بوغبا يتحدث عن مأساة السطو المسلح على منزله

  • تاريخ النشر: الخميس، 17 مارس 2022
بوغبا يتحدث عن مأساة السطو المسلح على منزله
مقالات ذات صلة
سطو مسلح على منزل مهاجم منتخب اسبانيا
ميسي ينتقل إلى منزله الجديد بعد نجاته وعائلته من السطو المسلح
نجاة ميسي وعائلته من سطو مسلح في باريس

كشف الفرنسي بول بوغبا نجم نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي عن تعرض منزله لسطو مسلح وذلك خلال الدقائق الأخيرة من مباراة مانشستر يونايتد وأتلتيكو مدريد ضمن منافسات دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا.

ونشر بوغبا على صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي خبر تعرض منزله للسطو وذلك في ظل وجود أبنائه الثلاثة داخل المنزل.

وأوضح بوجبا أن اللصوص استغلوا عدم وجود بوغبا وزوجته داخل المنزل بالإضافة إلى خلود أولاده إلى النوم ليقوموا بسرقة محتويات المنزل بسرعة.

وأبدى بوجبا استيائه الشديد من تعرض أولاده للخطر ومنزله للسطو المسلح خاصة وأنه شعر بالعجز عن حماية أبنائه من المجرمين وكان يخشى من تعرض أي من أبنائه للأذى من العصابة المسلحة.

وأشار بوغبا إلى أنه انطلق إلى منزله بسرعة جنونية برفقة زوجته من أجل التأكد من سلامة أبنائهما ولحسن الحظ كان الجميع بخير.

وشدد بوغبا على أن اللصوص سلبوه هو وأسرته الشعور بالأمان والحماية وهو أغلى ما يملك، ووصف ما حدث بأنه كابوس لعائلته الصغيرة.

وقال بوغبا إن اللصوص لم يمكثوا في المنزل سوى لدقائق معدودة لم تتعد الخمس دقائق ولكن اقتحامهم للمنزل جعله يفقد الشعور بالأمان والحماية.

وأكد بوغبا أن يشعر بالأسى كأب لأنه لم يتمكن من حماية أبنائه وتمنى النجم الفرنسي ألا يمر أي شخص آخر بمثل هذه الحوادث التي تسبب الكثير من الرعب والفزع.

وغض بوغبا الطرف عن كشف قائمة المسروقات أو قيمتها المادية وفضل أن يركز فقط على تحقيق السلام والأمان لعائلته وأطفاله الذين تعرضوا لتهديد على حياتهم.

الجدير بالذكر أن بوغبا ليس اللاعب الفرنسي الأول الذي يتعرض للسطو المسلح خلال الفترة الأخيرة، إذ تعرض كريم بنزيما نجم نادي ريال مدريد كذلك لحادث سطو مسلح على منزله في شهر يناير الماضي وذلك خلال مشاركة النجم الفرنسي في مباراة الفريق الملكي أمام نادي إليتشي ضمن منافسات الدوري الإسباني الممتاز المعروف باسم الليغا.

معلومات عن بول بوغبا

ولد بول بوغبا في الخامس عشر من مارس عام ألف وتسعمئة وثلاثة وتسعين ميلادياً في فرنسا. والداه هما: فاسو أنطوان، ويو موريبا. ثم انتقلت العائلة في أوائل التسعينيات إلى فرنسا لحياة أفضل.

واجتهد بول بوغبا في تطوير موهبته في كرة القدم أثناء وجوده في المدرسة، وقرر أن يكون لاعب كرة قدم في المستقبل، وقد دعمته أمه وشجعته ليتخذ الطريق الصحيح.

وانضم بول بوغبا إلى ناديه الأول لكرة القدم وهو في سن السادسة، وكان النادي يبعد عن منزلهم بضعة أميال، وتطور أداء بول كثيراً، وظهر لاعباً ذي مهارات عالية.

كما انضم بوغبا إلى نادي US Torcy، ولعب معه ضمن فريق الأشبال بصفته قائد الفريق قبل أن ينضم إلى نادي Le Havre. وأكسبه اللعب لصالح Le Havre الكثير من الشهرة، وحقق شعبية كبيرة.

وصنفت «ذا جارديان» اللاعب الفرنسي بول بوغبا في يناير عام ألفين وأربعة عشر ميلادياً، واحداً من أكثر عشرة لاعبين تميزاً في أوروبا.

رشح اسم بول بوغبا في أكتوبر لجائزة Ballon d"Or وقد كان أصغر لاعب يرشح للجائزة.

ويلعب بول بوغبا في صفوف الفريق الوطني الفرنسي منذ أن بدأ يلعب كرة القدم.

وكان بوغبا قائد الفريق الفرنسي الأول الذي استطاع تحقيق النصر والفوز بكأس العالم للناشئين، كما كان جزء من الفريق في كأس العالم عام ألفين وأربعة عشر ميلادياً، وقد حصل في نهايته على لقب Best Young Player.