أسباب خفية وراء زيادة الوزن: احذرها

  • تاريخ النشر: الجمعة، 23 أبريل 2021
أسباب خفية وراء زيادة الوزن: احذرها
مقالات ذات صلة
يوم الحمص العالمي: لماذا نحتفل به؟ وما هي أهم فوائده؟
نصائح مهمة تساعدك في التخفيف من حلويات العيد
مضاد التعرق ومزيل العرق: ما الفرق وكيفية اختيار النوع المناسب لك؟

الكثير من الأشخاص يجدون أنفسهم أمام المرآة وهناك زيادة الوزن تظهر بوضوح بشكل مفاجئ، لكن الأمر ليس كذلك فإن زيادة الوزن لا تأتي بشكل مفاجئ فقد يكون لعاداتك الصغيرة سبب خفي وراء زيادة الوزن.

لذا تابع القراءة لاكتشاف ما قد يجعلك تصبح أكثر بدانة ولمعرفة الأسباب الخفية وراء زيادة الوزن

أسباب خفية وراء زيادة الوزن: احذرها

أنت تتأخر باستمرار

إذا كنت من النوع الذي يتأخر دائماً عن الجدول الزمني، فهذا يعني أنك تشعر دائماً بالتوتر. هل تعلم هذا الشعور بالضيق في صدرك عندما تكون عالقاً في ازدحام مروري وتجري بالفعل؟ هذا نتيجة لهرمون التوتر الكورتيزول الذي ثبت أنه يسبب الصداع، ضيق في المعدة، ارتفاع ضغط الدم، آلام في الصدر، كذلك عملية الأيض أبطأ، وفقاً لأبحاث الطب النفسي البيولوجي.

لزيادة الطين بلة، وجد باحثو جامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو أن أنواع الطعام التي نتوق إليها عندما نشعر بالتوتر تميل إلى أن تكون دهنية ومليئة بالسكر. هذا يعني أنه سيكون من الصعب عليك أن تقول لا لطبق المعجنات في غرفة الاستراحة مما لو تركت في الوقت المحدد.

والإصلاح هنا بسيط، ابدأ بالاستعداد للمغادرة قبل 10 إلى 15 دقيقة مما تعتقد أنك بحاجة إليه، مستويات التوتر لديك - والبطن - سوف تشكرك.

ليس لديك درج للوجبات الخفيفة

في حياتنا اليومية، توجد إغراءات الطعام في كل مكان المكتب ومحطة الوقود وكل زاوية في الشارع؛ لتسهيل تناول الطعام بذكاء وتجنب حشو وجهك عندما تتضور جوعاً، احتفظ دائماً بمكتبك وسيارتك وحقيبتك بالوجبات الخفيفة الصحية. 

أنت دائماً تعاني من الجفاف

هل أنت جائع حقاً أم أنك عطشان حقاً؟ تشير دراسة في مجلة Physiology & Behavior إلى أن الأشخاص يستجيبون بشكل غير لائق للعطش لأكثر من 60% من الوقت عن طريق الأكل بدلاً من الشرب.

حتى إذا كنت لا تتوق إلى تقضي على العطش، فإن تحميل الوجبات مسبقاً بماء خالٍ من السعرات الحرارية يمكن أن يحرق مئات السعرات الحرارية من مدخولك اليومي. وإذا بدت المياه العادية مملة، يمكنك إضافة بعض الحمضيات الطازجة الخالية من السعرات الحرارية للحصول على ماء التخلص من السموم المعزز للصحة ولذيذ. 

الدراسة التي نشرت في مجلة السمنة وجدت أن الأشخاص الذين شربوا كوبين من الماء قبل الأكل يستهلكون 75 إلى 90 سعراً حرارياً أقل على مدار الوجبة مما كانوا سيفعلون. قد يكون هذا ببساطة بسبب امتلاء الماء، لكن الباحثين لاحظوا أن إضافة الماء قد يحل محل السعرات الحرارية التي يتم إنفاقها على المشروبات المحملة بالسعرات الحرارية.

أنت تسهر حتى وقت متأخر

أنت تأكل بشكل صحيح وتمارس الرياضة، لكن للأسف، يتم إبطال كل جهودك تقريباً إذا كنت تقضي الليل طوال الليل لمتابعة برنامجك المفضل. في دراسة تلو الأخرى، ترتبط فترات النوم الأقصر بمستويات أعلى لمؤشر كتلة الجسم ومحيط خصر أكبر. 

السبب الرئيسي؟ يمكن أن تؤدي قلة النوم إلى زيادة مستويات هرمون الجوع «جريلين»، وانخفاض مستويات هرمون «اللبتين» هرمون الشبع. تظهر الأبحاث أيضاً أنه عندما نحرم من النوم، فإن أدمغتنا تستجيب بقوة أكبر للوجبات السريعة ولديها قدرة أقل على ممارسة التحكم في جزء منها.

للبقاء على المسار الصحيح نحو أهداف البطن المسطحة، استهدف ما لا يقل عن 7 ساعات من النوم كل مساء وتسريع فوزك بفقدان الوزن.

