دراسة: كوبان يومياً من هذا الشاي يساعدانك على خسارة الوزن أثناء النوم

  • تاريخ النشر: الأحد، 10 يناير 2021
دراسة: كوبان يومياً من هذا الشاي يساعدانك على خسارة الوزن أثناء النوم
مقالات ذات صلة
أفضل 10 أطعمة تزيد من اللياقة البدنية ومواعيد الأكل قبل وبعد الجيم
فيتامين د: ماذا سيحدث لجسمك إذا أفرطت في تناوله؟
الفاكهة: أسباب عدم تناولها في المساء

الشاي من أكثر المشروبات التي تحظى بشعبية واسعة حول العالم، حيث يُفضل الكثيرون تناوله عن غيره، والحقيقة أن هناك أنواعاً مختلفة من الشاي التي تتميز كل منها بخصائصه الفريدة، ويبدو أن إحداها يمكنه أن يساهم بشكل فعال في حرق الدهون وإنقاص الوزن خلال النوم.

شاي أولونغ الصيني يساعد على فقدان الوزن أثناء النوم

فبحسب ما ذكرته دراسة طبية حديثة، فإن تناول كوبين من شاي أولونغ الصيني يومياً من الممكن أن يساعد المرء على على حرق دهونه أثناء النوم، وذلك عن طريق زيادة التمثيل الغذائي ليلاً.

الدراسة أجراها علماء في جامعة تسوكوبا في اليابان، حيث قالت أن الميزة الرئيسية في الشاي الأسود هو أنه يتأكسد بشكل جزئي، وهو ما يوفر فوائد صحية مختلفة، بما في ذلك حرق دهون الجسم.

وقام العلماء المسؤولون عن الدراسة بتقسيم مجموعة من المتطوعين الأصحاء إلى عدة مجموعات، إحداها تناولت شاي أولونغ أو كافيين نقي أو دواء وهمي، وذلك على مدى أسبوعين، ليقوم الخبراء بعدها بدراسة كيف أدى هذا إلى تغيير آلية تكسير الدهون في أجسامهم.

ولاحظ الخبراء أن كلا من شاي أولونغ والكافيين النقي أديا إلى زيادة تكسير الدهون في أجسام المتطوعين بنسبة وصلت إلى 2%، وذلك مقارنة بالعلاج الوهمي، وإضافة إلى هذا، فقد استمر تأثير الشاي الصيني حتى أثناء نومهم.

كيف يساعد شاي أولونغ الصيني على حرق الدهون؟

وقال كبير العلماء المشاركين في الدراسة أن شاي أولونغ الصيني يحتوي على على مادة الكافيين التي تؤثر على استقلاب الطاقة من خلال زيادة معدل ضربات القلب، وإلى جانب هذا، فإنه يزيد من تكسير الدهون وذلك بغض النظر عن تأثيرات الكافيين.

وأضاف العالم أنه يظن أن تناول هذا الشاي بانتظام، بمعدل فنجانين يومياً، من شأنه تقليل رغبة تناول الطعام بإفراط، لافتاً إلى أن شاي أولونغ يساعد أيضاً في إنقاص الوزن أثناء النوم.

وأشار إلى أن التأثيرات التحفيزية الموجودة في الشاي الصيني والتي تساهم في تكسير دهون الجسم أثناء النوم، من الممكن أن يكون لها صلة سريرية حقيقية بالتحكم في وزن جسم الإنسان.

فوائد شاي أولونغ الصيني

وذكرت تقارير طبية أن شاي أولونغ تم استخدامه في الطب الصيني لعدة قرون، حيث وجدت بعض الأبحاث السابقة أن تناوله من الممكن أن يحرق حوالي 3.4% من إجمالي السعرات الحرارية يومياً.

وأضافت التقارير أن الشاي الصيني، الذي يمثل حوالي 2% من إجمالي استهلاك الشاي في جميع أنحاء العالم، أثبتت دراسات طبية أيضاً أنه يحافظ على قوة العظام، حيث أن كبار السن الذين يشربونه كانوا أقل عرضة للإصابة بتراجع وظائف المخ بنسبة 64%.

