التسويق بالمحتوى.. إليك 12 نصيحة لجعل المحتوى الذي تصنعه أكثر فعالية

  • تاريخ النشر: السبت، 15 مايو 2021
التسويق بالمحتوى.. إليك 12  نصيحة لجعل المحتوى الذي تصنعه أكثر فعالية
مقالات ذات صلة
فن التفاوض: 5 أمور يجب أن تتجنبها أثناء التعامل مع الآخرين
3 طرق لقراءة المزيد من الكتب عندما لا يكون لديك الوقت الكافي
طريقة لعب الشطرنج

بصفتك صاحب مشروع صغير أو متوسط​​، عليك أن تكون حذراً من كيفية إنفاق أموالك للتسويق. مؤكد أنه  ليس لديك ميزانية لا حدود لها لإنفاقها على الإعلانات التجارية واللوحات الإعلانية.

لذلك، يكون العثور على طرق ميسورة التكلفة وفعّالة للتحدث عن منتجاتك وخدماتك أمر حيوي. هذا هو السبب في كون تسويق المحتوى قد جذب انتباه الشركات الصغيرة والمتوسطة وحتى الشركات الكبرى، فقد ثبت أن تسويق المحتوى يُكلف 62٪ أقل من التسويق الخارجي، بينما يُحقق 3 أضعاف النتائج والعملاء المتوقعين.

التسويق بالمحتوى هو استراتيجية تسويق مُميزة، تتم بالاعتماد على المحتوى الرقمي (المكتوب، المرئي، والمسموع) من أجل تسويق المنتجات أو الخدمات بطريقة تختلف كثيراً عن الطرق التقليدية المعروفة في التسويق 

إذا كنت تمتلك موقعاً على الويب، فإن إنشاء المحتوى ضروري لزيادة حركة المرور الخاصة بك. لقد ثبت بالفعل أن مواقع الويب التي تستخدم التسويق بالمحتوى تولد حركة مرور تزيد 7.8 مرة عن تلك التي لا تفعل ذلك. خلال السطور التالية يُمكنك التعرّف على أفضل نصائح تسويق المحتوى التي يمكنك إضافتها إلى استراتيجيتك.

في مجال الأعمال، قد تتطلع دائماً إلى زيادة وصول العملاء إليك، مما قد يؤدي إلى اتخاذ بعض القرارات التسويقية السيئة جداً، مثل محاولة صياغة محتوى يجذب الجماهير.

لا يحتاج الجميع إلى منتجك أو خدمتك أو يريدهما، لذلك لا يكون من المنطقي إضاعة الوقت على هذه الجماهير التي لا تحتاج خدماتك. يُعدّ تصميم المحتوى الخاص بك بحيث يكون محدداً وملائماً لجمهورك الأساسي هو أفضل استراتيجية.

للقيام بذلك، عليك أن تفهم جمهورك، حتى تتمكن من تقديم المحتوى المُناسب لهم. تكمن الفكرة في إنشاء مشاركات يجدونها مفيدة وتُثير اهتمامهم.

الانتظام هو شيء بالغ الأهمية عندما يتعلق الأمر باستراتيجيات المحتوى. يجب أن يكون المحتوى الخاص بك دائماً عالي الجودة وملائماً ومتاحاً. فإذا كنت تنشر المحتوى من حين لآخر فقط، فستفقد جمهورك بسرعة.

إذا كنت ستلتزم بالنشر أسبوعياً مثلاً، فتأكد من أن كل ما تصدره يتوافق مع المعايير العالية لصناعة المحتوى. من الأفضل كثيراً نشر مقالتين عاليتي الجودة كل أسبوع بدلاً من نشر عشر مشاركات متواضعة.

ليس لدى معظم مالكي الأنشطة التجارية الوقت الكافي لإنشاء استراتيجية تسويق للمحتوى وتنفيذها. هناك الكثير من الأبحاث والاختبارات والكتابة التي يتعين عليك إجراؤها، والتي من المُحتمل أنه ليس لديك وقت لها.

لهذا السبب ستجد الشركات الأكثر نجاحاً في تسويق المحتوى تستخدم وكالات المحتوى. يساعد هذا في توفير وقتهم، مع ضمان أن المحتوى الخاص بهم سيكون في أفضل شكل ممكن.

يمكن أن تُقدّم شركة كتابة المحتوى خدمات إنشاء الموضوعات وكتابة المدونة والبحث عن الصور وتحسين محركات البحث. سيساعدك كل هذا في تقديم محتوى متسق ومحسّن وعالي الجودة.

هنا يجب معرفة أن حوالي 84٪ من جيل الألفية لا يحبون التسويق التقليدي؛ هم يُفضلون أكثر أن يكونوا جزءاً من المحتوى. على سبيل المثال، سيُساعدك مثلاً إظهار أشخاص "حقيقيين" بدلاً من عارضين، في جذب الجمهور الأصغر سناً.

