ناسا تكتشف 7 كواكب جديدة قد تصلح للحياة عليها

  • تاريخ النشر: الخميس، 23 فبراير 2017
ناسا تكتشف 7 كواكب جديدة قد تصلح للحياة عليها
مقالات ذات صلة
يوم القمر وذكرى هبوط الإنسان على سطح القمر
جيف بيزوس يسافر إلى الفضاء ويعود إلى الأرض بنجاح
جيف بيزوس يحصل على تصريح رسمي بالسفر إلى الفضاء

على بعد 40 سنة ضوئية (325 تريليون ميل)، تدور 7 كواكب أحجامها قريبة من حجم كوكب الأرض حول نجم صغير وبارد يدعى TRAPPIST-1، مكونة أكبر مجموعة شمسية يتم اكتشافها خارج مجموعتنا. والأهم من هذا أن وكالة ناسا الفضائية قد أعلنت أن 3 من هذه الكواكب على الأقل يمتلك درجة الحرارة والمسافة والظروف الملائمة لوجود الماء السائل على سطحها، مما يعني أن فرص إيجاد حياة على هذه الكواكب أمر وارد وبشدة. خطوة تمثل نقلة في سعينا لإيجاد كواكب صالحة للحياة في الفضاء الخارجي، وسوف نتأكد منها بإلقاء نظرة فاحصة عبر أجهزة التليسكوب الفضائية المتقدمة.

ناسا تكتشف 7 كواكب جديدة قد تصلح للحياة عليها

وحتى هذه اللحظة لم تعلن وكالة ناسا الفضائية عن تفاصيل كثيرة حول هذا الموضوع، ربما لأنها لا تمتلك هذه التفاصيل، حيث يحتاج الأمر إلى سنوات من البحث والتحليل. ولكن ما نعرفه حتى الآن أن الكواكب السبعة تدور حول نجم بارد صغير في حجم كوكب من الكواكب الكبرى في مجموعتنا الشمسية، ونظراً لبرودة النجم فإنه من المتوقع أن يكون أبعد الكواكب السبعة عبارة عن كرة من الجليد، ويشير تقرير ناسا إلى أن الكواكب الست الأخرى قد تحتمل وجود ماء، ولكن 3 منها فقط على الأقل قد تسمح مسافتهم عن النجم وعن بعضهم البعض بإمكانية وجود حياة.

ناسا تكتشف 7 كواكب جديدة قد تصلح للحياة عليها

ويشير تقرير ناسا إلى أن الكواكب التي يقترب حجمها جداً من حجم كوكب الأرض، قد تكون كواكب صخرية ككوبنا، وأن درجة الحرارة التي تم ملاحظتها على الكوكب قد تسمح بوجود محيطات من المياه على سطحه، وهو ما قد ينبئ بوجود حياة على أحد هذه الكواكب، وهو ما سيتم اكتشافه بالطبع بعض الدراسات والأبحاث التي ستبدأ فيها وكالة ناسا فوراً.

وكانت قد أطلقت ناسا اسم TRAPPIST على المجموعة الشمسية المكتشفة، نظراً لأنه قد تم اكتشافها أول الأمر عبر التليسكوب الموجود في دولة شيلي والذي يحمل الاسم ذاته، قبل أن يتم التأكيد على وجودها عبر تليسكوب ناسا الملقب باسم Spitzer.