لاجتماع إلكتروني ناجح: لا ترتدي هذا اللون نهائياً

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 06 أكتوبر 2020
لاجتماع إلكتروني ناجح: لا ترتدي هذا اللون نهائياً
مقالات ذات صلة
عند ارتداء الكمامة: 5 نصائح تتعلق بلغة الجسد تحتاجها في العمل
كتابة السيرة الذاتية: 6 أخطاء شائعة تضيع عليك فرص التوظيف
7 طرق لإدارة وتحفيز القوى العاملة عن بعد بشكل فعال

الألوان تلعب دوراً محورياً في عالم الأعمال، سواء كان ذلك خلال مقابلة عمل أو إذا كُنت بالفعل تعمل في الشركة. العمل ومقابلات العمل مرهقين بدرجة كافية، لكن الآن علينا أن نقلق بشأن القيام بها على الكاميرا.

غالباً ما يقضي المرشحون وقتهم في التركيز على إعداد إجابات للأسئلة، ترويج أنفسهم، تجميع مجموعة من أعمالهم وإنجازاتهم. تبدو هذه الاستراتيجيات المثالية للذهاب إلى مقابلة والتوقف عن العمل، لكن قد يكون هناك شيء واحد يمنعك من النجاح هو لون ملابسك.

نعم، يبدو من السخف أن شيئاً صغيراً مثل اللون الذي ترتديه يمكن أن يكون له تأثير على معدل نجاحك في مكان العمل، لكن وفقاً لاستطلاع أجرته Harris Interactive، وكالة متخصصة في الاستشارات الرقمية، هذا صحيح للأسف.

الأمر نفسه ينطبق على لمكالمات الفيديو الخاصة بعملك، لمجرد أنك قد تكون موظفاً بالفعل لا يعني أنك في وضع واضح عندما يتعلق الأمر بالزي المناسب، وفق ما جاء بموقع ذا ليدرز.

العمل عن بعد

لون لا ترتديه في مكالمات الفيديو:

تظهر الأبحاث أن الزملاء وأصحاب العمل لديهم آراء حول الألوان المفضلة وغير مفضلة في الاجتماعات الإلكترونية، حيث جاء اللون الأكثر عدوانية هو اللون البرتقالي.

الدراسة:

تم إجراء دراسة استقصائية وطنية من قبل Harris Interactive من 13 أغسطس إلى 6 سبتمبر 2013. وشمل الاستطلاع عينة من 2099 من مديري التوظيف وموظفي الموارد البشرية على مستوى الدولة، من الشركات من جميع الأحجام والصناعات.

أوصى أصحاب العمل بارتداء ألوان معينة أثناء المقابلات واجتماعات العمل. قال حوالي 23٪ من أصحاب العمل إن اللون الأزرق هو الأكثر احترافاً، فيما قال 15٪ إن اللون الأسود هو اللون المفضل.

ومع ذلك، كان اللون البرتقالي هو الفائز بالنسبة لأسوأ لون، أو كما أوضح الاستطلاع، فإن اللون الذي يُرجح ارتباطه بشخص "غير محترف" هو اللون البرتقالي.

الألوان في اجتماعات العمل:

وصف أرباب العمل أيضاً المشاعر أو السمات التي يطلقها كل لون، التي جاءت على النحو التالي:

  • الأسود و الأزرق: ارتبطت هذه الألوان بالقيادة وكون الشخص لاعب فريق.
  • الرمادي: الشخص منطقي ومحلل.
  • الأبيض: يشير إلى أن الشخص منظم
  • اللون الأحمر: من ألوان القوة.
  • البني: يعطي إشارة بأن الشخص الذي يرتديه يمكن الاعتماد عليه.
  • الأخضر والأصفر والبرتقالي والأرجواني: كل من له صلة بهذه الألوان فهو شخص إبداعي.

بشكل عام، قال أصحاب العمل إن الألوان المحايدة هي أفضل رهان لمقابلة عمل، كذلك لاجتماعات عن بٌعد، فهم يعتقدون أن هذه الألوان تنقل إحساساً بالاحترافية.

ومع ذلك وبعد كل شيء، لن يقوم أحد بتوظيف شخص يرتدي ملابس لا يهتم بها، فلكل من هذين السيناريوهين سواء كنت تجري مقابلة أو تجري مكالمة عمل في الشركة عبر الفيديو، فكر دائماً في ما ترتديه حتى تبدو محترفاً ومتفاعلاً، على الرغم من العمل من المنزل. ومهما فعلت لا ترتدي اللون البرتقالي.