عند ارتداء الكمامة: 5 نصائح تتعلق بلغة الجسد تحتاجها في العمل

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 25 نوفمبر 2020
عند ارتداء الكمامة: 5 نصائح تتعلق بلغة الجسد تحتاجها في العمل
مقالات ذات صلة
ما لا يعرفه رئيسك قد يضر بك: كيف تخبر مديرك بأنك مرهق؟
لبداية جديدة: 5 طرق للتحكم في وقتك عندما تعمل في المنزل
4 خطوات لتنظيم التكنولوجيا الخاصة بك الآن: وداعاً للإزعاج

جزء كبير من كيفية تسويق شخص ما لنفسه في عالم الأعمال هو من خلال "الوجه"، بجانب الموهبة والمهارات اللازمة للعمل.

لقد غيّر مرض فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، كما نعلم جميعاً الآن، قدراتنا على التحدث وتعبيرات الوجه، حيث أصبح أكبر ملحق في خزانة الملابس لعام 2020 هو قناع الوجه. لن يختفي ارتداء قناع الوجه في أي وقت قريباً؛ استناداً إلى النسبة المئوية المرتفعة للمرض، خاصة وأن اللقاح لا يزال قيد الإعداد لإنهاء هذا الوباء الذي استمر لمدة عام تقريباً حتى الآن.

على الرغم من أن الكثير مما اعتدنا على العمل من المنزل وحضور الاجتماع بشكل إلكتروني، إلا أن هناك 5 نصائح رائعة حول لغة الجسد لتتذكرها وستساعدك على طول الطريق، إذا أردت أن تتألق في العمل ونصف وجهك مختفي بسبب ارتداء الكمامة.

لغة الجسد

1. ارخي كتفيك:

من السهل جداً ملاحظة الشخص عندما يكون متوتراً في العمل. وهذا الأمر يتم ملاحظته بشدة في الجزء العلوي من الجسد مع ظهور الكتفين بشكل ملحوظ. أنت لا تريد أن تكون ذلك الشخص الذي يجعل الجميع غير مرتاحين لأنك تقضي وقتاً مزعجاً للأعصاب، لذا فإن الشيء البسيط الذي يجب فعله هو الاسترخاء قدر الإمكان. سيساعدك القيام بذلك على التواصل والاستماع بشكل أكثر فاعلية دون التسبب في تشتيت الانتباه.

2. الإيماء عند الحاجة:

إلى جانب استخدام عينيك كأداة أخرى لإظهار مشاركتك، فإن الإيماء يتيح للشخص أو الأشخاص من حولك معرفة أنك تسمع ما يقولونه، لقد تعلمنا جميعاً في العالم الاحترافي أن القليل من الأفعال البسيطة يقطع شوطاً طويلاً وهذا مثال ممتاز على ذلك.

3. الابتسام بعينيك:

الابتسام بعينيك أداة رائعة للغة الجسد يمكن استخدامها عندما يتم إخفاء باقي وجهك، يُظهر هذا أنك مركز وموجود في أي موقف تكون فيه بغض النظر عما إذا كنت الشخص الذي يتحدث أو يستمع إلى الأحاديث التي تحدث من حولك.

4. نبرة الصوت:

فقط لأنك تحصل على تصريح مجاني لإخفاء شفتيك لا يعني أن صوتك يحصل على نفس المعاملة. حيث إن التواصل مفتاح مفيد للنجاح حيث تريد إبقاء الشخص متفاعلاً دون إزعاج، كل يمكن فعله هو أنك لا تتحدث بصوت عالٍ أو سريعاً، ابق على الموضوع وتحدث بثقة في أي موقف.

5. استخدم يديك بالطريقة الصحيحة:

حاول ألا تلمس وجهك على الإطلاق، أشياء مثل حكة أنفك أو اللعب بشعرك تظهر علامات التوتر وهذا ليس نوعاً من الشعور الذي تريد أن يظهر أمام الآخرين.

على الجانب الآخر، استخدم يديك بطرق أخرى مفيدة، إذا كنت تقابل شخصاً ما لفترة طويلة من الوقت وأبقيت ذراعيك ويديك في طبيعة آلية، فقد تبدو مملاً أو متوقفاً. التحدث بيديك، خاصةً عندما يكون وجهك نصف مغطى، يمكن أن يظهر جانباً دافئاً ومقبولاً وحيوياً منك سيساعد المحادثة التي تجريها على أن تكون أكثر سلاسة.