اليوم العالمي للسمع: 5 نصائح لحماية الأذن والحفاظ على السمع

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 02 مارس 2021
اليوم العالمي للسمع: 5 نصائح لحماية الأذن والحفاظ على السمع
مقالات ذات صلة
الانطوائية: ما أسبابها؟ وكيف يمكن التخلص منها؟
الإرهاق: 5 علامات علمية خفية تشير إلى أنك على وشك الانهيار
نصائح مهمة لنوم أفضل

يحتفل العالم في 3 مارس من كل عام بـ اليوم العالمي للسمع World Hearing Day، الذي يهدف إلى ضرورة الوقاية من فقدان السمع ومعالجته والاستثمار في خدمات رعاية الأذن وحاسة السمع.

اليوم العالمي للسمع

وفق ما ذكرته منظمة الصحة العالمية، أن اليوم العالمي للسمع يأتي من أجل تسليط الضوء على النظم الصحية الوطنية في معظم البلدان، حيث يمثل الحصول على الخدمات الرعاية بشأن أمراض الأذن وفقدان السمع تحدياً للمصابين.

وذكرت المنظمة بعض الأرقام والحقائق في اليوم العالمي للسمع، التي تأتي على النحو التالي:

  • 78% من البلدان ذات دخل منخفض تعاني من قلة أخصائي الأذن والأنف والحنجرة، حيث يوجد طبيب متخصص لكل مليون نسمة.
  • 93% من هذه الدول يوجد أقل من أخصائي سمع واحد لكل مليون نسمة.
  • 17% منها فقط يوجد أخصائي معالجة كلام واحد أو أكثر لكل مليون نسمة.
  • 50% منها يوجد مُعلّم واحد أو أكثر للصم لكل مليون نسمة.

اليوم العالمي للسمع: 5 نصائح لحماية الأذن والحفاظ على السمع

الصحة العالمية تحذر من زيادة الإصابة بمشكلات السمع بحلول 2050

وفي صعيد متصل، أعلنت منظمة الصحة العالمية تقريراً تحذيرياً بشأن مشكلات السمع، حيث أشار التقرير العالمي إلى أن 1 من كل 4 أشخاص أي نحو 2.5 شخص في العالم سوف يعانون من مشكلات السمع بحلول عام 2050.

وأضاف التقرير أن هناك ما لا يقل عن 700 مليون شخصاً من هؤلاء الأشخاص سوف يحتاجون إلى الحصول على الخدمات الخاصة برعاية الأذن والسمع وسائر خدمات التأهيل ما لم يُتخذ إجراء في هذا الشأن.

نصائح لحماية الأذن والحفاظ على السمع

ومن منطلق هذه الحقائق والأرقام حول مشكلات السمع، يمكن اتخاذ عدد من الإجراءات الاحترازية من أجل الحفاظ على حاسة السمع وحماية الأذن من المشكلات التي يمكن أن تصيبه، بغض النظر عن عمرك، مثل:

1. تجنب الضوضاء العالية

أفضل طريقة لتجنب فقدان السمع الناجم عن الضوضاء هي الابتعاد عن الضوضاء العالية قدر الإمكان، بشكل عام، من المحتمل أن تكون الضوضاء عالية بما يكفي لإلحاق الضرر بحاسة السمع إذا:

  • عليك أن ترفع صوتك لتتحدث مع الآخرين.
  • لا يمكنك سماع ما يقوله الناس بالقرب منك.
  • يؤلم أذنيك.
  • لديك رنين في أذنيك أو سمع مكتوم بعد ذلك.

تُقاس مستويات الضوضاء بالديسيبل (ديسيبل): فكلما زاد الرقم، زادت الضوضاء. يمكن أن يكون أي صوت يزيد حجمه عن 85 ديسيبل ضاراً بالأذن، خاصة إذا تعرضت له لفترة طويلة.

