السر وراء ارتداء الجيش الأبيض لهذا اللون

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 14 أبريل 2020
السر وراء ارتداء الجيش الأبيض لهذا اللون
مقالات ذات صلة
السعودية تُعلن إتاحة لقاحات فيروس كورونا مجاناً لمن يعيش بها
لقاح أسترازينيكا المضاد لكورونا: بدون أثار جانبية ونسبة فاعليته 90%
شركة موديرنا الأمريكية تُعلن لقاح لفيروس كورونا.. وهذا سعره

أطلقت بعض الدول في العالم على الأطقم الطبية التابعة لها مصطلح الجيش الأبيض؛ لما يواجهونه في الوقت الحالي من حرب طبية ضد جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، فالأخير عدو شرس يهدد البشرية أجمع.

ومع تردد هذا المصطلح بصفة كبيرة في زمن كورونا، هل تسألت يوماً لماذا يتشح الأطباء بهذا اللون؟ وهل كان هو اللون الأساسي للأطباء والتمريض حينما عُرفت هذه المهنة؟ في التقرير التالي تعرف على قصة لون ثوب الأطقم الطبية من أطباء وتمريض.

الأسود كان اللون الأساسي للجيش الأبيض في هذه الحقبة:

تعود القصة إلى أواخر القرن الـ 19، حينما لم يكن الأطباء يرتدون ملابس البيضاء، لكن في حقيقة الأمر كانوا يرتدون اللون الأسود، وفق ما جاء بموقع سكاي نيوز العربية.

ولكن مع مرور الوقت، تبين أن اللون الأسود كان يثير القلق والاكتئاب في نفوس الكثيرين، بصفة خاصة المرضى وذويهم؛ لأنه كان هذا اللون مرتبطاً بالموت في معظم الأحيان.

لماذا الأسود لملابس الأطباء؟

كان السبب وراء ارتداء اللون الأسود كزي للأطباء؛ هو إخفاء الأوساخ التي تعلق بملابس الأطباء، حيث كان هذا اللون قادراً على إخفاء الدماء أو الأشياء الأخرى، فالأسود قادراً على إتمام هذه المهمة بشكل جيد للغاية.

كيف تغير اللون من الأسود إلى الأبيض للأطباء والتمريض؟

مع تغيرات الزمن التي طرأت على مهنة الطب، أدت إلى تغيير الشكل الذي يجب إظهار الأطباء به أمام الناس، حيث أقدمت المستشفيات على خطوات كبيرة لاستبدال العديد من المستلزمات في مرافقها إلى اللون الأبيض، وفق ما نقله الموقع عن جمعية الطب الأمريكية.

بدأت المستشفيات في إدخال اللون الأبيض أولاً في أسرتها، من خلال الملاءات البيضاء، ثم بدأت الممرضات في ارتداء قبعات بيضاء. ثم ارتدى الأطباء معاطف بيضاء جديدة وفاخرة؛ من أجل كسب الثقة من الناس في المستشفيات ومنحهم الأمل في الشفاء. ومن هنا كان اللون الأبيض رمزاً أساسياً لمهنة الطب؛ الذي يبعث على الأمل في الشفاء والراحة والطمأنينة.

متى ارتدى الأطباء والتمريض اللون الأبيض؟

وفق ما جاء بجمعية الطب الأمريكية، لا يوجد تاريخ محدد لمتى ارتداء الأطباء والتمريض الرداء الأبيض للمرة أولى بنسبة 100%، بالإضافة لمن كان له الفضل في ذلك سواء في التصميم أو إدخال هذا اللون في المجال الطبي.