كيف تصعد إلى قمة حياتك المهنية بسرعة؟ إليك 8 خطوات

  • تاريخ النشر: السبت، 13 فبراير 2021 آخر تحديث: السبت، 20 فبراير 2021
كيف تصعد إلى قمة حياتك المهنية بسرعة؟ إليك 8 خطوات
مقالات ذات صلة
ما هي الأعمال الحرة؟ وكيف تبدأ بعمل حر؟
اختيار اسم شركة: 7 عوامل تساعدك على اختيار اسم شركتك الناشئة
الفرق بين العمل الفردي والجماعي: أيهما أفضل؟

هل تشعر أنك عالق في وظيفتك الحالية؟ هل تريد البدء في جني المزيد من المال؟ إذا كان الأمر كذلك، فقد حان الوقت لاتخاذ نهج أكثر استباقية لنمو حياتك المهنية، لكن من أين تبدأ بالضبط؟

واحدة من أكثر الطرق فاعلية للارتقاء في سلم الشركة هي القيام بذلك داخل شركتك الحالية. وعلى الرغم من أن هذا قد لا يروق لمعظم جيل الألفية، إلا أن الاستراتيجية يمكن أن تؤتي ثمارها إذا تم تنفيذها بشكل صحيح.

كيف تصعد إلى قمة حياتك المهنية بسرعة؟ إليك 8 خطوات

1. ابدأ بالمخطط في عقلك:

ابدأ بتحديد أهدافك ثم حدد ما يلزم لتحقيقها، في حين أن بعض الأهداف قد تبدو مربكة، فإن تقسيمها إلى مكونات أصغر سيساعدك على تحديد المواعيد النهائية وتحفيزك على إنجاز الأشياء. من خلال إجراء هذه العملية، ستنشئ مخططاً في عقلك يعد عنصراً حيوياً لنجاحك، مما يساعدك على التخطيط المسبق وتتبع تقدمك.

2. اعمل بجد واعمل بذكاء:

أنت تحتاج إلى العمل الجاد لتحقيق أهدافك، هذا لا يعني بالضرورة أنه عليك العمل لساعات طويلة وإرهاق نفسك، يجب أن تسعى في النهاية إلى العمل الجاد، لكن العمل بذكاء أيضاً. ألق نظرة على متوسط يوم عملك وحدد المهام التي تستغرق معظم وقتك. استخدم الأدوات وأنظمة التنفيذ التي ستساعدك على تبسيط عبء عملك وتجعلك أكثر كفاءة.

إذا كنت تتعثر في الأمر، فيمكنك أيضاً الاستفادة من خدمة المساعد الافتراضي «من خلال بعض التطبيقات الإلكترونية التي تساعد على تنظيم العمل» التي ستوفر لك خدمات الدعم، مما يتيح لك أن تكون أكثر إنتاجية.

3. لا تنفذ فقط.. ابدأ فوراً:

هل تتمسك بالنص أم تتجاوز ما هو متوقع منك؟ ملاحظاتك وآرائك وأفكارك مهمة لشركتك، لذلك لا تحتفظ بها لنفسك، فكر كثيراً فيما يمكنك فعله لتحسين عملك ولا تتصرف وفقاً لما تم تعيينه لك. تجاوز واجباتك عندما يمكنك أن تُظهر لفريق الإدارة لديك أن لديك مبادرة وأنك تعرف كيف تأخذ المخاطر المحسوبة من أجل التعلم والنمو.

4. العب بشكل جيد مع الآخرين:

لديك استثمار صادق في العمل الجماعي؟ دعم زملائك في العمل والتوجيه لهم يمكن أن يساعد في تسليط الضوء على القدرة على كسر الحواجز والتواصل مع الناس، عندما تتعلم العمل بشكل جيد مع الآخرين، ستصبح علاقات عملك أكثر إيجابية وسيصبح تأثيرك أقوى.

5. كُن خبيراً في شيء ما:

مهاراتك ومعرفتك هي بعض من أهم مواردك، من خلال بناء المهارات خارج نطاق عملك، ستفتح نفسك لمزيد من الفرص ومجال أكبر للنمو. إن تحسين مهاراتك سوف يعدك لشغل مناصب أعلى، مما يضمن أنك جاهز عندما تظهر وظائف جديدة.

6. يتواصل بفاعلية:

أن تكون مراعاً للآخرين أمر حاسم في أي بيئة عمل، هذا لا يعني أنه يجب عليك الالتفاف حول القضايا أو عدم التحدث عما يدور في ذهنك. يتطلب النمو في شركة اتصالاً واضحاً، هذا يسهل على جميع الأطراف تقديم عملهم بشكل صحيح ويحد من سوء التفسير، مما يجعله مهارة يجب صقلها وإتقانها.

7. فكر وتصرف بمستوى أعلى:

هل تم نصحك من قبل؟ حسناً، هذه هي بالضبط الطاقة التي تحتاج إلى تسخيرها عند شق طريقك إلى القمة! عند التقدم في سلم الشركة، من المهم أن تتخيل منصبك التالي وأن «تتصرف كما لو» تقوم بالفعل بملء هذا الدور. انتبه إلى الكيفية التي يتصرف بها الأشخاص الذين يشغلون مناصب أعلى منك، ويديرون، ويوجهونهم ويتواصلون معهم، ثم حاكي هذا السلوك. التقليد هو أخلص أشكال الإطراء، بعد كل شيء.

8. قم ببناء شبكتك:

شبكة التواصل هي جزء محوري من توسيع ظهورك في الشركة وزيادة فرصك في الحصول على ترقية. سيؤدي طرح شبكة واسعة من التواصل داخل شركتك وخارجها على حد سواء إلى إبقائك على إطلاع دائم باتجاهات الصناعة ولكن أيضاً يبقيك على إطلاع على أي وظائف داخلية قد تفتح،  كلما زاد عدد الأشخاص الذين تعرفهم، زادت سرعة وصولك إلى القمة!