جوني ديب: أفلام طُرد منها النجم الشهير بعد أن ضرب زوجته السابقة

  • تاريخ النشر: الخميس، 10 يونيو 2021
جوني ديب: أفلام طُرد منها النجم الشهير بعد أن ضرب زوجته السابقة
مقالات ذات صلة
كيف تغير أبطال Prison Break بعد 15 عاماً من عرض المسلسل؟
تسريب مشهد خطير لتوم كروز في Mission: Impossible 7 هكذا عرض نفسه للخطر
هنري كافيل: أفضل الأفلام وأغرب الحقائق

احتفل الممثل الأمريكي جوني ديب Johnny Depp، أمس الأربعاء، بعيد ميلاده الـ 58، والذي جاء في وقت يعاني فيه النجم الهوليوودي من تدهور شديد في شعبيته، أدت إلى خسارته عدداً من الأفلام والأدوار المهمة، بسبب معاركه القضائية مع زوجته السابقة الممثلة آمبر هيرد Amber Heard، والتي اتهمته بالاعتداء عليها بالضرب.

جوني ديب يخسر بطولة أفلام مهمة بسبب آمبر هيرد

وبحسب ما ذكرته تقارير فنية، فقد شهدت الفترة الماضية قيام عدد من شركات الإنتاج العالمية في هوليوود بإبعاد ديب عن بطولة مجموعة من الأفلام المهمة التي يتم التحضير لها حالياً.

وأوضحت أنه من ضمن هذه الأفلام التي تم طرد جوني ديب منها هو الجزء الثالث من سلسلة أفلام الفانتازيا والتشويق Fantastic Beasts، والتي لعب فيها شخصية الساحر الشرير غيليرت غريندلوالد Gellert Grindelwald التي لعبها في الجزأين الأول والثاني، قبل أن تقرر الشركة المنتجة للسلسلة باستبداله في الجزء الثالث بممثل آخر.

أما الفيلم الآخر المهم الذي تم استبعاد ديب منه هو الجزء الجديد من سلسلة قراصنة الكاريبي Pirates of the Caribbean، التي قام ببطولة الأجزاء الخمسة السابقة منها، فتقرر الشركة المنتجة صنع جزء جديداً منها بدونه، مع نيتهم جعل الشخصية الرئيسية امرأة وليس رجلاً كما كان سابقاً.

محكمة بريطانية تدين جوني ديب وتتهمه بضرب آمبر هيرد

وكان قاض المحكمة العليا في لندن قد أصدر حكماً في شهر نوفمبر الماضي برفض دعوى التشهير التي رفعها النجم العالمي جوني ديب ضد كلا من: زوجته السابقة الممثلة الشهيرة آمبر هيرد، وصحيفة ذا صن البريطانية التي وصفته بأنه زوج عنيف.

حيث ذكر القاضي أنه ثُبت بالفعل صحة إدعاءات هيرد بأن ديب قد اعتدى عليها أثناء فترة علاقتهما التي استمرت نحو 5 سنوات، وأنه قام بضربها أكثر من 14 مرة خلال علاقتهما المضطربة، مما يترتب على ذلك رفض هذا الادعاء من جهة الممثل الأمريكي.

وجاء هذا الحكم بعد عدة جلسات استماع، حيث اتهم الثنائي بعضهما البعض بالعديد من الاتهامات، حيث تطرقت المحكمة إلى تفاصيل دقيقة في حياتهما الخاصة منها إدمان جوني ديب، واتهامه لها بالخيانة، وأيضاً ادعاءه بأن زوجته السابقة كانت تقضي حاجاتها على فراش الزوجية.

وأكد القاضي أن مزاعم الصحيفة البريطانية صحيحة إلى حد كبير، وهو ما يعني أن آمبر هيرد تعرضت للعنف من قبل زوجها أكثر من 14 مرة خلال علاقتهما.

وقال القاضي أندرو نيكول أن جوني ديب ادعى أن زوجته السابقة قامت بعمل خدعة، وأنها فعلت ذلك كبوليصة تأمين من أجل ربح المزيد من الأموال منه، مؤكداً أنه لا يقبل هذا التوصيف للسيدة هيرد.

جوني ديب يتهم آمبر هيرد بالاعتداء عليه

وكان جوني ديب قد نجح في شهر فبراير 2020 في كسب تعاطف الجميع بعد تسجيل صوتي مسرب نشرته صحيفة الديلي ميل، تعترف فيه آمبر هيرد بأنها هي من قامت بضرب زوجها السابق، وقامت بقذفه بالآواني والمزهريات في المنزل.

وأظهر التسجيل المُسرب صوت الممثلة الأمريكية واضحاً وهي تمر بنوبة غضب شديدة بسبب محاولتها ضرب زوجها آنذاك جوني طيب، ومحاولته الهروب من أمامها، حيث قالت له: "لا أستطيع أن أعدك بأن أتوقف عن ضربك".

وذكرت تقارير فنية أن هذه التسجيلات المسربة جاءت من خلال جلسات اجتماعية لإنقاذ زواج هيرد وديب، حيث اعترفت فيه الأولى صراحة بالأمر، موضحة أنها لا تعاقبه، بل تقوم فقط بضربه.

