جاهز للبدء؟ تعلم 6 طرق فريدة لزيادة ذكائك

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 08 يوليو 2020
جاهز للبدء؟ تعلم 6 طرق فريدة لزيادة ذكائك
مقالات ذات صلة
خطوات البحث العلمي: العناصر والتحضير وكيفية الكتابة
إليك 10 خطوات بسيطة لتتعلم لغة جديدة في أسرع وقت: لن تحتاج لمجهود!
إليك أفضل 7 مواقع تعليمية باللغة العربية: استعن بها لتجعل دراستك أسهل!

الذكاء ليس ثابت، لكن إيجاد طرق لتحفيز قدراتك المعرفية بشكل يومي عندما تتعامل بالفعل مع متطلبات الحياة الأخرى يمكن أن يكون تحدياً. ليس لدى الجميع الوقت للانغماس في الأنشطة الفكرية التي طال انتظارها على رأس العمل. الحل؟ العثور على طرق فريدة ومبتكرة لزيادة ذكائك، أشياء يمكنك دمجها بسهولة في روتينك وحتى الاستمتاع بها.

ولكن بخلاف إضافة أنشطة تعزيز الذكاء إلى ترسانة عاداتك، هناك حقيقة رائعة أخرى يجب وضعها في الاعتبار: التحول البسيط في منظور الاعتقاد بأنه يمكنك زيادة ذكائك يكفي لجعلك أكثر ذكاءً. اكتشف علماء النفس الاجتماعي الآثار الإيجابية لـ تعليم الطلاب حول قابلية الذكاء للطرق، الطلاب الذين اعتقدوا أن الذكاء قابل للتغيير كان أداؤهم أفضل من أولئك الذين لم يتلقوا هذه الرسالة.

لذا فإن الخطوة الأولى لتصبح أكثر ذكاءً هي الاعتقاد بأنه ممكن. وبمجرد أن تكون عقليتك في المكان الصحيح، يمكنك البدء في اتخاذ إجراءات لتحسين قدراتك الفكرية. جاهز للبدء؟ فيما يلي ست طرق فريدة لزيادة ذكائك، نقلاً عن موقع The Ladders.

تقوية القلب الخاص بك:

إذا كنت بحاجة إلى سبب آخر لممارسة الرياضة، فهذا هو. لكن حاولي الضغط على بعض تمارين الكارديو في روتين التمرين. تشير الدراسات إلى أن مستويات أعلى من لياقة القلب والأوعية الدموية ترتبط بوظيفة ذاكرة أفضل وأن ممارسة الرياضة خلال منتصف العمر يمكن أن تحمي من الخرف وتزيد من الأداء المعرفي.

تعلم الموسيقى:

وفقاً للعلم، تتابع المساعي الموسيقية مرونة اللدونة في الدماغ- قدرة الدماغ على إعادة توصيل نفسه- على سبيل المثال، وجدت دراسة تقارن بين الموسيقيين وغير الموسيقيين أن الموسيقيين لم يكن لديهم فقط مادة رمادية- شبكة الخلايا العصبية المسؤولة عن معالجة المعلومات- ولكن أظهروا أيضاً انخفاضاً بسيطاً جداً في كثافة المادة الرمادية بمرور الوقت. الحصول على أذكى ومحاربة آثار الشيخوخة أمر مربح للجميع. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون تعلم أداة هواية ممتعة.

تدريب الدماغ:

تزداد شعبية تطبيقات تدريب الدماغ. يعد تنزيل واحد طريقة ممتعة لتعدد المهام وثني عضلات دماغك أثناء التنقل أو الانتظار في الطابور. على سبيل المثال، يسمح لك Lumosity بخلط ومطابقة الألعاب المختلفة في برنامج يومي. أو جرّب Peak، الذي يحتوي على مجموعة من أكثر من 30 نشاطاً للتدريب على الدماغ يغطي مواضيع مثل الذاكرة أو اللغة. هناك الكثير من الخيارات لتبقيك متحدياً وممتعاً من هاتفك مباشرة- أفضل بكثير من التمرير بلا عقل-.

تخلص من GPS:

توصل العلماء في جامعة يونيفيرسيتي كوليدج لندن إلى استنتاج مدهش أن أدمغة سائقي سيارات الأجرة تنمو بالفعل في العمل. الاضطرار إلى معرفة طريقهم في جميع أنحاء المدينة كان له آثار إيجابية على الوظائف المعرفية لسائقي سيارات الأجرة. لذا، كيف يمكنك استخدام هذه المعلومات لصالحك؟ تخلص من نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) من حين لآخر واعتمد على نظام التنقل الداخلي لديك للحصول على ميزة فكرية في جميع مجالات حياتك.

دون ملاحظات:

تعطش لتدوين الملاحظات على شيء ما. وفقاً لدراسة أجرتها جامعة أوريغون، فإن تخزين المزيد من العناصر في ذاكرتك قصيرة المدى مرتبط بذكاء مائع أكبر. يُعد حمل جهاز كمبيوتر محمول لتدوين الأفكار والأفكار والمهام طريقة رائعة لزيادة كمية المعلومات التي تحفظها على أساس يومي، مما قد يؤدي بدوره إلى نتائج إيجابية على معدل الذكاء الخاص بك.

العب الشطرنج:

ربطت دراسة دماغ آينشتاين تألقه بحقيقة أن الجانب الأيسر والأيمن من دماغه مرتبطان بشكل جيد، مما يمنحه القدرة على الاستفادة من الإبداع والمنطق في نفس الوقت. إذا كنت مهتماً بزيادة ذكائك، فمن الجدير أن تبحث في الأنشطة التي تدخل في نصفي الدماغ، الشطرنج واحد منهم. بالإضافة إلى ذلك، يستمتع العديد من الأشخاص الناجحين للغاية بلعب الشطرنج كهواية، التي تقول شيئاً عن التأثيرات التي يمكن أن تحدثها اللعبة الاستراتيجية للغاية على الأداء.