الأهم من ذلك، يريد جيل الألفية محتوى يساعدهم على تحقيق أهدافهم. سواء كان هذا الهدف هو تحسين أنفسهم، أو تحسين أنماط حياتهم، أو تعزيز حياتهم المهنية وتطوير مهاراتهم وقدراتهم، لذلك قد يتطلع جيل الألفية إليك للحصول على نصائح حول كيفية الوصول إلى هناك. فإذا كان بإمكانك إنتاج محتوى يقوم بهذه المهمة، فسيمكنك كسب جمهور جيل الألفية.

في الماضي، كان بإمكانك مُشاركة منشورات قصيرة على المدونة تتكون من 500 كلمة أو أقل. هذا ليس صحيحاً بعد الآن. يبحث كل من محركات البحث والمستهلكين عن أجزاء أطول من المحتوى. لماذا؟ لأن هذا المُحتوى يُقدّم قيمة أكبر للزائر. لا يوجد الكثير مما يمكنك قوله في 500 كلمة، وهذا ما يعرفه Google ومحركات البحث الأخرى.

وفقاً لـ Google ، تحتوي الصفحات العليا في SERPs على  ما يزيد عن الـ1800 كلمة في المتوسط. SERPs هي صفحات نتائج محرك البحث، وهى قائمة النتائج التى تظهر لك عند البحث عن كلمة بحثية وتضم الصفحة 10 نتائج يظهر فيها عنوان ورابط، بالإضافة إلى وصف كل مقال، ويتم اختيار نتائج البحث التي تظهر لك بناء علي عدّة عوامل خاصة بجوجل منها وجود الكلمة المفتاحية التى بحثت عنها فى العنوان و الوصف والمحتوى.

بالطبع ، لا ينبغي أن تكون المشاركة الطويلة مُكونة من محتوى متكرر رقيق. يُعدّ تضمين النصائح القابلة للتنفيذ والموارد المفيدة أمراً بالغ الأهمية إذا كنت ترغب في استمرار زوارك في قراءة محتواك.

بعض المدونين يكتفون بإلقاء نظرة على عدد المشاركات التي حققتها أحدث منشوراتهم ويتخذون قراراً بشأن نجاحهم بناءً على ذلك. ومع ذلك، حتى منشورات المدونة الأكثر انتشاراً قد تفشل في تحقيق أهداف عملك. ما الذي تريد أن يحققه المحتوى الخاص بك بالضبط، وكيف ستقيسه؟

مهما كان ما تريد أن يفعله المحتوى الخاص بك، فمن الأهمية بمكان أن تقوم بتقييم أداء المحتوى الخاص بك باستخدام التحليلات والأساليب الأخرى المستندة إلى البيانات.

استخدم البيانات لتقييم المحتوى الخاص بك من الصعب معرفة ما إذا كان المحتوى الخاص بك يعمل بشكل جيد أم لا إذا لم تكن تقيم بياناته. لذلك، من الضروري تتبع كل جزء من المحتوى حتى تتمكن من تحديد ذلك. برنامج Google Analytics أداة ممتازة. ومع ذلك، يمكنك أيضاً استخدام منصات أخرى.

مع إنتاج الكثير من المحتوى، أصبحت المُنافسة على جذب انتباه الجمهور أكثر حدة من أي وقت مضى. على هذا النحو، من الضروري أن تنشر فقط أفضل محتوى ممكن، أو لا يمكنك أن تأمل في النجاح.

عليك الاستمرار في تلبية شرط الجودة هذا الذي يُمثل تحدياً حتى بالنسبة لفرق إنتاج المحتوى الأكثر خبرة، ولكنه ضروري للتميز عن المجموعات الكبيرة التي أصبحت موجودة بشكل متزايد من صناع المحتوى. اقبل أن إنتاج محتوى استثنائي يتطلب وقتاً وجهداً ومالاً، وأنه لا توجد طرق مختصرة.

بعد الحرص على نشر أفضل المواد، يجب الحرص على إعادة استخدام المحتوى الخاص بك، فيستغرق إنتاج أفضل محتوى وقتاً وجهداً ومهارة. لذلك، فإن العديد من الشركات تعيد توظيف المحتوى من تنسيق واحد إلى عدّة أشكال.

فكر في آخر مشاركة مدونة نشرتها وكان أداؤها قوياً. هل لقيت صدى لدى القراء لأنها كانت بمثابة محتوى قيم دائم الخضرة؟ المحتوى دائم الخضرة هو المحتوى الذي لا يتلف مع الوقت والذي يُمكنك تكرار نشره لعدّة مرات على مدار سنوات. هل قدّمت هذه المُشاركة لجمهورك شيئاً لا يمكنهم العثور عليه في أي مكان آخر؟ إجابات هذه الأسئلة تُمكنك من إعادة استخدام المحتوى الخاص بك الذي حقق نجاحاً جيداً، لتحقيق نجاحات أخرى.