أسباب خفية وراء زيادة الوزن: احذرها

تحب مشاهدة عروض الطعام

تقول ماري هارتلي، أخصائية تغذية استشارية: «تحتوي الوصفات التلفزيونية غالباً على سعرات حرارية وبروتين ودهون أكثر مما يوصي به الخبراء»، وفقاً لدراسة من كورنيل، فإن مشاهدة عروض الطهي ثم الطهي من الصفر يرتبط بارتفاع مؤشر كتلة الجسم (BMI). ومع ذلك، فإن مشاهدي برامج الطهي الذين يشاهدون ولكن لا يطبخون ليس لديهم مؤشر كتلة جسم أعلى. خلاصة القول، يمكنك مشاهدة  برامج الطعام ولكن لا تطبخها.

أسباب خفية وراء زيادة الوزن: احذرها

أنت تحتفل دائماً بالأكل

فقط لأنك حصلت على ترقية في العمل أو انتهيت أخيراً من تنظيم هذا المنزل الجديد لا يعني أن وليمة عملاقة في محلها، من الممكن تماماً الاحتفال بإنجازاتك ومناسباتك السعيدة وبدون طعام. فكر في الأمر إذا ذهبت في رحلة نهارية احتفالية إلى الشاطئ ثلاث مرات في السنة بدلاً من الانغماس في عشاء بالخارج، يمكنك الاحتفاظ بما يقرب من 4000 سعرة حرارية من فمك هذا يعادل أكثر بقليل من رطل من الدهون!

أنت تتخطى وجبات الطعام

إذا كانت حياتك المزدحمة والمجنونة تعني أحياناً تخطي وجبات لتناسب كل شيء بداخلك، فقد يؤدي ذلك إلى إضرار بمحيط الخصر لديك. السبب، إذا تناولت سعرات حرارية قليلة جداً، فقد يتسبب ذلك في فقدان جسمك لكتلة العضلات، مما يقلل من معدل التمثيل الغذائي لديك. 

النصيحة هنا، استمر في تناول بعض الوجبات مثل المكسرات والفواكه حتى تتمكن على الأقل من تناول شيء ما عندما يبدأ بطنك في التذمر، الأفضل من ذلك، خطط لوجباتك ووجباتك الخفيفة مسبقاً.

أسباب خفية وراء زيادة الوزن: احذرها

أنت لا تقف

نجلس بمعدل 67 ساعة في الأسبوع ونقضي سبع ساعات فقط من كل 24 حركة. كم هذا محزن؟ وبفضل الموجة الجديدة من الوظائف فاقدة الحركة، نحرق الآن 100 سعر حراري أقل في اليوم مما كنا نحرقه قبل 50 عاماً. هذا وحده يترجم إلى 10 أرطال إضافية من الشحم في السنة! لكن لحسن الحظ، ليس عليك ترك وظيفتك اليومية لتبقى نحيفاً.

النصيحة هنا، يمكن أن يؤدي المشي لمدة دقيقتين كل ساعة إلى تعويض آثار الجلوس كثيراً، وفقاً لدراسة نشرت في مجلة Clinical Journal of the American Society of Nephrology . بينما وجدت دراسة بريطانية أن الوقوف في العمل يحرق 50 سعرة حرارية في الساعة أكثر من الجلوس. 

إذا كان هذا لا يبدو كثيراً، ففكر في هذا إذا وقفت لمدة ثلاث ساعات فقط من يومك، في عام واحد ستنفق أكثر من 30000 سعرة حرارية إضافية  والتي تصل إلى حوالي 8 أرطال من الدهون! استثمر في مكتب متحرك لجني الفوائد.

أنت تتجنب المقياس

عندما تتجنب الميزان لأنك لا تريد معرفة الرقم، فهذا هو الوقت الذي تواجه فيه مشكلة. وهذا صحيح بشكل خاص في أشهر الشتاء عندما نكون أكثر استعداداً للانغماس في طعام مريح وتغطية أنفسنا بالسترات الضخمة.

نصيحة هنا، يقترح بالقفز على الميزان مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، إن لم يكن اثنان أو ثلاثة، لمراقبة تقدمك، يوصى بهذا بشكل خاص في أيام الإجازات.

أسباب خفية وراء زيادة الوزن: احذرها

أنت تأكل أمام التليفزيون أو مع الموسيقى

قد يبدو تناول الغداء مع سماعات الرأس الخاصة بك طريقة غير ضارة للاسترخاء أثناء استراحة منتصف النهار، لكن وفقاً للنتائج الجديدة، فإن التشويش على السماعات ومشاهدة مقاطع فيديو القط اللطيفة أثناء تناول الطعام أو متابعة التلفاز فهي أخبار سيئة لمحيط الخصر لديك. 

في الواقع، وجد باحثو جامعة بريغهام يونغ أن المشاركين في البحث الذين سجلوا أصواتاً عالية من خلال سماعات الرأس يستهلكون طعاماً أكثر بنسبة 31% من المجموعة «الهادئة»، يقول الباحث في الدراسة ريان إلدر: «يُعرف الصوت عادةً على أنه حاسة الطعام المنسية، لكن إذا كان الناس أكثر تركيزاً على الصوت الذي يصدره الطعام أثناء تناوله، فقد يقلل ذلك من الاستهلاك».