بعد شهرين من الإصابة: "قفزة الموت" تؤدي بحياة هذا المصارع

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 14 يناير 2020
بعد شهرين من الإصابة: "قفزة الموت" تؤدي بحياة هذا المصارع
مقالات ذات صلة
مقطع فيديو يرصد لحظة إصابة حارس مرمى بعاصفة رعدية
إصابة ديلي آلي لاعب توتنهام خلال تصديه لهجوم لصوص على منزله
لقطات حزينة: وفاة لاعب كرة قدم على أرضية الملعب

توفي المصارع المكسيكي "لا باركا" عن عمر يناهز 54 عاماً، بعد شهرين من إصابته بجروح خطيرة بعد تعرضه لسقوط مرعب أثناء تأديته لحركته الشهيرة "قفزة الموت". 

 مشاهير عرب تورطوا في حوادث وجرائم قتل: رقم 5 قتل زوجته النجمة ثم انتحر

شاهد أيضاً: مشاهير عرب تورطوا في حوادث وجرائم قتل: رقم 5 قتل زوجته النجمة ثم انتحر

تم نقل خيسوس ألفونسو هويرتا إسكوبوزا، الشهير باسم لا باركا، إلى المستشفى يوم الجمعة، المنصرم، بعد أن ظهرت عليه علامات الفشل الكلوي ووضعه على جهاز تنفس صناعي، لمساعدته على التنفس، قبل أن يتوفي في اليوم التالي بعد فشل رئتيه وكليتيه. نقلاً عن صحيفة "ميرور" البريطانية. 

وجاءت وفاة النجم المكسيكي بعد شهرين فقط من كسر عنقه بعد محاولته مواجهة خصمه، الذي كان خارج الحلبة، قبل أن تصطدم رأسه بحواجز خارج الحلبة أثناء نزاله في المصارعة الحرة، الذي أقيم على مسرح الأرينا بمونتيري في المكسيك، حيث كان يؤدي حركته الشهيرة "قفزة الموت".

ووفقاً لصحيفة "ذا صن" البريطانية"، يرجع الحادث لشهر أكتوبر الماضي، حينما حاول القفز بحركته الشهيرة إلا أن هذا الانزلاق تسبب في محاصرة قدميه في الحبال واصطدام رأسه بالحواجز الحديدية بالخارج؛ مما تسبب في فقده للوعي ونقله إلى المستشفى. 

في بداية الأمر، كان الأمر عادياً للغاية حينما واصلت الجماهير التشجيع في محاولة لبث الحماس في لا باركا لمواصلة اللعب، لكنه لم يستجب؛ مما أدى لبث الرعب في الجماهير. وفي الوقت ذاته كان القلق والذعر يرتسم وجه خصمه، الذي بدأ يسأل لا باركا إذا كان بخير، لكنه لم يتلقى منه أي إجابة ولم يتحرك من مكانه. 

 أول تعليق من مجدي عبدالغني بعد صدور حكماً بحبسه لمدة عام

شاهد أيضاً: أول تعليق من مجدي عبدالغني بعد صدور حكماً بحبسه لمدة عام

وبعد نقله إلى المستشفى، تبين إصابته بكسور في الرقبة والعنق، حيث لم يتمكن من التحدث أو تحريك أي جزء من جسده. وفي وقت لاحق استعاد لاباركا وعيه، حيث تمكن من التواصل مع من حوله، ثم تم نقله إلى منزله؛ لمواصلة علاجه بواسطة أسرته وفريق من الممرضين، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة مؤخراً.