10 آثار جانبية لشرب الصودا كل يوم: هل ستتوقف؟

  • تاريخ النشر: السبت، 02 يناير 2021
10 آثار جانبية لشرب الصودا كل يوم: هل ستتوقف؟
مقالات ذات صلة
العناق: كيف لـ 20 ثانية من حياتك تجعلك سعيداً؟
تحذيرات طبية لهؤلاء المرضى قبل التطعيم بلقاح كورونا
فوائد عشبة السنامكي.. راحة للمعدة وتجميل للشعر والبشرة

العالم مهووس بشرب الصودا، المشروبات الغازية الحلوة هي المشروب المفضل لأكثر من نصفنا يومياً. للأسف، الصودا مليئة بالسكريات المضافة التي تؤدي إلى مشاكل صحية. في النهاية، قد ترغب في إعادة التفكير في مشروبك بسبب بعض هذه الآثار الجانبية السلبية لشرب الصودا.

وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، تعد المشروبات المحلاة بالسكر مصدراً رئيسياً للسكريات المضافة في النظام الغذائي الأمريكي. وفق ما جاء بموقع Eat This Not That، حيث أشارت أحدث إحصائيات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بين 2011 و 2014، إلى أن 6 من كل 10 شباب (63٪) وخمسة من كل 10 بالغين (49٪) يشربون مشروباً مُحلى بالسكر في أي وقت. 

وفقاً لخبراء التغذية، يجب أن تختار المشروبات التالية كثيراً عندما تشعر بالعطش مثل ماء فوار أو حنفية، بنكهة الليمون، الحامض الحامض، شرائح البرتقال، التوت، أو الخيار، أو الحليب "2% قليل الدسم"، أو عصائر فواكه أو خضار طبيعية 100%. الآن، فيما يلي الآثار الجانبية لشرب الصودا كل يوم، وفقاً للخبراء.

10 آثار جانبية لشرب الصودا كل يوم: هل ستتوقف؟

1. يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن:

السكروز في المشروبات يقطع هرموناتنا ويمنعنا من الشعور بالشبع بسبب السعرات الحرارية التي نتناولها؛ لذلك نميل إلى تناول السعرات الحرارية التي تستهلكها المشروبات الغازية وهذا يمكن أن يؤدي إلى السمنة وأمراض أخرى في الوقت المناسب.

المدخول اليومي الموصى به من السكر المضاف للرجال لا يزيد عن تسعة ملاعق صغيرة (150 سعرة حرارية)، وست ملاعق صغيرة للنساء (100 سعرة حرارية). إذا كنت تشرب 0.35 إلى نصف لتر من الصودا يومياً ولا تقلل من السعرات الحرارية الأخرى النظام الغذائي، يمكن أن تكتسب ما يصل إلى خمسة أرطال في السنة، وعلى الرغم خمسة أرطال في السنة قد لا تبدو كثيرة، لكنها تتراكم على مر السنين.

2. يمكن أن يؤدي إلى تغذية أقل بشكل عام:

الصودا لها قيمة غذائية قليلة أو معدومة ولكنها تحتوي على السعرات الحرارية والكثير من السكر، بمرور الوقت، سيؤدي إدراج الصودا في نظامك الغذائي إلى استبعاد خيارات المشروبات والأطعمة الأخرى الأكثر صحة. لكن النظام الغذائي الأكثر تنوعاً هو نظام غذائي صحي، أليس من الأفضل تناول السعرات الحرارية بدلاً من شربها؟

3. يسبب تسوس الأسنان وتسوسها:

السكر لا يؤذي الأسنان بشكل مباشر، لكن أنواع مختلفة من البكتيريا التي تعيش على أسناننا وحولها تتغذى على السكر في المشروبات الحلوة وتنمو. كما أن البلاك يسمح للبكتيريا بالبقاء على الأسنان لفترة أطول حتى في نهاية المطاف، تقوم البكتيريا بتكوين الأحماض، مما يؤدي إلى تآكل مينا الأسنان ويسبب تسوس الأسنان. يمكن أن تؤدي البكتيريا أيضاً إلى أمراض أخرى خطيرة في اللثة مثل التهاب اللثة والتهاب دواعم الأسنان، وفقاً لتقرير CDC.

كما أضاف التقرير أن أكثر من نصف المراهقين يعانون من تجاويف في أسنانهم البالغة. بالإضافة إلى السكر في المشروبات المحلاة، هناك أحماض ضارة أيضاً للأسنان، حيث تؤدي هذه الأحماض إلى تآكل الأسنان.

