فانتازيا.. الخيال والسحر والعوالم المستحيلة

  • تاريخ النشر: الأحد، 27 سبتمبر 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020
فانتازيا.. الخيال والسحر والعوالم المستحيلة
مقالات ذات صلة
أفلام الهالوين العائلية: لن تبقى أطفالك مستيقظين طوال الليل
في يوم البريد العالمي: حكاية ساعي البريد بالأفلام
أبرز المفاجآت التي تنتظر الجمهور في الموسم الثاني من عروس بيروت

غالبا ما يتم التعبير عن الفانتازيا عن طريق القصص والروايات والأفلام؛ حيث تعتبر الفانتازيا أحد أنواع الأدب الذي يعتمد بشكل أساسي على القصص الخيالية والسحر والقوى الخارقة للطبيعة، وغالبا ما تدور أحداث القصص والأفلام من نوع الفانتازيا في كواكب وهمية، وأماكن غير تقليدية، يتنشر فيها السحر كأحد أساسيات الحياة.. تعرف على سمات فانتازيا، وتاريخ نشأتها وكذلك مكانتها في الأدب العربي.

ما هي الفانتازيا؟

  • الفانتازيا هي التعبير عن الواقع عن طريق تناوله بصورة غير مألوفة في القصص والأفلام والروايات، وهناك اختلاف كبير حول الروايات من نوع الفانتازيا إن كانت ترفض الواقع وتعمل على تغييره، أم أنها تنتمي إليه وتعبر عنه بطريقة خاصة ومختلفة.
  • تعتبر الفانتازيا أيضا معالجة للواقع وتعرضه بطريقة إبداعية غير مألوفة بالنسبة للمشاهدين والقراء؛ حيث إنها تعتمد بشكل أساسي على السحر والقوى الخارقة والأبطال الخارقين، وغالبا ما يكون السحر هو الفكرة الرئيسية للأفلام والقصص من نوع الفانتازيا، ولكن في بعض الأحيان يتم استخدامه فقط للحبكة الروائية، والإطار الروائي للقصة أو الفيلم.
  • تختلف قصص الفانتازيا اختلافا كبيرا وواضحا عن القصص من نوع الخيال العلمي والرعب؛ وذلك لأن قصص الفانتازيا الأدبية تكون خالية من العلم ولا تبني أحداثها على أساس علمي، وهي كذلك لا تحتوي على أي صورة من صور الموت كأحد أساسيات القصة، فهي نوع أدبي خاص يتفرع من الخيال التأملي.
  • أما الفانتازيا الأدبية في الثقافات الشعبية، فتكون دائما تحت سيطرة الطابع الأدبي للعصور الوسطى، ومع ذلك فإنها تضم الكثير من أعمال الكتاب، والموسيقيين، والمؤلفين، والفنانين، وغالبا ما تتجه تلك الأعمال إلى التعبير عن الخرافات والأساطير القديمة.

سمات فانتازيا

  • إدراج العناصر والقصص الخيالية داخل إطار متناسق ومتماسك بشكل ذاتي بحيث لا يشعر المشاهد أو القارئ بغرابة قوانين العالم الذي تدور فيه القصة (كأن يرسخ في ذهن القارئ أن البطل يطير وقتما يكون غاضبا؛ فعندما يغضب يكون القارئ مستعدا عقلا لطيران البطل دون غرابة)
  • تعتمد على الإلهام النابع من الأساطير والخرافات كفكرة أساسية منسقة.
  • يمكن تحديد أي مكان لعنصر الخيال في أعمال الفانتازيا الأدبية؛ فقد يكون غير واضح، وقد يبدأ في الظهور بشكل تدريجي كإطار لعالم حقيقي.
  • يمكن أن تظهر الشخصيات في عالم حقيقي يضم بعض الأحداث الخيالية، ويمكن أيضا أن يكون ظهورها في إطار عالم خيالي بالكامل لا يتصل بالواقع.
  • تتسم الفانتازيا الفرنسية غالبا بالأحداث التي لا يمكن أن تتحقق على أرض الواقع بأي شكل من الأشكال، ويظهر فيها السحر بشكل واضح وأساسي، كما تدور الأحداث بناء على قوانين السحر في إطار منسق وجذاب.

تاريخ نشأة الفانتازيا

  • يقول المؤرخون بأن القصص من نوع الفانتازيا الأدبية ظهرت لأول مرة في قصيدة ملحمة جايلاميش، على الرغم من أن العناصر الأسطورية التي تميز مختلف فروع الفانتازيا تعتبر من الأعمال الأدبية العريقة قبل ظهور مصطلح الفانتازيا.
  • انتقلت الفانتازيا في العصور الوسطى من التركيز على الأساطير والقصص الرومانسية، إلى إظهار صورة جديدة من الشعر الملحمي، والمغامرات الخيالية التي توضح شجاعة البطل أو البطلة في مواجهة الوحوش القاتلة، واكتشاف العوالم المهجورة؛ ولذلك يمكن اعتبار تاريخ الفانتازيا وتاريخ الأدب وجهين لعملة واحدة.
  • بعد انتشار القصص والقصائد والروايات من نوع الفانتازيا، أصبحت بعض الأعمال من هذا النوع غير واضحة تماما للجمهور؛ وكان ذلك بسبب إيمان الكتاب بالعجائب والأساطير والقوى الخارقة والتركيز عليها في إطار خيالي بحت.
  • أدى اهتمام الكتاب والمؤلفين بهذا النوع من القصص إلى إنشاء بعض الأعمال الأدبية التي لا تظهر فيها العلاقة بين الفانتازيا وأنواع الأدب الأخرى بشكل واضح؛ مما أدى إلى حيرة الجمهور ما بين إذا كان الكاتب يؤمن حقا بوجود السحر والظواهر العجيبة أم لا، وتلك الحيرة جعلت من الصعب على المؤرخين تحديد الوقت الذي بدأت فيه الفانتازيا في الظهور بمعناها الحديث.
  • ومع حلول عام 1950م، أصبحت قصص فانتازيا السيف والسحر، مع بطلها كونان البربري، قادرة على جذب عدد كبير للغاية من جمهور الفانتازيا، بل والعديد ممن يشجعون الخيال الأدبي بشكل عام.
  • كان ظهور الخيال الواسع في قصص الفانتازيا في أواخر الستينيات سببا أساسيا لانضمام الفانتازيا الأدبية إلى التيار السائد، واستمرت شعبية روايات الفانتازيا في التزايد مع حلول القرن الواحد والعشرين؛ حيث أصبحت رواية هاري بوتر للكاتبة جي كيه رولج الأكثر مبيعا في ذلك الوقت، كما حققت العديد من الأفلام والمسلسلات من هذا النوع الخيالي رواجا كبيرا بين الجمهور.

فانتازيا الأدب العربي

  • يمكن التعبير عن الفانتازيا في الأدب العربي بمصطلح أدب الخيال، وهو أحد أنواع الأدب الذي يقوم أساسا على الأساطير، والخيال الواسع، والخرافات القادرة على جذب عدد كبير من الجمهور، بسبب قدرتها على أخذ المشاهد في رحلة رائعة إلى الخيال.
  • ويتميز هذا النوع من الأدب العربي بالقدرة على إثارة المشاهد وجذب انتباهه بطريقة التشويق القائم على الغموض، وتجسيد الأساطير التي طالما سمع بها المشاهد على مر العصور.