وفاة أمير قطر الأسبق الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني

  • تاريخ النشر: الأحد، 23 أكتوبر 2016
وفاة أمير قطر الأسبق الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني
مقالات ذات صلة
بعد وفاة أمير الكويت صباح الأحمد: من هو أمير البلاد الجديد الشيخ نواف؟
وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح
الأمير محمد بن سلمان يعانق الشيخ تميم بن حمد أثناء استقباله في العلا

أعلن التلفزيون الرسمي القطري، وفاة الأمير الأب الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني، حاكم الدولة الأسبق، مساء اليوم الأحد، عن عمر يناهز 84 عاما، وأعلنت الدولة الحداد لمدة ثلاثة أيام.

وأصدر الديوان الأميري بياناً أشار فيه إلى أن صلاة الجنازة على جثمان الأمير الأب ستكون غداً الإثنين بعد صلاة العصر في مسجد الإمام محمد بن عبدالوهاب.

الشيخ خليفة بن حمد بن عبدالله بن قاسم بن محمد آل ثاني هو سادس أمراء قطر، وهو أحد أبناء الشيخ حمد بن عبد الله آل ثاني، عين وليًا للعهد في عهد الشيخ أحمد بن علي آل ثاني، وقبل ولاية العهد كان قائداً لقوات الأمن ومسؤولاً عن المحاكم المدنية في دولة قطر، إلى أن أصبح نائب حاكم الدولة في 24 أكتوبر 1960، ثم تولى منصب وزير المالية في 5 نوفمبر 1960، وشُكِّلت أول وزارة في دولة قطر طبقاً لأحكام النظام السياسي المؤقت في 29 مايو 1970 التي تولى فيها منصب رئيس الوزراء، بالإضافة إلى منصب وزير البترول مع احتفاظه بمنصبي نائب حاكم الدولة ووزارة المالية.

في 3 سبتمبر 1971، أعلن خليفة خطاب استقلال قطر عن الاستعمار البريطاني، وملغياً معاهدة عام 1916 ثم تولى منصب رئيس مجلس استثمار احتياطي الدولة في 21 فبراير 1972.

كان الشيخ خليفة قد اعتبر نفسه هو ولي العهد الشرعي بعد وفاة جده عبدالله، الذي جعل ولاية العهد لابنه حمد قبل وفاة الأخير عام 1947 في حياة والده، فتنازل الشيخ عبدالله بن قاسم عن الحكم سنة 1368هـ / 1949، إلى ابنه الثاني علي بشرط أن يتولى ابن أخيه خليفة بن حمد ولاية العهد.

وظل الشيخ علي يحكم إلى أن تنازل عن الحكم لابنه أحمد عام 1380هـ / 1960م وعين ابن عمه خليفة وليا للعهد، إلا أن الشيخ خليفة لم يرضخ لتنازل عمه علي بن عبدالله لابنه، واعتبر نفسه أحق بالحكم من ابن عمه، وفي 22 فبراير 1972 استطاع الشيخ خليفة بن حمد أن يخلع ابن عمه ويستولى على السلطة، وتولى مقاليد الحكم في قطر.