10 آثار جانبية لشرب الصودا كل يوم: هل ستتوقف؟

4. يمكن أن يسبب مشاكل في الكبد:

يتم تحويل السكر الزائد إلى دهون في الكبد، التي يمكن أن تؤدي بمرور الوقت إلى مرض الكبد الدهني غير الكحولي، مما يجعل من الصعب مساعدة جسمك على إزالة السموم بشكل طبيعي، الصودا غالباً ما تحتوي على نسبة عالية من شراب الذرة عالي الفركتوز، الذي يتم معالجته من خلال الكبد. ومع الكثير، يتم تحميلها بشكل زائد وتخزينها على شكل دهون.

5. يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب:

أظهرت دراسة في عام 2010  ما يقرب من 5000 من البالغين في جنوب أستراليا وجود علاقة إيجابية بين استهلاك المشروبات الغازية عالية ومشاكل الصحة العقلية بما في ذلك الاكتئاب. وهذه النتائج لها أهمية كبيرة على الصحة العامة، بالنظر إلى ملايين البالغين الذين يستهلكون الصودا بشكل متكرر، حتى على أساس يومي. 

وقد فحصت الدراسة كمية الصودا التي يتناولها المشاركون، أولئك الذين استهلكوا أكثر من نصف لتر من الصودا كان هناك خطر أكبر بنسبة 60٪ للإصابة بالاكتئاب أو المشكلات المرتبطة بالتوتر أو التفكير في الانتحار أو الاضطراب النفسي أو حالة الصحة العقلية الحالية، مقارنةً بأولئك الذين لا يستهلكون الصودا.

6. يتجاوز كمية السكر المضافة الموصى بها:

يحتوي متوسط الصودا المحلاة بالسكر على حوالي 40 جراماً من السكر، وهو ما يترجم إلى حوالي 10 ملاعق صغيرة لكل علبة سعة 12 أونصة - أي ما يقرب من ملعقة صغيرة من السكر لكل أونصة. وتوصي جمعية القلب الأمريكية بما لا يزيد عن 25 جراماً من السكر المضاف يومياً للنساء، وحوالي 36 جراماً بالنسبة للرجال. لذلك مع علبة واحدة فقط من الصودا، سيكون الشخص العادي قد تجاوز هذه التوصية بأكثر من 50٪. هذا من المرجح يؤدي إلى زيادة الوزن بمرور الوقت ويزيد من خطر الإصابة بمرض السكري.

7. إنه السبب الرئيسي لمرض السكري من النوع 2:

لقد لوحظ أن الإفراط في تناول الفركتوز يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري، وبما أن الصودا تحتوي على شراب الذرة عالي الفركتوز، فقد أظهرت الأبحاث أن تناول مشروب غازي واحد يومياً يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

في دراسة التحليل التلوي لعام 2010، الأشخاص الذين يستهلكون بانتظام 1-2 علب في اليوم أو أكثر من المشروبات السكرية لديهم مخاطر أعلى بنسبة 26٪ للإصابة بمرض السكري من النوع 2 مقارنة بالأشخاص الذين لا يتناولون المشروبات السكرية في كثير من الأحيان.

10 آثار جانبية لشرب الصودا كل يوم: هل ستتوقف؟

8. يمكن أن يؤدي إلى أمراض القلب:

زيادة تناول السكر يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار. والصودا مرتبطة بارتفاع نسبة الكوليسترول وأمراض القلب، حيث إن الصودا غنية بالسكر ويمكن أن تؤدي إلى أمراض القلب في حالة الإفراط في تناولها.

9. يمكن أن تكون مسببة للإدمان:

تُظهر الأبحاث أن الدماغ يستجيب للسكر لأنه يطلق الدوبامين. ومع مرور الوقت، نحتاج إلى المزيد والمزيد لنشعر بنفس المتعة، الصودا تحتوي على نسبة عالية من السكر، وبالنسبة للأفراد ذوي السلوك الإدماني، يمكن أن تكون الصودا مادة مسببة للإدمان بالنسبة لهم بسبب ارتفاع نسبة السكر فيها.

10. قد يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالسمنة:

أظهرت دراسة حديثة أن أولئك الذين شربوا المشروبات المحلاة بالسكر (مثل الصودا) مع استعداد وراثي للسمنة كانوا أكثر عرضة للإصابة بالسمنة.