لماذا يتم الاحتفال بيوم 5 فبراير كـ "يوم عالمي للإنترنت الآمن"؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 04 فبراير 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 05 فبراير 2020
لماذا يتم الاحتفال بيوم 5 فبراير كـ "يوم عالمي للإنترنت الآمن"؟
مقالات ذات صلة
سرعة النت: أفضل مواقع تساعدك على قياس سرعة الإنترنت الحقيقية
تفعيل سوا وتفاصيل باقات بلس الجديدة
خاصية جديدة من غوغل كروم تحول الصوت إلى نصوص مكتوبة وهذه طريقة تفعيلها

يحتفل العالم يوم 5 فبراير كل عام بما يُسمى بـ "اليوم العالمي للإنترنت الآمن Safer Internet Day"بداية من عام 2004؛ للتوعية بضرورة الاستخدام المسؤول للإنترنت خاصة من قٍبل الأطفال والشباب في جميع أنحاء العالم.

الاحتفال الذي بدأ في عام 2004 كان مبادرة من قٍبل الاتحاد الأوروبي والمنظمة الأوروبية للتوعية بشبكة الإنترنت "إنسيف" المهتمة بالقضايا ذات الصلة بالإنترنت، قبل أن يتم في عام 2009 تشكيل لجان لليوم العالمي لإنترنت آمن في الدول لتقوية الروابط فيما بينها وتسهيل وتعزيز التعاون في القضايا المتعلقة بالأمان والسلامة على الإنترنت.

ويُعني مفهوم إنترنت آمن بقاء المعلومات الخاصة تحت سيطرة الشخص المباشرة والكاملة أي عدم إمكانية الوصول لها من قبل أي شخص آخر دون إذن وأن يكون الشخص على علم بالمخاطر المترتبة على السماح لشخص ما بالوصول إلى المعلومات الخاصة.