سيمنز تشغل أحد أكبر مصانع إنتاج الهيدروجين الأخضر في ألمانيا

يحتوي الهيدروجين على مجموعة متنوعة من التطبيقات ويمكن نشره في مجموعة واسعة من الصناعات

  • تاريخ النشر: الخميس، 15 سبتمبر 2022
سيمنز تشغل أحد أكبر مصانع إنتاج الهيدروجين الأخضر في ألمانيا
مقالات ذات صلة
ألمانيا تستعد لاستقبال أول قطار في العالم يعمل بالهيدروجين
إيرباص تعلن عن وقف إنتاج أكبر طائرة ركاب في العالم
تسلا توقف الإنتاج بمصانعها في ألمانيا والصين بعد ربع مخيب للآمال

أعلنت شركة سيمنز تشغيل أحد أكبر مصانع إنتاج الهيدروجين الأخضر في ألمانيا، حيث يحتوي الهيدروجين على مجموعة متنوعة من التطبيقات ويمكن نشره في مجموعة واسعة من الصناعات.

استخدام طاقة الرياح

 في بيان يوم الأربعاء قالت شركة إن المنشأة ستستخدم طاقة الرياح والطاقة الشمسية من حديقة Wunsiedel للطاقة في منطقة فرانكونيا العليا الألمانية.

سيتم إنتاج الهيدروجين باستخدام محلل كهربي بقوة 8.75 ميغاواط. وقالت شركة سيمنز إن الهيدروجين سيستخدم بشكل أساسي «في المؤسسات الصناعية والتجارية في المنطقة، ولكن أيضاً في النقل البري».

بعد بدء التشغيل، قالت شركة سيمنز إنه تم تسليم المحطة إلى مشغلها WUN H2. تمتلك شركة سيمنز حصة 45%في هذا المشغل.

وقالت سيمنز: «المحادثات جارية بالفعل بشأن توسيع قدرة المصنع إلى 17.5 ميغاواط».

بينما وصفت وكالة الطاقة الدولية المصنع الجديد بأنه «ناقل طاقة متعدد الاستخدامات»، يحتوي الهيدروجين على مجموعة متنوعة من التطبيقات ويمكن نشره في مجموعة واسعة من الصناعات.

يمكن إنتاجه بعدة طرق حيث تتضمن إحدى الطرق استخدام التحليل الكهربائي، مع تيار كهربائي يقسم الماء إلى أكسجين وهيدروجين.

إذا كانت الكهرباء المستخدمة في هذه العملية تأتي من مصدر متجدد مثل الرياح أو الطاقة الشمسية، فإن البعض يسميها الهيدروجين الأخضر أو المتجدد. اليوم، تعتمد الغالبية العظمى من توليد الهيدروجين على الوقود الأحفوري.

تغيير لقواعد اللعبة بالنسبة لأوروبا

جاء إعلان شركة سيمنز في نفس اليوم الذي أعربت فيه رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين عن دعمها للهيدروجين خلال خطاب حالة الاتحاد.

وفي تصريحات ترجمت على موقع المفوضية على الإنترنت، قالت فون دير لاين: «يمكن للهيدروجين أن يغير قواعد اللعبة في أوروبا. نحن بحاجة إلى نقل اقتصاد الهيدروجين لدينا من مكانة إلى أخرى».

في خطابها، أشارت فون دير لاين أيضاً إلى «هدف 2030 لإنتاج عشرة ملايين طن من الهيدروجين المتجدد في الاتحاد الأوروبي، كل عام».

وقالت: «لتحقيق ذلك، يجب علينا إنشاء صانع سوق للهيدروجين، من أجل سد فجوة الاستثمار وربط العرض والطلب في المستقبل».

ولهذه الغاية، أعلن الاتحاد الأوروبي أيضاً عن إنشاء بنك هيدروجين أوروبي. ومن المأمول أن يتمكن هذا من استثمار 3 مليارات يورو أي ما يعادل (2.99 مليار دولار) لدعم السوق المستقبلية للهيدروجين.

في يوليو 2022، أُعلن الاتحاد أن خطط بناء مصنع هيدروجين رئيسي في هولندا ستمضي قدماً بعد قرار استثماري نهائي من قبل الشركات التابعة لشركة شل.

وقالت شل في بيان في ذلك الوقت، إن منشأة هولندا للهيدروجين 1 ستكون «أكبر مصنع هيدروجين متجدد في أوروبا» عندما تبدأ العمليات في عام 2025.

وفقاً للشركة، سيتم وضع المحلل الكهربائي بقدرة 200 ميغاواط في ميناء روتردام، أكبر ميناء بحري في أوروبا، حيث سيولد ما يصل إلى 60 ألف كيلوجرام من الهيدروجين المتجدد يومياً.