ثروة مارادونا: كم تبلغ وكيف سيتم تقسيمها؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 26 يناير 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 03 فبراير 2021
ثروة مارادونا: كم تبلغ وكيف سيتم تقسيمها؟
مقالات ذات صلة
رياض الشمري: آخر كلمات الدراج السعودي قبل وفاته في "رالي الشرقية"
ميار شريف تستعد للمشاركة في بطولة دبي بنصائح محمد صلاح
لاعب يلجأ إلى طريقة غريبة من أجل إيقاف ميسي

دييغو مارادونا Diego Maradona أسطورة كرة القدم الأرجنتينية الذي أثار ضجة واسعة خلال حياته بحياته الصاخبة، والذي لم يتوقف الجدل حتى بعد وفاته في 25 نوفمبر عام 2020، خاصة فيما يتعلق بثروته، ليتساءل الكثيرون كم تبلغ ثروة مارادونا؟

كم بلغت ثروة مارادونا عند وفاته؟

كان مارادونا واحداً من أعظم نجوم كرة القدم العالمية في التاريخ، ولعب في صفوف العديد من الأندية الشهيرة، وقاد حملات دعائية لكبرى العلامات التجارية، كما تولى تدريب عدد من الأندية والمنتخبات بعد اعتزاله اللعب، وهو ما يجعل البعض يعتقد أنه بمسيرة طويلة وناجحة مثل هذا، فلابد أن يكون الأسطورة الأرجنتيني قد كون ثروة ضخمة في حياته، فكم تقدر ثروة مارادونا؟

ولكن الواقع عكس هذا تماماً، فبحسب ما ذكرته تقارير إخبارية، فإن أسطورة منتخب الأرجنتين دييغو أرماندو مارادونا رحل عن عالمنا تاركاً في رصيده البنكي نحو 100 ألف دولار فقط.

ووفقاً لما قاله الصحفي لويس فينتورا، الذي كان مُقرباً من مارادونا، فإن النجم الراحل لم يترك مبلغاً كبيراً بعد وفاته، موضحاً أن أسطورة الأرجنتين كان معروفاً عنه الكرم الشديد، وقد استغل الكثيرون هذه الخصلة فيه من أجل الحصول على أموال منه، وهو ما تسبب في عدم تركه ثروة كبيرة بعد وفاته في عام 2020.

مارادونا

ولم يكن الكرم هو الشيء الوحيد الذي تسبب في ضياع ثروة مارادونا، فبحسب ما قاله محاميه، أنجيلو بيساني، فإن اللاعب الراحل كان يعيش وينفق بسخاء شديد، لدرجة أنه مات ولم يكن في جيبه أكثر من 100 يورو.

كم تقدر ثروة مارادونا؟

وبينما تبدو الأموال التي تركها مارادونا بعد وفاته قليلة للغاية، إلا أن ثروة النجم الأرجنتيني الراحل لا تقتصر على الأصول المادية فقط، بل لديه أصولاً أخرى.

حيث ذكرت تقارير أن مارادونا يمتلك العديد من قطع الأراضي والعقارات والشقق والمباني في العاصمة الأرجنتينية بوينس أيريس، إلى جانب 6 سيارات فاخرة.

وهناك كذلك أصول مادية أخرى للراحل مارادونا خارج الأرجنتين، حيث يمتلك مدارس كرة قدم في الصين، وعدداً من الاستثمارات في كلا من إيطاليا وكوبا، بالإضافة إلى حقوق خاصة بصور شخصية والتي تقول التقارير أن مفعولها سيظل سارياً حتى بعد رحيله عن دنيانا.

ويُقدر الخبراء التركة غير النقدية التي تركها مارادونا من الأصول تقدر قيمتها بنحو 200 مليون دولار.

كيف جمع مارادونا ثروته؟

خاض مارداونا مسيرة رياضية طويلة، بدأت من لعب كرة القدم، وامتدت بعد الاعتزال إلى مجال التدريب، كما أنه كان الوجه الإعلاني للعديد من العلامات التجارية العالمية، إلى جانب وجود استثمارات عدة له، وهي كلها كانت بمثابة المصادر الرئيسية لثروته.

وبحسب تقارير، فإن الجزء الأكبر من ثروة الراحل مارادونا جاء من عقده مع فريق نابولي الإيطالي، الذي لعب في صفوفه ما بين عامي 1984- 1991، حيث كان يحصل على راتب يبلغ 3 مليون دولار، إلى جانب مكافآت تتراوح ما بين 8- 10 مليون دولار.

