منصة رعايتي الإماراتية إليك ما تحتاج إلى معرفته

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 31 مارس 2021
منصة رعايتي الإماراتية إليك ما تحتاج إلى معرفته
مقالات ذات صلة
بسبب مدفع رمضان: العميمي لا يفطر مع عائلته منذ 5 سنوات
إطلاق مشروع "وادي تكنولوجيا الغذاء" مدينة جديدة من مدن دبي التخصصية
الاستيلاء على مدخرات فتاة ألمانية باستخدام رسائل منسوبة لشرطة دبي

نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية ندوة تعريفية افتراضية للتعريف بمنصة رعايتي وميزاتها وشرح آلية عملها لمُقدمي الرعاية الصحية بمشاركة ممثلين من عدّة مستشفيات ومراكز طبية في الإمارات الشمالية.

ما هي منصة رعايتي؟

منصة  رعايتي هي منصة صحية رقمية تقوم بعرض بيانات مُحدّثة لسجلات المرضى من خلال نظام رعاية مركزي ومتكامل يعزز إمكانية الوصول إلى البيانات الصحية للمرضى في دولة الإمارات، يأتي ذلك من خلال ربط المنشآت الصحية الحكومية والخاصة وتبادل المعلومات.

تندرج المنصة ضمن نظام "رعايتي" الملف الوطني الصحي الموحد وإدارة الصحة السكانية، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أثناء فعّاليات معرض ومؤتمر الصحة العربي عام 2018.

شهدت الندوة التعريفية بالمنصة التي نظمتها وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية توضيح الوضع الحالي لجمع البيانات الصحية وتبادل المعلومات، مع مُقارنته بالمزايا المتميزة التي ستُقدمها منصة رعايتي لمقدمي الرعاية الصحية، مثل جودة البيانات ودقتها من خلال التحديث المستمر للأنظمة، خلال الندوة أيضاً قدّم الفريق التقني شرحاً تفصيلياً لكيفية استخدام مقدمي الرعاية الصحية للمنصة.

هدف منصة رعايتي

تهدف منصة رعايتي أن تكون مصدراً للبيانات الشاملة عن الوضع الصحي لسكان الإمارات، وجودة الخدمات المقدمة، من خلال توفير قاعدة دقيقة من البيانات لمقدمي خدمات التأمين الصحي، مع تطبيق أعلى معايير السرية للحفاظ على خصوصية المرضى.

من أجل تحقيق هذا الهدف ستقوم المنصة بما يلي:

  • الربط بين المستشفيات العامة والخاصة وأكثر من 2500 من مرافق الرعاية الصحية الأخرى.
  • التكامل مع الملفات الصحية في الجهات الصحية بالدولة مثل: ملفي ونابض، لتشكل قاعدة بيانات مركزية لتبادل المعلومات الصحية العامة.

وفقاً لتقارير محلية أكدّت مباركة إبراهيم مديرة إدارة نظم المعلومات الصحية أن منصة رعايتي تُركز على المريض لتقديم خدمة صحية أفضل وتحسين جودة الصحة والحياة، ذلك من خلال:

  • تسهيل انتقال المرضى بين المستشفيات والمراكز الصحية المُختلفة
  • توفير تبادل بيانات السجلات الطبية بين المستشفيات والعيادات الصحية الحكومية والخاصة بما يضمن تقديم رعاية مُتقدّمة للمرضى وتوفير الوقت والنفقات.
  • تحسين مستوى الرعاية الصحية في جميع أنحاء الدولة من خلال توفير قاعدة بيانات مركزية تحتوي على البيانات الصحية المُحدّثة لكل مريض، والتي تُظهر التاريخ المرضي والعلاجات ونوعية الأدوية وفترة إقامته في المستشفيات.

تبني التكنولوجيا الحديثة أحد أهم عوامل تمكين القطاع الصحي

وفقاً لما صرّح به الدكتور حامد الهاشمي، مدير دائرة الاستراتيجية في دائرة الصحة أبوظبي، فإن منصة رعايتي ستُعزز التنسيق في مجال الرعاية الصحية وستتيح توفير بيانات بالغة الأهمية لدعم المرضى وتحسين تجارب العلاج.

مُشيراً إلى أن الحالات الطارئة مثل انتشار وباء كوفيد-19 جعلت هناك تحديات غير مسبوقة لمجتمع الرعاية الصحية، يمثل تبني التكنولوجيات الحديثة أحد أهم العوامل التي تسهم في تعزيز قدرات قطاع الرعاية الصحية وتمكينه من التغلّب على مثل هذه الأزمات. فما تتيحه منصة رعايتي من القدرة على مشاركة معلومات المريض بسلاسة هو أمر مفيد للغاية بالنسبة لمُقدّمي الرعاية الصحية.