واتسآب الوردي: خبراء يحذرون من الوقوع في هذا الفخ

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 21 أبريل 2021
واتسآب الوردي: خبراء يحذرون من الوقوع في هذا الفخ
مقالات ذات صلة
طريقة تشغيل أكثر من حساب واتسآب على نفس الجهاز
فايبر يوسع عدد المشاركين في مكالمات الفيديو الجماعية إلى 30 شخصاً
يوم كلمة السر: كيف تختار كلمات سر قوية لا يمكن اختراقها؟

حذر خبراء مستخدمي واتسآب من رابط خبيث منتشر، يوهمهم بقدرته على تحويل تطبيق المراسلة الفورية الشهير من لونه الأخضر الشهير إلى اللون الوردي.

تحذيرات من واتسآب الودري

وبحسب ما ذكرته تقارير تقنية، فقد انتشرت رسائل على تطبيق واتسآب تحتوي على روابط لتطبيق ضار اسمه واتسآب الوردي أو WhatsApp Pink، والذي هو في حقيقة الأمر عبارة عن برنامج خبيث يسمح للقراصنة بالاستيلاء على معلومات مهمة موجودة على أجهزة المستخدمين.

وقال أحد الخبراء أن فيروس واتسآب الوردي ينتشر في مجموعات واتسآب برابط تنزيل APK، محذراً المستخدمين من الوقوع في هذا الفخ، والقيام بالضغط على أي رابط يحوي اسم WhatsApp Pink.

كما لفت إلى أن الضغط على هذا الرابط يسمح للقراصنة بالاستيلاء على أجهزة المستخدمين، كما أنه يجعلهم قادرين على إرسال رسائل ضارة إلى جهات الاتصال الخاصة بالمستخدمين.

وأضاف الخبير أن هذا الفيروس الضار يجعل المستخدمين يفقدوا إمكانية الوصول الكامل إلى أجهزتهم، لافتاً إلى أن رابط واتسآب الوردي أصاب مستخدمي أجهزة الأندرويد حتى الآن.

خبراء يحذرون من إصدارات خبيثة من واتسآب

وأشارت التقارير إلى أن هناك إصدارات أخرى خبيثة من واتسآب والتي تزعم إمكانية تحويل لونه إلى ألوان أخرى، مثل اللون الذهبي، بدلاً من لونه الأخضر المعروف، إلى جانب أنها تدعي تقديمها مزايا إضافية غير موجودة في الإصدار الأصلي.

وينصح خبراء التقنيات بعدم الانخداع بمثل هذه الإصدارات الزائفة من واتسآب، موصين بعدم تحميل أي تطبيق مادام ليس موجوداً على المتاجر الإلكترونية الرسمية، مثل غوغل بلاي وآب ستور.

وأضافوا أنه في حال تلقي المستخدم أي رسالة مشبوهة تدعوه إلى تحميل إصدار وردي أو ذهبي من تطبيق واتسآب، فيجب عليه عدم الضغط على الرابط، والأفضل أن يقوم كذلك بحذف الرسالة.

رسائل احتيالية تهدد باختراق حسابك على واتسآب

ولم تكن هذه هي أول مرة تهددف فيها رسائل احتيالية حسابات مستخدمي واتسآب، فقبل أشهر قليلة، حذرت تقارير تقنية من انتشار رسائل مخادعة على تطبيق التراسل الفوري الأشهر، والتي يحاول القراصنة من خلالها اختراق حسابات المستخدمين.

ووفقاً لما ذكرته تلك التقارير، فإن الرسائل المنتشرة تحاول خداع المستخدم لتقديم رموز تسجيل الدخول، حيث يتظاهر القراصنة بأنهم أصدقاء له، ويخبرون المستخدم بأنهم أرسلوا عن طريق الخطأ رمز التفويض الخاص بهم إليه، فيما هم يحاولون حقيقة الحصول على رمز التسجيل  الخاص بهذا المستخدم نفسه.

وأوضحت أن القراصنة يطلبون من المستخدم التحقق من هويته عن طريق إرسال رمز تسجيل الدخول المكون من 6 أرقام، حيث يستخدمون عادة صورة شعار واتسآب كصورة ملفهم الشخصي من أجل جعل عملية الاحتيال أكثر إقناعاً.

وتتيح هذه الخدعة للقراصنة الوصول إلى حسابات مستخدمي تطبيق المراسلة الفورية الشهير، وقراءة رسائهم الخاصة وإرسال رسائل نصية جديدة، بالإضافة إلى أنهم قد يطلبون أموالاً أو يستخدمون الحساب لخداع أصدقاء وعائلة المستخدم.

وقال خبراء تقنيات أن واتسآب لا يراسل مستخدميه على التطبيق، ولا يتم ذلك نادراً جداً في حالات الإعلانات العالمية، إلا أنه حينها يظهر مؤشر أخضر تم التحقق منه، مؤكدين أن واتسآب لا يطلب أبداً من مستخدميه إرسال بياناتهم أو رموز التحقق.

ثغرة قد تفقدك حسابك في واتسآب لمدة شهرين

وفي سياق آخر، حذرت تقارير تقنية في وقت سابق من وجود ثغرة تقنية في تطبيق المراسلة الفورية الأشهر واتسآب، والتي قد تتسبب في جعل المستخدم يخسر حسابه الشخصي لمدة 60 يوماً، قبل أن يتمكن من استعادته مجدداً.

وشرح خبير في التقنيات المشكلة التي ظهرت في تطبيق واتسآب، وكيف يمكن تفاديها، حيث قال أن المشكلة تتمثل في أنه من الممكن أن يقوم أحد الأشخاص بإضافتك إلى مجموعة ما، ثم يقوم أحد أفراد هذه المجموعة أو أكثر بالإبلاغ عنك، فتكون النتيجة هي حجب الحساب لمدة شهرين، لن تستطيع خلالها استخدام التطبيق.

وأضاف الخبير أنه لتفادي هذه الخصوصية، يجب تعديل إعدادت الحساب في واتسآب، بحيث يتم منع الإضافة إلى المجموعات إلا من خلال جهات الاتصال.