الهند تشتري أغلى شحنة من الغاز الطبيعي المسال في التاريخ

في الوقت التي تسعى فيه جاهدة لاستبدال شحنات الغاز الروسي الملغاة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 19 سبتمبر 2022
الهند تشتري أغلى شحنة من الغاز الطبيعي المسال في التاريخ
مقالات ذات صلة
الإمارات توافق على صفقة توريد الغاز الطبيعي المسال مع ألمانيا
ألمانيا تحتجز 3 ناقلات للغاز الطبيعي المسال من غازبروم الروسية
روسيا توقف شحنة غاز طبيعي إلى آسيا بسبب مشاكل في السداد

تسعى الهند جاهدة لاستبدال شحنات الغاز الروسي الملغاة، مما دفع إحدى شركات الغاز التابعة لها؛ لدفع ثمن أغلى شحنة غاز طبيعي مسال في التاريخ.

أكبر موزع للغاز في الهند يشتري 3 شحنات الأغلى في العالم

اشترت شركة جي أيه آي إل إنديا  GAIL India، أكبر موزع للغاز في البلاد، ثلاث شحنات من الغاز الطبيعي المسال الأسبوع الماضي مقابل أكثر من 40 دولاراً لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، حسبما قال متعاملون مطلعون على الأمر لوكالة بلومبيرغ يوم الاثنين. هذه أسعار قياسية لأي شحنة من الغاز الطبيعي المسال يتم تسليمها إلى الهند، أي أكثر من ضعف الأسعار المدفوعة العام الماضي.

الهند تكافح لسد الفجوة في الإمدادات الروسية

بحسب التقارير الاقتصادية، هذا يعد علامة على أن البلاد تكافح لسد الفجوة في الإمدادات الروسية، حيث أدت المنافسة مع أوروبا التي تعاني من ضائقة الطاقة إلى ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي إلى مستويات عالية جداً.

أصبحت الهند واحدة من أكبر عملاء الوقود لروسيا منذ حربها لأوكرانيا، لكن بعض هذه التدفقات تعطلت نتيجة استيلاء ألمانيا على فرع محلي لشركة غازبروم الروسية، باستخدام هذا المصنع لتوجيه الإمدادات إلى أوروبا بدلاً من ذلك قبل الشتاء.

قال المصنع، الذي أعيد تسميته من Securing Energy for Europe إلى جي أيه آي إل، إنه لم يعد لديه إمدادات للهند، ويدفع حالياً غرامة صغيرة لعدم تسليم شحنات الغاز الطبيعي المسال الموعودة في أكتوبر.

حاولت شركة جي أيه آي إل التفاوض مع المصنع الشهر الماضي، وفقاً لـ مانوه جين، رئيس مجلس إدارة المصنع، لكن لم يتم الإعلان عن صفقة جديدة حتى الآن.

زعم جين الشهر الماضي أن عمليات التسليم الفاشلة من المصنع أثرت فقط على ما بين 10% و15% من إمدادات الغاز الهندية ولم تكن مهمة، حسبما ذكرت رويترز، على الرغم من أنه أشار إلى أن الشركة كانت قلقة بشأن تأمين إمدادات الغاز على المدى الطويل.

وكانت اتفقت الشركة على صفقة مدتها 20 عاماً مع شركة غازبروم الروسية في عام 2012 لمشتريات سنوية بمتوسط ​​2.5 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال. بدأت التوريدات بموجب العقد في عام 2018. ووقعت شركة غازبروم للتسويق وسنغافورة GMTS الصفقة نيابة عن شركة غازبروم.