ديوكوفيتش يعلن إصابته بكورونا ويكشف كيفية التقاطه العدوى

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 23 يونيو 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 24 يونيو 2020
ديوكوفيتش يعلن إصابته بكورونا ويكشف كيفية التقاطه العدوى
مقالات ذات صلة
دوري أبطال أوروبا: كيف سيكون في زمن الكورونا؟
مانشستر سيتي يُعلن إصابة رياض محرز ولابورت بكورونا
16 حالة إصابة بفيروس كورونا المُستجد في صفوف فريق مصري واحد

أعلن النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول عالمياً في لعبة التنس، عن إصابته بفيروس كورونا المستجد.

إصابة نجم التنس نوفاك ديوكوفيتش بفيروس كورونا

وبحسب ما ذكرته تقارير رياضية، فقد خضع ديوكوفيتش لفحوصات طبية في وطنه، وذلك بعدما تعرض 3 من زملائه المشاركين في بطولة أدريا الخيرية للإصابة بفيروس كوفيد-19.

وقد أثبتت نتائج الفحوصات إصابة اللاعب الصربي وزوجته بفيروس كورونا، حيث تقرر أن يخضع الإثنان للعزل المنزلي لمدة 14 يوماً.

وقال النجم الصربي في بيان صادر عنه أنه بمجرد وصولهم إلى بلغراد، خضعوا لفحوصات طبية، لافتاً إلى نتائج الفحوصات كانت إيجابية بالنسبة له ولزوجته جيلينا، إلا أن نتائج أطفالهما كانت سلبية.

كيف أصيب ديوكوفيتش بفيروس كورونا؟

وأوضح ديوكوفيتش، البالغ من العمر 33 عاماً، كيفية التقاطه عدوى كورونا، حيث قال أنه شارك في الشهر الماضي في بطولة خيرية كان هدفها مشاركة التعاطف والتضامن عبر المنطقة.

وأضاف لاعب التنس الصربي أن البطولة تم تنظيمها في الفترة التي كان فيها الفيروس قد بدأ يضعف، مشيراً إلى أن كل الشروط التي تم وضعها من أجل استضافة البطولة تمت الموافقة عليها.

وأنهى بيانه بقوله أن الفيروس للأسف مازال موجوداً، مشدداً أنه يجب أن يتعلم الجميع كيفية التعايش معه.

بطولة أدريا وفيروس كورونا

وكانت مباريات التنس للمحترفين قد توقفت منذ مارس الماضي، بعد تفشي فيروس كورونا حول العالم، وتصنيفه كجائحة عالمية، إلا أن بطولة أدريا الخيرية، غير المصنفة ضمن بطولات الاتحاد الدولي للاعبي التنس، قد أقيمت رغم المخاوف من عدوى كورونا.

وقالت تقارير رياضية أن الجولة الأولى من البطولة في صربيا حضرها حوالي 4 آلاف مشجع، مشيرة إلى أن اللاعبين المشاركين فيها لم يلتزموا بقواعد التباعد الاجتماعي أو التدابير الوقائية، حيث قاموا بمعانقة بعضهم البعض بعد انتهاء المباريات، كما شوهدوا وهم يرقصون في الملاهي.

ويعد الصربي نوفاك ديوكوفيتش هو رابع لاعب يُعلن إصابته بفيروس كورونا بعد المشاركة في دورة أدريا، حيث أصيب قبله كل من: غريغور ديميتروف وبورنا كوريش وفيكتور ترويكي.

كما لفتت التقارير إلى أن اللاعبين زفيريف وتشيليتش وأندري روبليف، اللذين شاركا في البطولة، قررا عزل أنفسهما لمدة 14 يوماً أيضاً على سبيل الاحتياط، رغم عدم تأكد إصابتهم بالمرض.