لماذا يكون من الصعب التخلص من دهون البطن؟ الخبراء يُجيبونك

  • تاريخ النشر: الجمعة، 27 أغسطس 2021
لماذا يكون من الصعب التخلص من دهون البطن؟ الخبراء يُجيبونك
مقالات ذات صلة
هل تسعى للتخلص من دهون البطن؟ اتبع هذه النصائح
نصائح قيمة من الخبراء للتخلص من الكرش نهائياً عند الرجال
تخلص من حب الشباب بسرعة مع هذه الكريمات التي ينصح بها للخبراء

ثبت علمياً أن الدهون الموجودة حول البطن أكثر صعوبة في التحول من الدهون في مناطق أخرى من الجسم. لكن على أي حال، يجب فهم السبب الذي يجعل التخلص من دهون البطن صعباً حتى تستطيع التعامل معه بفعّالية.

قد ترغب في فقدان هذه الدهون للحفاظ على مظهر أجمل، لكن رُبما الأهم هو معرفة أن حمل الوزن الزائد حول بطنك يمكن أن يؤثر على حالتك الصحية على المدى الطويل، مما يُعرضك لخطر الإصابة بأمراض مثل أمراض القلب والسكري والسرطان.

أسباب صعوبة التخلص من دهون البطن

هناك بعض الأسباب التي قد تمنعك من التخلص من دهون البطن، منها:

  • نوعية دهون البطن:

أوضح الدكتور لوك جيمس، خبير التغذية البريطاني، أن جميعنا نحمل خليتين دهنيتين في أجسامنا، هما: ألفا وبيتا، تتفاعل هذه الخلايا بشكل مختلف مع تحلل الدهون. يوضح الخبير أن خلايا ألفا تستجيب بشكل أفضل وتسرع العملية، في حين أن خلايا بيتا لا تستجيب بشكل إيجابي وتجعل من الصعب فقدان الدهون.

نظراً لأن المناطق المختلفة من الجسم تحتوي على كميات مختلفة من كل من هذه الخلايا، مع وجود بعض الأجزاء التي تحتوي على كمية أكبر من خلايا ألفا مقارنة بالبيتا، والعكس صحيح، فإن المناطق التي تحتوي على المزيد من خلايا بيتا الدهنية ستكون حتماً أكثر صعوبة في التخلص من الدهون الزائدة.

يُضيف جيمس: "لذلك، عندما تحاول جاهداً فقدان الدهون، قد تلاحظ تغييرات في ساقيك ووجهك وذراعيك أولاً لأن هذه المناطق بها خلايا ألفا أكثر، وعلى العكس من ذلك، مناطق مثل الفخذين والبطن تحتوي على المزيد من خلايا بيتا، مما يجعل فقدان الوزن منها أكثر صعوبة.

ببساطة: من الصعب تحويل دهون البطن لأنها تحتوي على كمية أكبر من الخلايا الدهنية التي لا تستجيب بسهولة لعملية تكسير/تحلل الدهون.

  • تناول الكثير من السكر:

يقول المدرب الشخصي كلير وجيمس، إن غالبية السكان يستهلكون الكثير من السكر. وأوضح أن الدراسات تُشير إلى وجود صلة بين تناول السكر بكميات كبيرة والاحتفاظ بدهون البطن على وجه الخصوص.

بالإضافة إلى ذلك، مع التقدّم في العمر، يصبح الشخص أكثر مقاومة للأنسولين، مما يجعل من الصعب معالجة هذه السكريات، لهذا السبب يُصبح أكثر عرضة لتخزينه على شكل دهون في البطن.

  • نقص اللبتين:

تُظهر بعض الدراسات أن هرمون اللبتين، الذي يشير إلى دماغك بأنك ممتلئ، يتناقص مع التقدم في العمر، تناول الطعام في كثير من الأحيان يعني تناول سعرات حرارية أكثر مما تحرقه أو تحتاجه، وهو ما يؤدي إلى زيادة دهون الجسم بشكل عام ودهون البطن بشكل خاص.

  • التوتر:

عندما تكون متوتراً، يزداد هرمون الإجهاد الكورتيزول، والذي يرتبط بتخزين الدهون، خاصةً حول القسم الأوسط. لذلك يكون للتوتر دوراً أساسياً في زيادة الدهون حول البطن، حاول تقليل أسباب التوتر حولك، وتعلّم تقنيات الاسترخاء التي تُساعدك على الهدوء والتخلص من التوتر.