للحصول على فكرة عن مدى ارتفاع هذا الصوت:

  • همس - 30 ديسيبل.
  • محادثة - 60 ديسيبل.
  • حركة المرور المزدحمة - 70 إلى 85 ديسيبل.
  • دراجة نارية - 90 ديسيبل.
  • الاستماع إلى الموسيقى بصوت كامل من خلال سماعات الرأس - 100 إلى 110 ديسيبل.
  • تقلع الطائرة - 120 ديسيبل.

يمكنك الحصول على تطبيقات الهواتف الذكية التي تقيس مستويات الضوضاء، لكن تأكد من إعدادها بشكل صحيح للحصول على قراءة أكثر دقة.

اليوم العالمي للسمع: 5 نصائح لحماية الأذن والحفاظ على السمع

2. توخي الحذر عند الاستماع إلى الموسيقى

يعد الاستماع إلى الموسيقى الصاخبة من خلال سماعات الأذن وسماعات الرأس أحد أكبر الأخطار التي تهدد سمعك، للمساعدة في تجنب الإضرار بسمعك:

  • استخدم سماعات أذن أو سماعات رأس لإلغاء الضوضاء، لا ترفع مستوى الصوت فقط للتستر على الضوضاء الخارجية.
  • ارفع مستوى الصوت بما يكفي حتى تتمكن من سماع موسيقاك بشكل مريح، ولكن ليس أعلى.
  • لا تستمع إلى الموسيقى بأكثر من 60% من الحد الأقصى لمستوى الصوت، تحتوي بعض الأجهزة على إعدادات يمكنك استخدامها لتقييد مستوى الصوت تلقائياً.
  • لا تستخدم سماعات الأذن أو سماعات الرأس لأكثر من ساعة في المرة، خذ استراحة لمدة 5 دقائق على الأقل كل ساعة.
  • حتى مجرد خفض مستوى الصوت قليلاً يمكن أن يحدث فرقاً كبيراً في خطر إصابتك بضرر السمع.

3. حماية سمعك أثناء الأحداث والأنشطة الصاخبة

لحماية سمعك أثناء الأنشطة والأحداث الصاخبة «مثل النوادي أو الحفلات أو الأحداث الرياضية»:

  • الابتعاد عن مصادر الضوضاء الصاخبة مثل مكبرات الصوت.
  • حاول أن تأخذ استراحة من الضوضاء كل 15 دقيقة.
  • امنح سمعك حوالي 18 ساعة للتعافي بعد التعرض للكثير من الضوضاء الصاخبة.
  • ضع في اعتبارك ارتداء سدادات أذن، يمكنك شراء سدادات أذن للموسيقيين قابلة لإعادة الاستخدام تقلل من حجم الموسيقى ولكن لا تكتمها.

اليوم العالمي للسمع: 5 نصائح لحماية الأذن والحفاظ على السمع

4. اتخاذ الاحتياطات في العمل

إذا تعرضت لضوضاء عالية من خلال عملك، فتحدث إلى قسم الموارد البشرية (HR) أو مدير الصحة المهنية، فصاحب العمل ملزم بإجراء تغييرات لتقليل تعرضك للضوضاء العالية، على سبيل المثال، من خلال:

  • التحول إلى معدات أكثر هدوءً إن أمكن.
  • تأكد من عدم تعرضك للضوضاء الصاخبة لفترات طويلة.
  • توفير حماية السمع، مثل غطاء للأذنين أو سدادات الأذن.
  • تأكد من ارتداء أي واقي للسمع تحصل عليه.

5. قم بإجراء اختبار السمع

احصل على اختبار السمع في أقرب وقت ممكن إذا كنت قلقاً من أنك قد تفقد سمعك، كلما تم اكتشاف فقدان السمع في وقت مبكر، كان من الممكن القيام بشيء مبكر حياله.

قد ترغب أيضاً في التفكير في إجراء فحوصات سمعية منتظمة «مرة واحدة في العام، على سبيل المثال» إذا كنت معرضاً لخطر الإصابة بفقدان السمع الناجم عن الضوضاء، على سبيل المثال، إذا كنت موسيقياً أو تعمل في بيئات صاخبة.