حديث الصباح والمساء: كيف اختلفت مصائر شخصيات المسلسل عن الرواية؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 05 أبريل 2021
حديث الصباح والمساء: كيف اختلفت مصائر شخصيات المسلسل عن الرواية؟
مقالات ذات صلة
أفلام رائعة يمكنك مشاهدتها في الأعياد
أفلام حلوة استمتع بها مع عائلتك في عيد الفطر المبارك
مشاهير تجاهلتهم الأوسكار رغم ترشحهم أكثر من مرة

حديث الصباح والمساء رواية للأديب نجيب محفوظ تحولت لمسلسل تلفزيوني يحمل نفس الاسم، بواسطة السناريست محسن زايد.

الرواية مختلفة إلى حد كبير عن المسلسل، وقد مثلت تحدياً كبيراً للسيناريست الراحل محسن زايد، فقد كتب نجيب محفوظ الرواية بشكل مختلف عن الروايات المعتادة، على شكل كتاب لشجرة العائلة، ولم يقسمها محفوظ إلى فصول ولكن قسمها أبجدياً بأسماء شخصيات العائلة.

رواية ومسلسل حديث الصباح والمساء

تتحدث رواية حديث الصباح والمساء عن حكايات 5 أجيال، تبدأ عندما قدم يزيد المصرى من الإسكندرية قبل الحملة الفرنسية على مصر بأيام قليلة.

أما المسلسل فقد عُرض للمرة الأولى عام 2001 للمخرج أحمد صقر، وبمعالجة درامية خاصة للكاتب محسن زايد لأحداثه التي تدور في حقبة زمنية كلاسيكية من عمر مصر ما بين القرنين الـ 19 والـ 20.

جليلة

شخصية جليلة التي قدمتها ببراعة الفنانة عبلة كامل، لم نعرف مصيرها النهائي في المسلسل.

أما في الرواية فقد ماتت على أريكتها وحيدة بعد أن فقدت حاستي السمع والإبصار، واعتمدت على الأنامل للتواصل مع الآخرين، حتى ماتت وحيدة ومحاطة بالعشرات من قطط ابنتها شهيرة، بعد أن بلغت من العمر 110 سنة.

أحمد المراكيبي

أحمد المراكيبي الشاب الإقطاعي المدلل ابن عطا المراكيبي الذي كان منشغلاً بالترف واللهو، ترك إدارة أمواله وأملاكه الزراعية إلى أخيه محمود.

أما في الرواية، فقد ثار على سلطة شقيقه وتحكمه بتحريض من أبنائه، ليشتعل صراع بين الشقيقين لسنوات، ولم ينتهي إلا بزيارة محمود لأحمد وهو على فراش الموت.

قاسم عمرو عزيز

الطفل الصغير حفيد جليلة الذي لازمها في المسلسل، واقتصر المسلسل على تقديمه في مرحلة الطفولة.

كبر قاسم في الرواية وتحول إلى شيخ أطلق لحيته، وأتاه العامة من الناس يسألونه في أمور دنياهم حتى فاق دخله أخوته من الموظفين.

وتزوج قاسم من بهيجة ابنة عمه سرور، وأنجبا النقشبندي.

النقشبندي

النقشبندي، الشخصية التي أداها الفنان عمرو واكد، ابن قاسم وبهيجة، وهو المهندس الذي أخذته الهجرة إلى ألمانيا مبتعداً عن أبويه، وهو أحد الشخصيات الرئيسية في المسلسل، ورغم ذلك لم يفهم المشاهدون علاقته  بعائلة المصري.

حيث تبدأ الأحداث بالنقشبندي الذي يتعرض لحادثة خطيرة، وتنتقل روحه مؤقتاً إلى عالم البرزخ، حيث يتم إعطاؤه كتاب شجرة العائلة ليتعرف على حكايتهم.

هدى هانم

هدى هانم التي قامت بدورها الفنانة ليلى علوي، وأتاح لها المسلسل مساحة كبيرة، لم يتعد الجزء الخاص بها أكثر من سطور قليلة في الرواية.

نجاح مسلسل حديث الصباح والمساء

وهكذا استطاع الكاتب محسن زايد استيعاب عالم نجيب محفوظ والخروج بهذا المسلسل الذي لم يحظ بنجاح كبير عند عرضه الأول، لكنه أصبح الآن واحداً من الأعمال الخالدة في الدراما المصرية.