السنة الكبيسة: متى تأتي؟ ولماذا هي ضرورية؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 23 فبراير 2020
السنة الكبيسة: متى تأتي؟ ولماذا هي ضرورية؟
مقالات ذات صلة
الأرض تدور حول نفسها بسرعة غير عادية: ماذا يعني هذا وهل يجب أن نقلق؟
وكالة الاستخبارات الأمريكية تنشر أرشيفها عن الأجسام الطائرة
ما هي ظاهرة إشعاع الأرض النادرة التي سنتمكن من رؤيتها هذا الأسبوع؟

تتزامن سنة 2020 الجارية مع ما يُعرف باسم السنة الكبيسة، وهي السنة التي تكون عدد أيامها 366 يوماً، بزيادة يوماً واحداً عن السنة العادية. 

وتأتي السنة الكبيسة كل 4 سنوات، حيث يُضاف اليوم الـ 366 إلى أيام شهر فبراير، فيكون هذا الشهر فيها 29 يوماً بدلاً من 28 يوماً.

ووفقاً لما ذكرته الجمعية الفلكية بجدة عبر حسابها على تويتر، فإن هذا اليوم الإضافي يجعل طول السنة 366 يوماً وليس 365 يوماً مثل السنة البسيطة، مضيفة أنه هناك حاجة إلى أيام كبيسة للحفاظ على التقويم متزامناً مع فترة دوران الأرض حول الشمس.

فالأرض تستغرق نحو 365 يوماً و5 ساعات و48 دقيقة و45 ثانية لتُكمل دورة واحدة حول الشمس، وهو ما يجعل الحاجة إلى أيام كبيسة ضروري للمحافظة على التقويم.

وهناك قاعدة حسابية بسيطة لتحديد السنوات الكبيسة، حيث يتم قسمة السنة الحالية على رقم 4، فإذا كان الناتج رقم صحيح، فإن هذه السنة تكون سنة كبيسة، ويكون فيها يوم 29 فبراير، وفيما عدا هذا، فإن السنة تكون سنة عادية، ينتهي شهر فبراير فيها في يومه الـ 28.

وكانت آخر سنة كبيسة هي سنة 2016، أما السنة الكبيسة القادمة فستكون هي سنة 2024.