كذلك، قد تكون بعض منشورات المدونة مناسبة تماماً لرسالة بريد إلكتروني أو ندوة مباشرة عبر الإنترنت. كيفما اخترت إعادة توظيف المحتوى الخاص بك، عليك مُتابعة أنه يُحقق النتائج المطلوبة.

أحد أكثر المفاهيم المغلوطة بشأن صناعة تسويق المحتوى هو التركيز على سرد القصص. صحيح أن سرد القصص هو مهارة حاسمة يجب أن يتمتع بها مسوقو المحتوى، وأن رواية قصة العلامة التجارية هي واحدة من أكثر الطرق فعّالية لوصول رسالتك إلى العملاء المحتملين الجدد.

ومع ذلك، هذا لا يعني أن المحتوى كله عبارة عن قصص، أو أن جميع جهات تسويق المحتوى هم من رواة القصص.

فليس كل المحتوى يجب أن يروي قصة. في بعض الأحيان، تكون مشاركة المدونة المباشرة التي تخدم غرضاً وتوفر قيمة لقرائك أكثر من كافية.

يجب بالطبع سرد القصص إذا كان هذا هو الأكثر منطقية بالنسبة للمحتوى الخاص بك.

أحد أكبر التحديات التي تواجه مسوقي المحتوى هو التنافس مع الحجم الهائل من المحتوى الذي يتم إنتاجه، يمكن أن يكون اتخاذ موقف لا يحظى بشعبية، والتحدث عما يدور في ذهنك عندما لا يفعل الآخرون هذا، استراتيجية فعّالة للغاية لنشر المحتوى الخاص بك.

بالطبع، يجب أن تحرص على عدم الإساءة أو الانتقاص من أحد، ولكن يجب عليك التحلي بالجرأة والتعبير عما يدور في ذهنك. من المُرجح مثلاً أن يُقدّر القراء صراحتك. بالإضافة إلى ذلك، من المُحتمل أن تبدو أكثر واقعية مما لو كنت ستبدو بمجرد تكرار ما قاله الآخرون.

يُعدّ تسويق المحتوى أحد أفضل الطرق لتطوير وتحسين "صوت" علامتك التجارية. ومع ذلك، حتى الشركات الكبرى المُمولة تمويلًاً جيداً والتي لديها فرق مخصصة للمحتوى يمكن أن تكافح من أجل تحديد وتعريف صوت علامتها التجارية، خاصة عند العمل مع فرق أكبر.

فيمكن أن يُمثل ضمان استمرارية صوت العلامة التجارية، خاصة عبر الفرق التحريرية الأكبر، تحدياً يتطلب مراجعة مستمرة لمعايير التحرير لضمان اتساق كل من الجودة والنبرة.

مع كل مشاركة، اطرح بعض الأسئلة، مثل: هل تعكس الكتابة قيم شركتك؟ ماذا تقول نغمة المُشاركات عن طبيعة التعامل معك؟ هل صوت علامتك التجارية صادق أم مصطنع؟ هذه كلها أسئلة يمكن أن تساعدك في التحكم في صوت علامتك التجارية الظاهرة من خلال المحتوى وتحسين رسائلك.

أحد الأسئلة التي طُرحت كثيراً هو ، "كيف يمكنني أن أصبح كاتباً أفضل؟" بالنسبة للعديد من منتجي المحتوى المُحتملين، فإن افتقارهم النسبي للخبرة أو الثقة هو أكبر عقبة أمام تطلعاتهم.

لتحسين المهارات الكتابية يجب السعي دوماً للتطور، وطلب المشورة والمساعدة من الخبراء. الكتابة، مثل العديد من المهارات، هي حرفة يمكنك دائماً تحسينها. اقرأ المزيد على نطاق واسع من خلال قراءة المواد والكتب والمقالات. اكتب كل يوم، حتى لو كان ما تكتبه مجرد مائة كلمة أو نحو ذلك. كن حازماً في سعيك وراء التميز، ولا تقبل بالمتوسط. احرص على دفع مهاراتك الكتابية إلى أقصى حدودها، ثم ادفع أكثر. كلما زاد الوقت والجهد الذي تستثمره في صقل مهاراتك في الكتابة، زاد عدد القراء الذين ستجتذبهم.

يُعدّ إنشاء قائمة بريد إلكتروني أمراً ضرورياً لاستراتيجية تسويق المحتوى الخاصة بك. يُجادل الكثير من الناس بأن التسويق عبر البريد الإلكتروني لا يعمل بالشكل الذي كان عليه في الماضي.

ومع ذلك، وفقاً لتقرير التسويق عبر البريد الإلكتروني السنوي لعام 2016 من قبل Campaign Monitor ، فمقابل كل دولار تنفقه على التسويق عبر البريد الإلكتروني، يمكنك توقع متوسط ​​عائد يبلغ 44 دولاراً.

فيمكن أن يكون لكونك في وضع يسمح لك بإرسال رسائل بريد إلكتروني عالية الاستهداف إلى جماهير مجزأة تأثير كبير على أرباحك النهائية.