عائلة أحمد فلوكس توضح حقيقة حبس شقيقته بعد سرقة حسابه على فيسبوك

أميتاب باتشان يعلن تعافيه من كورونا وهذا هو الوضع الصحي لعائلته

المسيرة المهنية الأسطورية لـ"جون ماك": طريق مليء بـ"الأشواك"

  • بواسطة: محمد مجدي السبت، 03 مارس 2018 السبت، 03 مارس 2018
المسيرة المهنية الأسطورية لـ"جون ماك": طريق مليء بـ"الأشواك"

جون ماك المستشار الأول والرئيس التنفيذي السابق ورئيس مجلس الإدارة في بنك "مورجان ستانلي" للاستثمار في نيويورك، ولد في موريزفيل بولاية كارولينا الشمالية في 17 من نوفمبر من عام 1944، وكان والداه من المهاجرين اللبنانيين واسم عائلته الأصلي مخول، وصل جده إلى جزيرة أليس في عام 1909 واستقرت الأسرة في ولاية كارولينا الشمالية؛ حيث أدار والده "جون ماك وسون" متجراً كبيراً للبقالة والألبسة والبضائع.

جيمس سينيغال: بدأ في محل بقالة وأصبح مالك أكبر سلسلة متاجر تجزئة دولية

درس "ماك" في مدارس الولاية ثم التحق بجامعة دوك عبر منحة تعليمية كلاعب كرة قدم، وتخصص في التاريخ، وتخرج فيها عام 1968، بدأ مسيرته المهنية كموظف بسيط في مكتب وساطة مالية ثم عمل بائعاً في متجر "سميث وبارني"، ثم في متجر سميثرس وكومباني ليكمل تعليمه بعد أن خسر منحته الجامعية خلال سنته الدراسية الأولى؛ لأنه تعرض لإصابة شديدة منعته من لعب كرة القدم.

عمل جون في العديد من الشركات في وول ستريت قبل أن يبدأ مسيرته في "مورغان ستانلي" في عام 1972 كرجل مبيعات والتي استمرت لأكثر من 30 عاماً.

كان بارعاً في عمله ويعرف بذكائه الحاد الأمر الذي جعله يرتقي في السلم الوظيفي حتى عين نائباً لرئيس الشركة في عام 1976، ثم أصبح مديراً رئيسياً في مورجان ستانلي في عام 1977.

عمل "جون" بكل جد وأصبح من الموظفين المميزين في البنك الذين يمتلكون مهارات إدارية كبيرة وفهم كبير بالسوق الإستثمارية، لذلك أصبح رئيس قسم الدخل الثابت العالمي الخاضع للضريبة في عام 1985 وبقي فيه حوالي 7 سنوات، ولكنه أصبح عضواً في مجلس الإدارة في عام 1987.

في مارس 1992، تولى مهامه كرئيس لجنة التشغيل، وكان مسؤولاً عن العمليات اليومية للبنك، وقد تم تعيينه رئيساً لـ"مورجان ستانلي" في يونيو 1993، وسرعان ما حصل على لقب "ماك السكين" لجهوده في خفض تكاليف البنك بطريقة ذكية وكفاءة عالية.

وفي مايو عام 1997 شغل "جون" منصب الرئيس التنفيذي للعمليات، ومدير "مورجان ستانلي دين ويتر" وشركاؤه عندما تم إنشاء الشركة من خلال اندماج مورجان وويتر وهما من شركات الخدمات المالية الرائدة في العالم، وقد غادر "جون" منصبه في عام 2001 بعد صراع طويل مع فيل بورسيل الذي أصبح الرئيس التنفيذي لمورجان ستانلي بعد الإندماج.

أليكسيس أوهانيان: قصة نجاح "بطل الابتكار": الإنترنت جعله الأشهر!

وفي يونيو 2001، تم تعيين "ماك" كمدير تنفيذي لـ"كريديت سويس فيرست بوسطن" من مجموعة الائتمان السويسرية التي قام بإعادة هيكلتها بعد أن عانت من مشاكل عديدة، وفي عام 2002 أصبح الرئيس التنفيذي المشارك لمجموعة الإئتمان السويسرية مع "أوزوالد غروبيل" في مقر الشركة بزيوريخ، ومن ثم ترك منصبه في عام 2004.

وفي 30 يونيو 2005، عاد ماك إلى مورجان ستانلي كرئيس تنفيذي ورئيس مجلس إدارة ليحل مكان بورسيل، وقد تمكن جون من تحقيق الإستقرار للشركة وتجديد ثقافتها على الرغم من الإنكماش الإقتصادي، وتعهد بمتابعة العمل على عمليات الاستحواذ والاستثمارات الخاصة.

وفي 21 مارس 2007 سجلت "مورجان ستانلي" أعلى صافي أرباح لها، ولكن في 10 سبتمبر 2009 أعلن ماك أنه سيترك منصبه كرئيس تنفيذي للبنك وسيبقى يشغل منصب رئيس مجلس الإدارة، وفي عام 2012، أصبح جون المستشار الأول لشركة كوهلبرج كرافيس.