وفاة المترجم صالح علماني بعد فتحه باباً للعرب على الأدب الإسباني

  • تاريخ النشر: : الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019 آخر تحديث: : الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019
وفاة المترجم صالح علماني بعد فتحه باباً للعرب على الأدب الإسباني
مقالات ذات صلة
"متحدياً كورونا والسرطان".. مدرس سعودي يشرح لطلابه أونلاين من المستشفى
وصلني.. حملة تطوعية في السودان لنقل طلاب الثانوية لمقرات الامتحان
إليكم تردد قنوات عين التعليمية لمتابعة شروحات الدروس

تُوفي صالح علماني، المترجم الفلسطيني – السوري الكبير، اليوم الثلاثاء، خلال تواجده في دولة إسبانيا عن عمر يناهز الـ 70 عامًا.

صالح علماني، الذي وُلد في مدينة حمص السورية 1949، يُعد من أبرز المترجمين العرب خاصة في مجال الأدب الاسباني واللاتيني؛ حيث ترجم العشرات من الأعمال لكبار الأدباء مثل غابرييل غارسيا ماركيز، ماريو بارغاس يوسا، وإيرزابيل الليندي، وخوسيه ساراماغو، وميغيل إنخل استورياس، وغيرهم.

صالح علماني، الذي منحه الرئيس الفلسطيني محمود عباس وسام الثقافة والعلوم والفنون في عام 2014، أشرف على ورشات عمل تطبيقية في الترجمة الأدبية بمعهد ثربانتس بدمشق.

صالح علماني، عمل أيضًا لفترة مترجمًا في سفارة كوبا بدمشق بخلاف كونه عضوًا بجمعية الترجمة في اتحاد الكتاب العرب في سوريا.

يُذكر أن صالح علماني توّج بجائزة في الأدب الاسباني، بالإضافة إلى جائزة "خيراردو دي كريمونا" الدولية للترجمة عام 2015 كما نال جائزة الملك عبد الله بن عبد العزيز الدولية للترجمة عام 2016.