محمد بن زايد يهنئ أمير الكويت الجديد نواف الأحمد

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 30 سبتمبر 2020 آخر تحديث: الخميس، 01 أكتوبر 2020
محمد بن زايد يهنئ أمير الكويت الجديد نواف الأحمد
مقالات ذات صلة
دبي الخير: محمد بن راشد يتفاعل مع رولا الخطيب بسبب طائر
طريقنا للعودة للحياة: عبدالله بن زايد يطلق "تم التطعيم"
من الكتاتيب إلى الدراسة عن بٌعد: رحلة التعليم في الإمارات

أرسل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الإمارات العربية المتحدة، برقية تهنئة خاصة إلى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، بمناسبة تنصيبه أميراً لدولة الكويت.

برقية تهئنة من محمد بن زايد آل نهيان إلى نواف الأحمد الصباح:

وجاء نص برقية التهنئة، التي نشرها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عبر حسابه الرسمي على موقع التغريدات القصيرة "تويتر":  "تمنياتي لأخي الشيخ نواف الأحمد الصباح بالتوفيق والسداد في قيادة الكويت الشقيقة نحو مزيد من التقدم والرخاء، وبإذن الله ستظل الكويت كعهدها دائماً رمزاً للوفاق والخير والقيم السامية في المنطقة والعالم، العلاقات الأخوية الراسخة التي تجمع بلدينا مصدر اعتزاز وفخر وتزداد قوة وصلابة".


الشيخ نواف الأحمد الصباح يؤدي اليمين الدستوري:

وكان أدى الشيخ نواف الأحمد الصباح اليمين الدستوري أميراً لدولة الكويت، في جلسة مجلس الأمة الكويتي الخاصة، اليوم الأربعاء، خلفاً خلفاً لشقيقه الراحل الشيخ صباح الأحمد الصباح، الذي وافته المنية أمس، الثلاثاء.

وقال أمير الكويت الجديد: "أقسم بالله العظيم أن أحترم الدستور وقوانين الدولة، وأذود عن حريات الشعب ومصالحه وأمواله، وأصون استقلال الوطن وسلامة أراضيه".

أبرز ما جاء بكلمة الشيخ نواف الأحمد أمام مجلس الأمة الكويتي:

ونعى الشيخ نواف الأحمد الصباح، خلال كلمته أمام مجلس الأمة الكويتي، شقيقه الراحل الشيخ صباح الأحمد الصباح بكلمات مؤثرة، عقب أداء اليمين الدستوري مباشرة، حيث ظهر عليه الحزن الشديد في ملامحه ولهجته.

ووصف الأمير نواف الأحمد شقيقه الراحل الشيخ صباح الأحمد بأنه كان "رمزاً شامخاً قدم الكثير لوطنه وشعبه وأمته، كما ترك إرثاً خالداً يُشهد له محلياً وعربياً ودولياً".

وأشار إلى أن الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد ترك نصائح أبوية وتوجيهات يجب أن يتم استذكارها بكل اعتزاز واهتمام، لما تعكس عشقه لدولة الكويت الغالية وأهلها الكرام.

وتابع قائلاً: "تعرضت الكويت خلال تاریخھا الطویل إلى تحدیات جادة ومحن قاسیة، نجحنا بتجاوزھا متعاونین متكاتفین، وعبرنا بسفینة الكویت إلى بر الأمان"، مستطرداً: "یواجه وطننا العزیز الیوم ظروفاً دقیقة وتحدیات خطیرة لا سبیل لتجاوزھا والنجاة من عواقبھا إلا بوحدة الصف وتضافر جھودنا جمیعا، مخلصین العمل الجاد لخیر ورفعة الكویت وأھلھا الأوفیاء".

وختم أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد كلمته بتعهده: "وإنني إذ أتصدى لحمل المسؤولية الجسيمة بروح الأمل و الطموح، لأعاهد الله وشعب الكويت أن أبذل غاية جهدي وكل ما في وسعي حفاظاً على رفعة الكویت وعزتھا وحمایة لأمنھا واستقرارھا، وضمانة لكرامة ورفاه شعبھا، متسلحا بدعم ومساندة أھل الكویت المخلصین، سائلاً الله العون والسداد والتوفیق".