تاج محل: أيقونة الوفاء التي خلدت قصة حب شاه جهان وممتاز محل

  • تاريخ النشر: الخميس، 18 فبراير 2021
تاج محل: أيقونة الوفاء التي خلدت قصة حب شاه جهان وممتاز محل
مقالات ذات صلة
جزر السيشل للعوائل: رحلة مثالية مليئة بالمفاجآت
طوابع تذكارية جديدة بمناسبة مئوية الدولة الأردنية
المدينة المفقودة الفرعونية: اكتشاف أثري جديد في مصر

تاج محل هو واحد من أجمل المباني التاريخية الذي يقصده أكثر من 3 ملايين سائح سنوياً.. لكنه ليس مجرد بناء من أحجار صماء، فكل حجر يحكي قصة محبة وإخلاص من أجمل حكايا الأحبة.. إنها قصة شاه جهان وممتاز محل التي نتعرف على تفاصيلها في هذا الفيديو.

حب من أول نظرة

كان الأمير خرم، ولي عهد امبراطورية المغول في الهند، شاباً وسيماً، لكن قلبه لم يحب سوى فتاة واحدة، هي حب حياته، ممتاز محل.

أحبها من أول نظرة، حيث كان في الـ 15 من عمره حينما شاهدها لأول مرة في حفل، وكانت تصغره بسنة واحدة.

بعد خطبة دامت 5 سنوات، تزوج العاشقان عام 1612 م، ولم يفتر العشق بعد الزواج، بل زاد توهجه.

الأمير خرم اصطحب حبيبته ممتاز محل معه في كل مكان

عُرف عن ممتاز محل دماثة أخلاقها ورجاحة عقلها، ولشدة تعلق الأمير خرم بها اصطحبها معه دائماً حتى في أسفاره وحروبه، وأنجب منها 14 طفلاً.

في عام 1628 م، اعتلى الأمير خرم عرش الامبراطورية بعد وفاة والده، وأصبح يُعرف باسم السلطان شاه جيهان، أي ملك العالم.

الرحلة الأخيرة للمحبوبة ممتاز محل

ترافقت سنوات حكم السلطان شاه جيهان الأولى ببعض القلاقل والثورات، وشهدت تمرد بعض الولاة، وهو ما جعله يتوجه في عام 1631 م لإخضاع والي إحدى المقاطعات المتمردة.

كالعادة اصطحب شاه جيهان معه زوجته الحبيبة، لكن هذه المرة كان الأمر مختلفاً.. أرهقت الرحلة الطويلة ممتاز محل التي كانت حاملاً آنذاك، فتعسرت ولادتها وشارفت على الموت، وجلس السلطان عند رأسها يذرف الدموع.

وصية الحبيبة ممتاز محل لحبيبها شاه جهان

لكن الزوجة الجميلة ممتاز محل أوصت زوجها شاه جهان بأمرين، الأول ألا يتزوج بعدها أبداً، والثاني أن يشيد لها ضريحاً فريداً من نوعه، وذلك لكي يخلد ذكراها إلى الأبد.

ماتت ممتاز محل، واعتكف شاه جهان بعد موتها سنة كاملة، وحين خرج على الناس مرة أخرى، كان شعره قد ابيضّ بالكامل وتقوس ظهره.

بناء تاج محل

وقد حفظ شاه جهان وصية حبيبته ممتاز محل بالفعل، فلم يتزوج بعدها أبداً، وبنى لها تاج محل، الذي يعد واحداً من أعظم مساجد العالم.

بدأ بناء تاج محل سنة 1632 م وانتهى سنة 1653 م، وعمل في بنائه أكثر من 20 ألف عامل يومياً لانجاز الضريح، وكلف 40 مليون روبية.

جاء المعماريون والحرفيون من بغداد ومن القصور العثمانية في تركيا، وقدم مصممو الحدائق من كشمير والخطاطون من شيراز، والحجارون والنحاتون وحرفيو الجص ومصممو القباب والبناؤون من بخارى والقسطنطينية وسمرقند.

تاج محل أيقونة الوفاء

ومع أن أشهر ركن في هذا الصرح التاريخي هو ضريح الزوجة ممتاز محل بقبته الرخامية البيضاء، إلا أن هذا المجمع الضخم الذي يمتد على مساحة 42 فداناً يتضمن أيضاً مساجد ومآذن ومباني أخرى.

وهكذا خلد هذا الصرح المعماري الرائع قصة الحب والإخلاص التي ظلت أيقونة من أيقونات الوفاء.