويل هذه الشريحة الاقتصادية المهمة وتحفيز نموها وتوسع أعمالها.

وأضاف أن المنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة تعتبر من أقوى محركات دفع عجلة التنمية الاقتصادية والابتكار والتوظيف، مؤكداً أن البنك الجديد سيعمل في المستقبل القريب شراكة مع المؤسسات التمويلية الأخرى من أجل دعم هذا القطاع الاقتصادي المهم.

وأكد التويجري أن وجود بنك المنشآت الصغيرة والمتوسطة في السعودية سيساهم بشكل إيجابي على الاقتصاد المحلي، موضحاً أن ذلك سيحدث عن طريق سد الفجوات التمويلية، وتمكين المنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، حيث سيتم هذا من خلال القنوات الرقمية التي تقدم خدمات تمويلية لكل المناطق الرئيسية والواعدة.