  • ممارسة الكثير من التمارين:

نعم، لقد قرأت هذا بشكل صحيح. يمكن أن يزيد ممارسة التمرينات الرياضية بكثرة من الضغط على الجهاز العصبي المركزي، ويصل إلى ذروة إفراز الكورتيزول ويخلق نفس التأثير السلبي المذكور أعلاه، هذا هو السبب في أنه من الضروري أن تأخذ وقتاً كافياً للراحة وتخلط بين التدريبات الخاصة بك.

  • تناول كمية قليلة من الطعام:

هذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة دهون الجسم أيضاً، عندما تتناول كمية أقل من السعرات الحرارية سينخفض ​​معدل الأيض لديك، يعني هذا أن التمثيل الغذائي الخاص بك سيكون أبطأ، وستكون أقل كفاءة في حرق السعرات الحرارية التي تستهلكها وستكون أكثر عرضة للاحتفاظ بدهون الجسم. لهذا السبب يجب تجنب الحميات الغذائية الشديدة والقاسية.

توافق على هذا أخصائية التغذية ليزا بورغ، مضيفة: بالنسبة لأولئك الذين يتبعون حميات غذائية قاسية باستمرار، يميل الجسم إلى الاحتفاظ بالدهون بسهولة أكبر لأن الجسم قد عانى من "المجاعة "مرات عديدة، وبالتالي يكون رد فعله هو الاحتفاظ بهذه الدهون للبقاء على قيد الحياة.

  • الاستعداد الوراثي للسمنة:

هناك استعداد وراثي لتخزين الدهون بالطبع. صحيح أن الأسباب الرئيسية في زيادة دهون الجسم تعتمد على النظام الغذائي ونمط الحياة، ولكن الجينات تلعب دوراً دائماً

نصائح للتخلص من دهون البطن بطريقة صحيحة

يشجعك الدكتور جيمس على التحلي بالصبر، مضيفاً أن الأمر يستغرق نحو 12 أسبوعاً على الأقل حتى تلاحظ تغيراً في دهون البطن. لماذا؟ لأن الدهون هناك أصعب بكثير في التكسير. مما يُمكنك فعله للتخلص من هذه الدهون:

  • مراقبة كمية السكر التي تتناولها:

تقليل تناول السكر بشكل عام سيساعد في تقليل الدهون العنيدة في البطن، الأنسولين معروف جيداً بقدرته على خفض نسبة الجلوكوز في الدم، ولكن له أيضاً وظيفة ثانوية لتخزين الجلوكوز الزائد كأنسجة دهنية. 

ما سبق يعني أن الأنسولين يمنع تكسير الدهون ويشير إلى الخلايا الدهنية لتخزين المزيد من الدهون. يؤدي الإفراط في تناول الكربوهيدرات إلى إفراز الأنسولين بشكل مفرط. عندما تشبع الخلايا بالجلوكوز من الغداء، لا يوجد شيء يمكن فعله مع السكريات الزائدة سوى تخزينها على شكل دهون.

  • تناول المزيد من البروتين:

تأكد من أنك تتناول كمية كافية من البروتين في كل وجبة، يُمكنك مثلاً تضمين ما يلي: الديك الرومى، الدجاج، السمك، البيض، المكسرات.

البروتين يُحفز هرمون اللبتين، والذي ثبت أنه يؤدي إلى انخفاض كبير في كمية السعرات الحرارية المُستهلكة، مما يعني بالتبعية تقليل دهون البطن.

  • احصل على قسط كافي من النوم:

رُبما تعلم أن النوم مهم جداً للعديد من الأشياء، ومنها قدرتك على إنقص الوزن والتخلص من الدهون الزائدة، الحصول على قسط كافي من النوم ضروري للتحكم في الشهية وخيارات الطعام، إذا كنت متعباً، فستشتهي الأطعمة السكرية للحصول على علاج سريع للطاقة، مما يؤدي إلى إنتاج المزيد من هرمون الجوع "جريلين"، يمكن أن يؤدي هذا لاحقاً إلى زيادة تناول السعرات الحرارية.