سعيد صابر يكشف أنّ دراسة السوق وحدها لا تكفي للنجاح

  • ومضةبواسطة: ومضة تاريخ النشر: الإثنين، 30 مارس 2015
سعيد صابر يكشف أنّ دراسة السوق وحدها لا تكفي للنجاح
مقالات ذات صلة
4 خطوات لاختيار مهنة صحيحة لحياة سعيدة
زيادة الأرباح بـ 5 خطوات بسيطة بدون نفقات إضافية
12 سلوكاً في مكان العمل يتسبب في تقدمك في السن عشر سنوات

لا تكتفِ بالرؤى والأفكار لكي تدخل عالم ريادة الأعمال، بل استفِد أيضاً من تجارب الغير وخذ العبَر. سوف تلقي نظرةً سريعةً على مسيرة سعيد صابر، ليطلعنا على عقليته الريادية وعلى المراحل الحاسمة التي مرّ بها، قبل أن يصبح رائد أعمالٍ ناجحاً من لبنان.

في مقابلةٍ سريعةٍ مع "أنتربرينيرجي" Entreprenergy، يخبرنا سعيد صابر عن مسيرته الريادية وكيف أنشأ شركةً للتدريب والاستشارات، "صابر ميدل إيست" Saber Middle East، بناءً على خبرته في إدارة سلسلة الإمداد Supply Chain Managment. ويكشف أنّ اسم شركته مستمَدٌ أيضاً من الإسبانية، حيث تعني كلمة saber "سابير" المعرفة باللغة الإسبانية.

يصارحنا سعيد الذي دخل الجامعة عن عمر 16 عاماً، أنّه مرّ في عدّة نقاط تحوّلٍ في حياته، ولكنّ نقطة التحوّل الأولى والأهمّ في مسيرته كانَت عندما غيّر اختصاصه الجامعيّ من دراسة الكيمياء والبيولوجيا نحو إدارة الأعمال الذي أفاده كثيراً في مسيرته المهنية. كما يطلعنا على مقولته المفضّلة لإدوارد برونو، "الفائز الحقيقيّ، هو كالطاهي الذي يأتي بأفضل منتَجٍ من المكوّنات نفسها التي تكون في متناول الجميع."

"الفائز الحقيقيّ، هو كالطاهي الذي يأتي بأفضل منتَجٍ من المكوّنات نفسها التي تكون في متناول الجميع."

أمّا عن الفشل، يشير صابر إلى الشراكة مع مؤسَّسةٍ بريطانيةٍ عندما كانت شركته لا تزال حديثة العهد، وذلك بهدف الحصول على شهاداتٍ معتَمدةٍ منها. ولكنّ الأمر لم يسِر على ما يرام، لأنّه لم تتمّ دراسته والتخطيط له بشكلٍ كاف. فيقول صابر، "ألغينا هذه الشراكة ولكنّنا خسرنا الأموال. إلّا أنّنا تعلّمنا أنّه يجب دراسة التفاصيل ووضع خطّة عمل قبل البدء بأيّة خطوة." هذا الفشل ساعد صابر وفريقه على اتّخاذ قراراتٍ وخطواتٍ مميزة، استمع إليها في المقابلة.

لمّا كانَت إدارة سلسلة الإمداد هي مجال عمله وخبرته، قال هذا الرائد في نفسه "لماذا لا آتي بهذا الاختصاص إلى المنطقة؟" ولذلك، درس السوق أوّلاً عبر استبياناتٍ وإحصاءاتٍ أجراها، فاتّضح أنّها تتعطش للتوعية في هذا المجال. ثمّ أطلق شركته التي تقدّم ورش عمل مع شهادات وحلولاً عمليةً واستشاراتٍ للشركات. ولكنّ ذلك لم يكن سهلاً، بل تطلّب إجراءاتٍ محدّدة، مثل وضع خطّة عمل، والبحث عن تمويلٍ مناسبٍ، وفريق عملٍ ناجح. استمع إلى المقابلة أدناه، لتعرف المزيد من النصائح والأسرار.

لمتابعة المقال اضغط هنا>>