صندوق النقد الدولي يرجح تعافي الاقتصاد السعودي الشهور القادمة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 25 أغسطس 2020
صندوق النقد الدولي يرجح تعافي الاقتصاد السعودي الشهور القادمة
مقالات ذات صلة
خام برنت وتكساس يعاودان الانخفاض بعد قفزة مفاجئة
كورونا ينقذ شركة Peloton من الإفلاس.. كيف حدث هذا؟
أوبك: تعافي بطيء لقطاع النفط في 2021

رجح مسؤول بارز في صندوق النقد الدولي، أن يتعافى الاقتصاد السعودي في النصف الثاني من العام الجاري 2020 بعد ما مر به في النصف الأول بسبب أزمة فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19.

وأشار رئيس بعثة صندوق النقد الدولي إلى السعودية، تيم كالين، إلى أن هناك قطاعات معينة في السعودية ستكون قادرة على العمل بشكل أكثر قوة من غيرها، لكنه ير ذلك أيضاً أمراً مرهوناً بأن تعود ثقة الناس في الاقتصاد والانتباه بشأن حجم انتشار فيروس كورونا في السعودية، والتمكن من محاصرة أية حالات جديدة.

صندوق النقد الدوري يُشيد بإجراءات السعودية لمواجهة كورونا

ووصف رئيس بعثة صندوق النقد الدولي إلى السعودية، الإجراءات التي اتخذتها المملكة لدعم اقتصادها بالقوية، مشيراً إلى أنها كانت محاولة لتخفيف أثر تداعيات فيروس كورونا على النشاط الاقتصادي.

ونوه كالين إلى أن المملكة برغم توقعات تعافي اقتصادها، إلا أنها أمام تحدي خطير وهو دعم الاقتصاد والقطاع الطبي، بالتوازي مع محاصرة فيروس كورونا المُستجد.

وتواجه السعودية – حسب كالين – تحدي ثانٍ يتعلق بنمو القطاع الخاص بما يؤدي إلى توظيف مواطنيها، داعيًا المملكة إلى إعادة النظر في إجراءاتها المتعلقة بتشجيع شركات القطاع الخاص، مرجحاً أن تبقى أسعار النفط أقل من مرحلة ما قبل فيروس كورونا المُستجد.

ولا يتوقع صندوق النقد الدولي أن يرحل كورونا سريعًا؛ حيث يقول إن الفيروس سيترك آثاره على دول العالم اقتصاديًا، ويؤدي إلى ركود لم يشهده العالم منذ مائة عام.

وتوقع في وقت سابق صندوق النقد الدولي أن يحقق الاقتصاد السعودي نسبة انكماش في 2020 تصل إلى 6.8% ليعود في 2021 ويحقق 3.1%، وهو أمر دفع وزير المالية السعودي لوصف تلك التوقعات بالمتشائمة.

فيروس كورونا في السعودية 

وبحسب التقارير الصحية الصادرة عن الجهات المعنية في السعودية فهناك 309 ألف مصاب بفيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 بين مواطني المملكة؛ حيث تعافى 283 ألف شخص بينما توفيّ 3691 آخرين.