اليوم الوطني الفرنسي في إكسبو 2020 دبي

  • تاريخ النشر: السبت، 02 أكتوبر 2021
اليوم الوطني الفرنسي في إكسبو 2020 دبي
مقالات ذات صلة
360 ألف زيارة للجناح الإيطالي في إكسبو 2020 دبي
تعرفوا على أبرز فعاليات إكسبو 2020 دبي حتى يوم 6 نوفمبر
افتتاح مبهر لمعرض إكسبو 2020 دبي

احتفلت فرنسا اليوم السبت، بيومها الوطني ضمن مشاركتها في فعّاليات إكسبو 2020 دبي، بالإمارات العربية المتحدة، تعرّف على كيفية الاحتفال خلال السطور التالية.

احتفال فرنسا بيومها الوطني في إكسبو دبي 2020

أُقيمت فعاليات الاحتفال في عشرة أماكن في أنحاء موقع الحدث الدولي، وفي سماء الموقع، بالإضافة إلى أنشطة تمت استضافتها في ساحة الوصل.

بدأت الاحتفالات في الجناح الفرنسي؛ حيث ارتدا الزائرون قبعات بألوان العلم الفرنسي، قبل بدء عرض طيران مبهر أداه فريق "باترويل دو فرانس"، خلال العرض تم إطلاق الطائرات الاستعراضية لتُحلق في السماء بألوان العلم الفرنسي، وهي الأزرق والأبيض والأحمر.

يقع الجناح الفرنسي في منطقة التنقل؛ وهو جناح مميز يُحفز على التفكير والتعاون، حيث يُقدم تجربة ثرية للزائر ويسلط الضوء على الابتكارات الفرنسية الفريدة والجريئة، كما يُقدّم إبداعات متنوعة في العلم والبحث والتقنية والفنون والحرف اليدوية والتعليم.

اليوم الوطني الفرنسي في إكسبو 2020 دبي

إكسبو دبي 2020

يُذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة كانت قد فازت باستضافة معرض إكسبو 2020 دبي، وهو معرض ضخم معني بالأعمال الإبداعية والثقافية يتم تنظيمه كل خمس سنوات في إحدى مدن العالم، ستكون هذه المرة الأولى التي يُنظم فيها معرض إكسبو في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا. منذ أول معرض إكسبو الذي نُظم في عام 1851 والذي عُرف باسم "المعرض العظيم"، لا تزال معارض إكسبو من أكبر وأهم الأحداث الدولية.

يُذكر أيضاً أنه في شهر مايو عام 2020 أعلنت الجهة المُشرفة على معارض إكسبو العالمية، إن جمعيتها العمومية وافقت على تأجيل إكسبو 2020 دبي لمدة عام، بسبب الصعوبات الناتجة عن انتشار جائحة فيروس كورونا المُستجدّ، ليُصبح الموعد المُقرر لبدء المعرض في أكتوبر عام 2021.

يضم إكسبو دبي 2020 دول العالم تحت سقف الإبداع، لاكتشاف ألمع الأفكار من مُختلف دول العالم، والابتكارات العلمية المُذهلة، التي منها: ابتكارات تستخرج الماء من الهواء، أجهزة تولد الطاقة من الشمس، أكثر تلسكوب لاسلكي حساسية لم يُصنع من قبل، بالإضافة إلى عرض أروع الإبداعات الهندسية في العالم، عرض هياكل تتمايل مثل الهواء، أبنية تتواصل مع الفضاء.

خلال إكسبو دبي 2020 يمكن الاستمتاع بأضخم الفعّاليات الترفيهية لأشهر النجوم المحليين والعالميين، حفلات موسيقية حيّة واستعراضات استثنائية. بالإضافة إلى مذاقات الطعام الاستثنائية من الدول المُختلفة.

المُشاركون في إكسبو دبي 2020

يُشارك في إكسبو دبي 2020 نحو 190 دولة، ولأول مرة في تاريخ إكسبو الدولي سيكون لكل دولة مُشاركة جناحها الخاص، لعرض تجاربها الثقافية، واستكشاف عوامل تفرّد كل دولة.

يُمكنك أن تجد مثلاً في إكسبو دبي 2020 الجناحات التالية: جناح أستراليا، جناح النمسا، جناح البحرين، جناح بلجيكا، جناح البرازيل، جناح كندا، وغيرها من أجنحة الدول المُشاركة.

مُبادرات إكسبو دبي 2020

بالتعاون مع أفراد من جميع أنحاء العالم، تعمل إكسبو دبي 2020 على ترك أثر هادف من خلال مجموعة من برامج إكسبو ومبادراته، التي منها:

  • إكسبو لايف:

انطلاقاً من شعار "الابتكار من الجميع وإلى الجميع" يُقدّم برنامج الشراكة والابتكار العالمي من إكسبو 2020 تمويلاً ودعماً ودعاية للمبتكرين العالميين الذين يُقدمون حلولاً بإمكانها أن تُحدّث تغييراً إيجابياً على المجتمع أو البيئة أو عليهما معاً.

  • برنامج أفضل الممارسات العالمية:

يُسلط برنامج أفضل الممارسات العالمية الضوء على مشروعات من جميع أنحاء العالم قدّمت مساهمات مؤثرة ومستدامة، يهدف هذا البرنامج إلى توسيع نطاق هذه المشروعات ليشمل مناطق أخرى.

معارض إكسبو دبي

توفر معارض إكسبو الدولية منذ نحو 170 عاماً منصة لاستعراض أهم الابتكارات التي رسمت ملامح العالم. فمثلاً:

  • كشف ألكسندر غراهام بل عن أول هاتف خلال المعرض المئوي للفنون والصناعة ومنتجات الأرض والمناجم في عام 1876.
  • نُقل البث التلفزيوني الحي الأول في معرض نيويورك الدولي في عام 1939، كذلك في إكسبو 2005 آيشي في اليابان، كُشف النقاب عن مسرح مُزود بشاشة عرض ضخمة عالية الدقة، المعروفة بجهاز التلفزيون الفائق الدقة.
  • انطلقت أيضاً كثير من الأطعمة الشهية خلال معارض إكسبو الدولية، التي عرضت ابتكارات غذائية كثيرة، تشمل الفشار وصلصة الطماطم الشهيرة "هاينز" التي تم عرضها في المعرض المئوي للفنون والصناعة ومنتجات الأرض والمناجم في فيلادلفيا عام 1876، وكذلك أقماع الآيس كريم في المعرض العالمي في سانت لويس عام 1904.

يهدف إكسبو دبي 2020 إلى مواصلة المحافظة على هذا التقليد من خلال الكشف عن أحدث التقنيات من جميع أنحاء العالم.