وإلى جانب ما سبق، فإن شاي أولونغ الصيني يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 61%، وكذلك من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

أفضل أنواع الشاي التي يجب أن تتناولها في موسم البرد

وفي سياق آخر، فلأن الشاي يُعتبر من أكثر المشروبات المحبوبة في فصل الشتاء، نظراً لأنه يمد الجسم بالدفء في الطقس البارد، فقد كشف أخصائي تغذية في وقت سابق عن أفضل أنواع الشاي المُستحب تناولها في موسم البرد نظراً لفوائدها العديدة.

فوفقاً لما ذكره أخصائي تغذية روسي، فإن هناك خصائص فريدة تتميز بها بعض أنواع الشاي، مما يجعلها المشروب المثالي لتناولها خلال موسم انتشار أمراض البرد.

شاي ورد الروز البري

ووفقاً لما قاله الخبير، فإن أول أنواع الشاي المفيدة هو شاي ورد الروز البري، موضحاً أنه يشبه الشاي العادي في خصائصه الوظيفية، إلا أن فائدته الحقيقية تعود إلى أن كل 100غرام منه تحتوي على الكميات اللازمة من فيتامين سي التي يحتاجها جسم الإنسان خلال أسبوعاً كاملاً.

وبالإضافة إلى هذا، فإن شاي ورد الروز البري يقوم بتحفيز إنتاج الكولاجين، الذي يساهم في جعل البشرة مرنة.

شاي الكركاديه

وتابع أخصائي التغذية أن ثاني أنواع الشاي المفيدة هو شاي الكركاديه، فهو يتميز بأنه غني بمضادات الأكسدة ويمنع انتشار العدوى الموسمية، كما أنه يتحكم بمستوى ضغط الدم، إلا أنه من المهم عدم تخميره في إبريق معدني.

وأشار الخبير إلى أن الشخص الذي يتناول شاي الكركاديه لا يتعرض للإصابة بأمراض البرد في أغلب الحالة، مؤكداً أنه حتى في حالة إصابته به، فإنه يُصاب بالحالات الخفيفة منها.

شاي الزنجبيل

أما نوع الشاي الثالث المفيد الذي ينصح خبير التغذية بتناوله في موسم البرد فهو شاي الزنجبيل، حيث أنه يحتوي على مركبات الفلافونويد، التي تتميز بأن لها تأثير مضاد للالتهابات والفيروسات، والالتهابات.

وأضاف أنه عند الإصابة بأي من أمراض البرد، من الأفضل أن يتناول المرء شاي الزنجبيل، حيث أنه يساعد على خفض درجة حرارة الجسم، ويحسن شهية الإنسان وحالته الصحية.

كما نصح الأخصائي باستخدام قطع من جذر الزنجبيل في الشاي وليس المبشور.

أضرار الشاي بالحليب على صحة الإنسان

وفي سياق آخر، فقد حذرت دراسات طبية في وقت سابق من تناول مشروب الشاي بالحليب، والذي يعد أحد أكثر المشروبات المفضلة حول العالم، نظراً لمخاطره على صحة الإنسان.

ووفقًا لهذه الدراسات، فإن إضافة الحليب إلى الشاي تشكل خطراً كبيراً على صحة الإنسان، حيث أن إضافتهما سوياً يجعل كلا منهما يقلص فوائد الآخر، كما أنهما يؤثران بشكل سلبي على عمل القلب.

فالشاي يساعد على ارتخاء وتمدد الشرايين، مما يساعد في المحافظة على ضغط الدم بشكل جيد، ولكن مع إضافة الحليب إلى الشاي، فإن فوائد الشاي لا تكون بنفس الدرجة من الإيجابية، حيث أن البروتينات الموجودة في الحليب تأثيرها معاكس لتأثير الشاي، وهو ما أثبتته التحاليل المخبرية.

كما أن جزيئات الشاي تولد مادة كيميائية اسمها أكسيد النيتريك، بينما تولد جزيئات الحليب بروتينات الكازينات، ووجود هاتين المادتين سوياً يتسبب في أضرار كبيرة لمرضى الكبد والكلي.