دراسة: التغير المناخي يؤثر سلبيا على إنتاج البيرة

  • DWWبواسطة: DWW تاريخ النشر: الخميس، 12 أكتوبر 2023
دراسة: التغير المناخي يؤثر سلبيا على إنتاج البيرة

أظهرت دراسة جديدة أن التغير المناخي أثرّ بشكل سلبي على جودة وكميات نبات الجنجلة الذي يعد مادة رئيسية في إنتاج البيرة، وذلك في كل أنحاء أوروبا، ودعت الدراسة إلى اتخاذ تدابير عاجلة لمواجهة الظاهرة.

وبينت الدراسة التي نُشرت في مجلة nature، وجود انخفاض كبير في إنتاج مادة الجنجلة ( أو حشيشة الدينار ) في كل أنحاء أوروبا، بسبب ارتفاع درجات الحرارة. ووجد الباحثون أن إنتاج المناطق الأوروبية للبيرة انخفضت بنسبة 18 في المئة في الجنجل التقليدي، و31 في المئة في الحمض المر للجنجل، المعروف بحمض ألفا، وهو مادة أساسية للنكهة المرة التي تعرف بها البيرة.

ويعد نبات الجنجل ضرورياً لإنتاج البيرة، خصوصا لإضافة الطعم المر، بالإضافة إلى الماء وتخمير الشعير والخميرة. وحسب موقع abcnews فإنّ زراعة الجنجل عالي الجودة تقتصر على بضعة دول بفضل توفر الظروف المناخية والبيئية المناسبة.

وقال ميريك ترنكا، من معهد أبحاث التغير العالمي التابع للأكاديمية التشيكية للعلوم، وهو وأحد مؤلفي الدراسة، لموقع ABC نيوز إن نبات الجنجل يعدّ محصولاً نموذجياً في هذه المناطق، ومن "الصعب إلى حد ما" زراعتها في أماكن أخرى.

وقام الباحثون بجمع بيانات عن إنتاج الجنجلة في ألمانيا والتشيك وسلوفينيا، وتم جمع البيانات في الفترة ما بين 1971 و2018، وتبين وجود انخفاض بنحو 200 كيلوغرام للهكتار الواحد من الجنجلة الناضجة، كما انخفض محتوى ألفا المر، في المحصول بنحو 0.6 في المئة في كل هكتار.

وتعدّ البيرة واحدة من أكثر المشروبات شعبية في أوروبا والعالم، ويوجد فيها نوعين رئيسين، نوع مع الكحول، وهو الأكثر شعبية في الغرب، ونوع خالي من الكحول، هو الآخر يشهد انتشارا كبيراً خصوصا مع أضرار الكحول المعروفة على الصحة، إذ أكدت عدة دراسات وجود خطر صحي للبيرة مع الكحول، لا سيما عندما تستهلك بشكل مفرط.

ع.ا

القيادي الآن على واتس آب! تابعونا لكل أخبار الأعمال والرياضة