ما هو Maskne الناتج عن ارتداء الكمامة؟ وكيف تتغلب عليه؟

  • بواسطة: مي شاهين الثلاثاء، 07 يوليو 2020 الثلاثاء، 07 يوليو 2020
ما هو Maskne الناتج عن ارتداء الكمامة؟ وكيف تتغلب عليه؟

إن ارتداء أقنعة الوجه أو ما يعرف بـ الكمامة أثناء العمل وفي الأماكن العامة حقيقة جديدة بالنسبة للكثيرين منا بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19". إذا لاحظت أن بشرتك تندلع بسبب حب الشباب أو تصبح جافة ومتهيجة، فأنت لست وحدك. في الواقع، أصبحت هذه المشكلة شائعة جداً لدرجة أن البعض أطلقوا عليها مصطلح Maskne.

ما هو Maskne ولماذا يحدث؟

تحدث ظاهرة Maskne نتيجة حبس العرق وزيوت الجلد والبكتيريا على الجلد أثناء ارتداء القناع الخاص بك. ويعرف تقنياً بمصطلح ميكانيكا حب الشباب. وينتج عنه حب الشباب الذي يتشكل في مناطق بسبب الاحتكاك أو الضغط أو التمدد أو الفرك أو الانسداد، حيث يمكنك رؤيته في المناطق التي يغطيها القناع وكذلك المناطق التي يلمس فيها القناع.

كيف يمكنك التغلب على Maskne؟

وعلى الرغم ما يسببه قناع الوجه أو ما يعرف بـ الكمامة من آثار سلبية على الوجه، هناك طريقتان للحفاظ على بشرتك محمية تحت قناعك مع تقليل البثور والتهيج:

1. الوقاية هي دائماً أفضل رهان:

إذا كنت ترتدي قناع قماش، اغسله يومياً. إذا كنت ترتدي قناعاً يمكن التخلص منه، فحاول استبداله قدر الإمكان. وبالنسبة لأجهزة التنفس N95 الضيقة - التي يجب حجزها للعمال الأساسيين "الأطقم الطبية" في الوقت الحالي - يقترح تطبيق شرائط هلام السيليكون لوضعها تحت نقاط ضغط القناع على الوجه، حيث سيساعد ذلك على الوقاية من تهيج الجلد.

2. كُن لطيفاً أثناء العناية بالبشرة:

أولاً وقبل كل شيء، كًن لطيفاً على وجهك أثناء العناية به، فإن الإفراط في العناية بالبشرة في الوقت الحالي يمكن أن يضر بالحاجز الواقي لبشرتك. فقد يبالغ الناس في ذلك في المنزل باستخدام أقنعة الوجه، والدعك، والغسيل. بدلاً من ذلك، اغسل وجهك بغسول لطيف على الوجه. كما عليك تجنب المنتجات شديدة الجفاف لأنها سوف تتسبب في زيادة ضُعف حاجز الجلد. ثم عليك ترطيب وجهك بمنتجات لطيفة على الوجه، يفضل الاستعانة بطبيب جلدية للتعرف على بشرتك بشكل أكبر واستخدام المنتجات بشكل أفضل.

وعلى الرغم من أن ارتداء قناعك في الأماكن العامة في الوقت الحالي أمر ضروري - خاصة في الأماكن الاجتماعية حيث يصعب الحفاظ على التباعد الجسدي - تذكر أنه يمكنك (ويجب عليك) خلع القناع وإعطاء وجهك استراحة ضرورية عندما تكون بعيداً عن أشخاص آخرين، كما هو الحال في منزلك (بشرط ألا تعتني بأي شخص مريض) وأثناء قيادة سيارتك.