تعرف على أخطر الوظائف على وجه الأرض: 7 أعمال لن تتخيل أنها تجد موظفين!

  • تاريخ النشر: الخميس، 27 يوليو 2017
تعرف على أخطر الوظائف على وجه الأرض: 7 أعمال لن تتخيل أنها تجد موظفين!
مقالات ذات صلة
أكثر 5 وظائف طلباً في الإمارات
إنفوجرافيك: دول العالم الأكثر والأقل معاناة مع البطالة في 2020
الموارد البشرية: لا يحق للمؤسسات المستفيدة من ساند إنهاء تعاقد موظفيها

ليست كل الأعمال آمنة على حياة الإنسان، فهناك العديد من المهن والوظائف الخطيرة التي يحيط بها شبح الموت ينتظر أن يقتنص ضحيته، مع هذا فإن هذه الوظائف تجد الأشخاص الذين يمكنهم القيام بها، بل إن الجهات المسؤولة عنها لا تقوم بتعيين أي شخص ولكن تقوم بإخضاعه لاختبارات قاسية لتتأكد من قدرته على القيام بمهامه دون خسائر.

تعرفوا على أسهل مهنة في العالم: "راتب يومي قد يصل لـ 1500 دولار "

ورغم كل إجراءات السلامة التي يتم اتباعها أثناء القيام بهذه المهام، إلا أن هذا لا يمنع وقوع العديد من حالات الوفاة، ومن هذه الوظائف المحفوفة بالمخاطر ما قامت برصده صحيفة "ديلي ميل" واصفة إياها بالوظائف الأخطر على وجه الأرض.

وتأتي في مقدمة هذه الوظائف الخطيرة القيام بأعمال إصلاح تمثال المسيح المخلص الشهير في ريو دي جانيرو، الذي يبلغ ارتفاعه 125 قدماً، بعد أن تعرضت منطقة الأصابع والرأس لأضرار بسبب العواصف البرقية، عام 2014.

ومنها أيضاً أعمال الصيانة والتقنية لتروبينات الرياح التي تتطلب أن يصعد الفنيون على ارتفاعات شاهقة وتشمل أيضاً أعمال الصيانة اختبار وإصلاح المعدات الميكانيكية ورصد الأداء اليومي. وفي عام 2011، اعترفت صناعة طاقة الرياح، بوقوع 1500 حادث في محطات الطاقة الخاصة بها، على مدى 5 سنوات.

كما يعد العمل على أبراج الإرسال أمراً عالي الخطورة، حيث يقتل ما يقرب من 30 إلى 50 عاملاً، من بين كل 100 ألف شخص سنوياً، وفقاً لـT&D World، جراء السقوط والصدمات الكهربائية والميكانيكية.

احذر.. إخلاصك في العمل قد يكلفك حياتك!

وأيضاً طلاء الجسور شاهقة الارتفاع يتطلب اختيار من يؤديه بناء على اختبارات لقدراتهم الفنية، وبطبيعة الحالة فإن هذا العمل لا يخلو من حوادث سقوط العمال إما بسبب اختلال التوازن أو الانهيارات الهيكلية.

كذلك رغم كل إجراءات التي يتبعها العمال الذين يعملون في تشييد ناطحات السحاب والمباني الشاهقة، إلا أن الموت يتمكن من اختطاف أرواح بعضهم كما حدث أثناء تشييد مبنى "Empire State" في نيويورك، فقد توفي 5 عمال، لذا تم صياغة لوائح صارمة لتنظيم العمل في هذه الوظيفة الخطيرة.