ثروة مارادونا تثير الجدل

ورغم تكوينه ثروة ضخمة خلال وجوده في إيطاليا، إلا أن أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دخل في مشاكل مالية مع الحكومة الإيطالية بسبب عدم تسديده الضرائب أثناء لعبه في صفوف نابولي، حيث تٌقدر قيمة الضرائب المطلوبة حوالي 37 مليون يورو.

وقد رفض مارادونا سداد هذه الضرائب الباهظة في حياته، ولكن بعد وفاته، اعتبر الخبراء أنها صارت ديناً عليه، وأنه سيتم اقتطاعها مما تبقى من ثروته.

مصادر دخل مارادونا

قبل وفاة مارادونا في نوفمبر 2020، تعاقد أسطورة كرة القدم قبل بأشهر قليلة مع فريق ورادوس المكسيكي، الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية، حيث ذكرت تقارير رياضية وقتها أنه سيتقاضى 118 ألف جنيه إسترليني شهرياً، حيث يمتد عقده معهم لمدة 11 شهراً، وهو ما كان يعني أنه سيحصل في النهاية على نحو مليون و600 ألف جنيه إسترليني.

وإضافة إلى عمله كمدرب، فإن الراحل مارادونا كان يحصل على أجر في الفترة الأخيرة من تعاقده مع عدة علامات تجارية، مثل شركات بوما وكوكاكولا وهولبوت وكونامي.

عائلة مارادونا

اشتهر مارادونا بحياته العابثة والصاخبة، وذلك عندما كان لاعباً أو بعد اعتزاله، وقد أدت هذه الحياة إلى دخوله في العديد من العلاقات العاطفية مع أكثر من امرأة، سواء انتهت هذه العلاقات بالزواج أو كانت مجرد نزوة عابرة.

ووفقاً لتقارير، فقد ارتبط مارداونا رسمياً بـ 6 نساء على مدار حياته، وأنجب 8 أبناء على الأقل من زوجاته وعلاقاته المختلفة على مدار حياته.

مارداونا نفى لسنوات إنجابه لأي أطفال باستثناء ابنتيه جاينينا ودالاما، وهما ابنتاه من زوجته السابقة كلوديا فيلافيني التي انفصل عنها عام 2003 بعد زيجة استمرت لنحو 20 عاماً.

إلا أن النجم الأرجنتيني الراحل اعترف بعدها بأبوته لـ 6 أطفال آخرين، وذلك بعد معارك قضائية مع أمهات هؤلاء الأطفال، ليبلغ عدد أطفال مارادونا الرسميين 8 أبناء وبنات، مع وجود آخرين مازالوا يدعون أبوته لهم، ويطالبون بإجراء اختبار الحمض النووي لإثبات هذا الأمر.

كيف سيوزع ميراث مارادونا؟

بعد وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني في نوفمبر 2020، أصبحت ثروة مارادونا محل جدل كبير، وبدأ الكثيرون في التساؤل لمن ستذهب، وكيف سيتم تقسيمها؟

وقد أعاد هذا الأمر الحديث إلى ما حدث أواخر عام 2019، حينما أعلن مارادونا في فيديو ظهر فيه أنه لن يترك شيئاً ورائه، وسيقوم بالتبرع بكل ما يملكه، وذلك رداً على ما قالته ابنته جيانينا بشأنه صحته وقتها.

مارادونا وزوجته السابقة وأطفالهما

ولكن وفقاً للقانون الأرجنتيني، فإنه لا يحق للشخص أن يوصي بأكثر من ثلث ممتلكاته، على أن ينتقل الباقي إلى الشريك أو الأبناء.

وقالت تقارير إخبارية أن مارادونا لم يترك وصية قبل وفاته، كما أنه لم تكن له شريكة قبل رحيله عن عالمنا، لذا فنظرياً، فمن المفترض أن يحصل أبنائه على نصيب متساو من ثروته.

إلا أنها أشارت إلى أنه يمكن لورثة النجم الأرجنتيني الراحل أن يقدموا طلباً من أجل الحصول على جزء من ثروته، سواء كانوا مُعترفاً بهم أم لا، مضيفة أن تقسيم ثروة مارادونا قد يستغرق شهوراً لحين الإنتهاء منها.

وفاة مارادونا

جدير بالذكر أن أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو أرماندو مارداونا قد رحل عن عالمنا يوم 25 نوفمبر 2020 عن عمر ناهز 60 عاماً، وذلك بعد إصابته بأزمة قلبية حادة.

وجاءت وفاة مارادونا بعد بضعة أسابيع من إجرائه عملية جراحية لإزالة ورم في الرأس، والتي أعقبت تعرضه لأكثر من وعكة صحية خلال آخر عامين في حياته.