لا تكن متأخراً: 3 نصائح لاحترام وقت الآخرين

  • تاريخ النشر: السبت، 28 ديسمبر 2019
لا تكن متأخراً: 3 نصائح لاحترام وقت الآخرين
مقالات ذات صلة
كتابة السيرة الذاتية: 6 أخطاء شائعة تضيع عليك فرص التوظيف
7 طرق لإدارة وتحفيز القوى العاملة عن بعد بشكل فعال
4 عادات تدمر فرصك في الحصول على ترقية

لماذا تتأخر دائماً عن الآخرين؟ ربما الوصول متأخراً عن الموعد المحدد يعد سرقة لوقت الآخرين في حد ذاته. نعم، فهم لديهم أمور أخرى عليهم الإنتباه إليها لكنك تسرق الوقت ونتائج ذلك بتأخرك عنهم.

إذا كنت ترغب في تحسين سمعتك بشكل كبير احترافياً وشخصياً، فاحرص على الاهتمام بوقتك. عندما تحترم وقت الآخرين، فسوف يحترمون وقتك أيضاً، يمكنك فعل ذلك من خلال تطبيق بعض النصائح البسيطة. 

1. إعادة إدارة أجندتك الوقتية:

السبب الأكثر شيوعاً للتأخر عن الآخرين هو سوء إدارة الوقت في أجندتك اليومية، إذا سمحت لأشخاص آخرين بجدولة الاجتماعات في التقويم الخاص بك، على سبيل المثال، فأنت تمنح للجميع السيطرة على وقتك أنت. يعد التقويم الخاص بك من الأدوات الإنتاجية الخاصة بك، أي أنك تحصل على الـ24 ساعة التي يقوم بها كل شخص آخر، لذا عليك أن تختار كيف تقضي تلك الساعات كل يوم. نتيجة ذلك عليك تحديد الاجتماعات والمهام وفق أجندتك وأولوياتك يومياً.

2. تعلم أن تقول لا:

نحن نميل إلى إرهاق أنفسنا، نريد ألا نؤذي مشاعر الآخرين عن طريق الرفض، نريد أن نكون لطيفين، هذا يساعد على تراكم المهام والأمور نتيجة قول "نعم" طوال الوقت. هذا هو ما يجعلنا نفرط في التزامنا ومن ثم نجد أنفسنا متأخرين في كل الأحداث والالتزامات التي تعمل عكس ما نريد تحقيقه وهو أن نحظى باحترام الآخرين.

تعلم أن تقول "لا" إذا وجدت أن جدول أعمالك لا يسمح بالضغط أكثر، مما لا يساعدك على الوفاء بالتزامك، تأكد أن قول "لا" في هذه المواقف سيجلب لك الاحترام والتقدير.

3. اسمح بوقت إضافي للوصول إلى أين أنت ذاهب:

عندما تصل مبكراً إلى مواعيدك واجتماعاتك، تحصل على الراحة وتنتهي من حالة القلق والتوتر عما إذا كنت ستلحق الآخرين أم لا. هذا أمراً سيساعدك أيضاً على التنفس براحة أكثر وإنتاجية أفضل. كما أن هذا يساعد بدوره على التنبؤ بحركات المرور، مما يمنع التأخر ففي حالة الازدحام؛ لأنك خرجت مبكراً وأعطيت نفسك الفرصة في وقت إضافي.