وظهر صوت ديب في التسجيل وهو يطالبها بالتوقف لأنها قد تتسبب في موته، لترد عليه قائلة: "أنت بخير عزيزي لم تمت".

وأشارت جريدة نيويورك تايمز أنه بعد تسريب هذه التسجيلات، ظهرت موجة غضب على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طالب جمهور النجم جوني ديب أن يحصل على العدالة القضائية بعد ظهور الحقيقة، وذلك من خلال هاشتاغ تم تدشينه حينها تحت اسم Justice for Johnny Depp.

وتجدد الهاشتاغ مرة أخرى بعد صدور حكم محكمة لندن، بعد أن عبر محبو ديب عن غضبهم الشديد وإحباطهم من حكم المحكمة، ليس فقط بسبب القرار، ولكن احتجاجاً على تعامل العدالة مع القضايا التي تمس الضحايا الرجال.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، انتقد العديد من المستخدمين قرار المحكمة البريطانية، واستشهدوا بالتسجيلات التي تم تقديمها في المحكمة، والتي اعترفت فيها هيرد فيها بضرب ديب، فيما هاجم آخرون صحيفة ذا صن وطالبوا بمقاطعتها.

كما تم تداول مقاطع فيديو حول الحكم، عبر من خلالها محبي النجم الأمريكي جوني ديب عن غضبهم، على ما قاله القاضي: "لا يهم إذا ضربته، لا يهم إذا أساءت إليه"، حيث اعتبروا أن هذا يبعث برسالة واضحة بأن ضحايا العنف المنزلي من الذكور غير مهمين.

ومن جهته، انتقد محامو ديب حكم القاضي ووصفوه بأنه مخزي بقدر ما هو محير، حيث قال محامو جوني ديب في بيان: "الأكثر إثارة للقلق هو اعتماد القاضي على شهادة آمبر هيرد، وتجاهل أدلة ضباط الشرطة والممارسين الطبيين ومساعدتها السابقة وشهود آخرين ومجموعة من الأدلة الوثائقية، لقد تم التغاضي عن كل هذا، وسيكون من السخف ألا يستأنف ديب هذا القرار".

حرب قضائية بين جوني ديب وآمبر هيرد

وكان جوني ديب قد رفع قضية ضد صحيفة ذا صن البريطانية في وقت سابق بعدما نشرت مقالاً في شهر إبريل من عام 2018 وصفته فيها بأنه زوج عنيف.

وتُعتبر هذه القضية جزء من قضايا أخرى، أهمها قضية رفعها الممثل الشهير على زوجته السابقة، يطالب فيها جوني ديب زوجته بتعويض مادي قدره 50 مليون دولار أمريكي.

أما هيرد، فقد رفعت دعوى قضائية ضد زوجها السابق أمام المحكمة العليا في لندن، واتهمته فيها بأنه قام بالاعتداء عليها أكثر من مرة وهددها بالقتل.

وجاء ما قالته هيرد ضمن شهادتها في دعوى التشهير التي رفعها ديب ويقاضي فيها مؤسسة نيوز جروب نيوسبيبرز المالكة لصحيفة ذا صن البريطانية، والتي زعمت في مقال نشرته عام 2018 أن الممثل الأمريكي يضرب زوجته.

وبحسب ما ذكرته تقارير آنذاك، فقد قالت هيرد في شهادتها أمام المحكمة أن ديب قام بالاعتداء اللفظي والجسدي عليها، حيث تضمن ما فعله: الصراخ والسبابا واللكم والخنق والتهديد.

وتابعت الممثلة الشابة قائلة أن بعض هذه الحوادث كانت عنيفة للغاية، لدرجة أنها كانت تخشى أن يقوم بقتلها، إما بقصد أو في حال فقد السيطرة على نفسه، مضيفة أن نجم أفلام قراصنة الكاريبي هددها صراحة بالقتل عدة مرات، خاصة في أواخر علاقتهما.

كما تحدثت آمبر هيرد عن قدرة زوجها السابق في إلقاء اللوم على طرف ثالث يقوم باختلاقه، بدلاً من لوم نفسه، موضحة أنه كان يتحدث عن موضوع معين وكأن شخصاً آخر هو من ارتكب هذه الأمور وليس هو.

ولفتت التقارير إلى أن المحكمة العليا في لندن استمعت لشهادات من أطراف متعددة على مدى أسبوعين، والتي تضمنت شهادة جوني ديب على مدار 5 أيام.

وقد نفى النجم الشهير وقتها ادعاءات زوجته السابقة بتعرضها لاعتراضات جسدية ولفظية، نافياً أن يكون قد تصرف بعنف مع هيرد أو أي امرأة أخرى في حياته.
واتفقت شهادة ديب مع ما صرحت به في وقت سابق حبيبته السابقة، المطربة الفرنسية فانيسا بارادي Vanessa Paradis، التي ارتبط به لفترة طويلة وأنجبت منه طفلين، حيث أكدت أنه لم يكن عنيفاً مطلقاً، مشيرة إلى أنها لا تصدق مزاعم هيرد، وهو نفس الرأي الذي قالته الممثلة الأمريكية وينونا رايدر Winona Ryder، التي خطبها جوني ديب في فترة التسعينات.