إيهاب الخيّاري يخبرنا كيف يدير شركاته بنماذج أعمال مختلفة

  • ومضةبواسطة: ومضة تاريخ النشر: الإثنين، 04 مايو 2015
إيهاب الخيّاري يخبرنا كيف يدير شركاته بنماذج أعمال مختلفة
مقالات ذات صلة
وسام عكاوي: رائد أعمال متسلسل يدرّب منافسيه
كيف ساهمت تغريدة في إطلاق أول متجر سعودي لبيع المانجو أونلاين
إدارة المال: كيف تنظم أموالك إذا كنت طالباً؟

ما الذي يتطلّبه الأمر لكي تصبح رائد أعمال ناجح؟ يجيبنا إيهاب الخيّاري من خلال نظرةٍ سريعةٍ على مسيرته الريادية وعلى عقليّته كرائد أعمال المتسلسل، لنعرف كيف أصبح رائداً ناجحاً من السعودية.

في مقابلةٍ سريعةٍ مع "أنتربرينيرجي" Entreprenergy، يخبرنا الخيّاري الذي ساهم في تأسيس كلٍّ من "قنوات" Qanawat و"بلاتينوم" Platinum و"سوشال هاب" Social Hub و"آركوم" Arcom، عن مسيرته الريادية. هذا الرياديّ الذي صنّف في لائحة "فورس" Forbes لأفضل 100 رائد أعمال في السعودية، لم يترك التركيز على مشاريعه الخاصّة وتنمية شركته العائلية أيضاً؛ وفي هذه المقابلة الصوتية معه، يناقش عدّة دروسٍ تعلّمها من خلال رحلته القيّمة في مجال الأعمال مقدِّماً نصائح تحفّز الروّاد على المثابرة والأشخاص العاديين على الانطلاق في عالم ريادة الأعمال.

من المقولات المفضّلة لدى إيهاب، تلك التي أدلى بها مؤسِّس شركة "آبل" Apple يوماً، ستيف جوبس، "كُنْ توّاقاً على الدوام." وكذلك تلك التي باتت كعرفٍ لدى الكثيرين عند تخطّيهم الفشل، "ما لا يقتلك يجعلك أقوى،" لفريدريش نيتشه.

قد تبدأ العمل بشركتك أو مشروعك بفكرةٍ تعتقد أنّها مضمونة وأنّها نهائية، ولكن إذا تغيّر القطاع وشهدَت السوق تحوّلات، ينبغي عليك العودة إلى الوراء وإعادة النظر في نموذج عملك وفي القيمة المقترَحة لمنتَجك. هذا ويشير الخيّاري إلى ورشة العمل التي حضرها في جامعة "لندن بيزنس سكول" London Business School، حيث يتحدّث عن دراسةٍ ملهمةٍ حول الحاجة إلى التغيير والتطوير الدائمَين لنموذج العمل.

في هذه المقابلة التي يخبرنا فيها هذا الرائد السعوديّ عن قصّته مع شركته "قنوات"، سوف تعرفون أكثر عن تأثير الإنترنت والهواتف الذكية على الأعمال كلّها. وبالتالي فإنّ نصيحته لباقي الروّاد بأن "يُبقوا وجهة نظرهم محدّثةً دائماً."

لمتابعة المقال اضغط هنا >>