دعاء ليلة القدر الذي أوصى به رسول الله

  • تاريخ النشر: الإثنين، 03 مايو 2021
دعاء ليلة القدر الذي أوصى به رسول الله
مقالات ذات صلة
ياسين التهامي: قدم فنه للبسطاء والمثقفين فعشقوا جمال صوته
صبري المدلل: عبقرية فنية في الإنشاد الديني
بسبب مدفع رمضان: العميمي لا يفطر مع عائلته منذ 5 سنوات

يتحرى المسلمون في كل مكان بالعالم ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان أملين من الله نيل ثواب قيام ليلها والعبادة فيها واستجابة أمانيهم فيها، فما من ليلة تمر على الإنسان كل عام لها فضل وبها خير مثل ليلة القدر التي قال عنها الله عز وجل في كتابه الكريم " لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ" الآية 3 من سورة القدر، وما  من دعاء في هذه الليلة المباركة أفضل من دعاء ليلة القدر الذي دعى به رسول الله صلى الله عليه وسلم وناجى ربه به ونقلته لنا كتب الأحاديث والسنة عن السيدة عائشة رضي الله عنها وصحابة رسول الله الأجلاء.

دعاء ليلة القدر مكتوب

لا شك أن اغتنام ليلة القدر أفضل ما يُمكن أن يغتنمه المسلم ففيها تتنزل الملائكة بأمر ربها كما قال الحق في القرآن الكريم في سورة القدر " إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5)" لذا يفضل المسلم التضرع إلى ربه ودعائه في العشر الأواخر من شهر رمضان متأملاً الاستجابة في ليلة القدر، ويُمكن مناجاة الله سبحان وتعالى بما في نفسه والدعاء بما تُريد وتتمنى سواء زوال هم وكرب أو نيل خير وتحقيق مراد،لكن هناك أدعية يُحبذ الدعاء بها في ليلة القدر؛ حيث وصلتنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته وأمة الإسلام الكرام.

  • سألت أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر رسول الله فقالت" يا رسول الله، أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها؟" فقال صلى الله عليه وسلم "اللهم إنك عفوٌ كريم تحبُ العفوَ فاعف عنِّي" أخرجه الترمذي.
  • من دعاء النبي " رب أعني ولا تعن علي وانصر لي ولا تنصر علي وامكر لي ولا تمكر علي واهدني ويسر الهدى إليَّ وانصرني على من بغى علي".
  • من دعاء النبي " للهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي إليها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر".
  • وكان صلى الله عليه وسلم يُكثر في الدعاء بالثبات واليقين فيقول " اللهم يا مقلِّب القلوب ثبت قلبي على دينك".    
  • من دعاء عبدالله بن عمرو بن العاص الذي أرجعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم " اللهم إنّي أسألُكَ برحمتِكَ التي وسِعَتْ كلَّ شيءٍ أن تغفِرَ لي".
  • من أفضل الدعاء " اللهم عالم الغيب والشهادة، فاطر السموات والأرض، رب كل شيء ومليكه، أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت، وأعوذ بك من شر نفسي ومن شر الشيطان وشركه".
  • من دعاء ليلة القدر والعشر الأواخر "اللهم رب السموات ورب الأرض ورب العرش العظيم، ربنا ورب كل شيء وفالق الحب والنوى، ومُنزل التوراة والإنجيل والقرآن، أعوذ بك من شر كل دابة أنت أخذ بناصيتها، اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء، اللهم بحق عظمتك وكرمك اقضِ عنا الدين وأغننا من فقرنا ووسع أرزاقنا".
  • "اللهم نسألك علمًا نافعًا، وقلبًا خاشعًا، ولسانًا ذاكرًا، وعملًا صالحًا، ويقينًا صادقًا، نعوذ بك من الموت وكربته، والقبر وغُمّته، والصراط وذلته، ويوم القيامة وروعته، نعوذ بك من الموت وكربته، والقبر وغُمّته، والصراط وذلته، ويوم القيامة وروعته، اجعلنا نخشاك حتى كأننا نراك، وأسعدنا بتقواك، ومتّعنا برؤياك، واجمعنا بنبيك ومصطفاك، اجعلنا نخشاك حتى كأننا نراك، أسعدنا بتقواك، متّعنا برؤياك، واجمعنا بنبيك ومصطفاك، وانصر الإسلام وأعزّ المسلمين".
  • "يا حي يا قيوم برحمتك استغيث دبر لي أمري كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين".
  • "اللهم توفنا مسلمين وألحقنا بالصالحين وأجعل آخر قولنا أن الحمد لله رب العالمين". 

ويُفضل أن يُكثر الداعي من الثناء على الله سبحانه وتعالى وحمده قبل وبعد الدعاء فيقول " اللهمّ لك الحمد بكلّ نعمة أنعمت بها علينا، في قديم أو حديث، أو خاصّة أو عامّة، أو سرٍّ أو علانية، لك الحمد بالإسلام، ولك الحمد بالإيمان، ولك الحمد بالقرآن، ولك الحمد على ما يسّرت لنا من إتمام القرآن، والتّوفيق للصّيام والقيام، لك الحمد كثيرًا كما تنعم كثيرًا، ولك الشّكر كثيرًا كما تجزل كثيرًا، لك الحمد على نعمك العظيمة وآلائك الجسيمة، لك الحمد بكلّ نعمك علينا يا ربّ العالمين، لك الحمد على ما أتممت علينا شهرنا، وعلى ما يسّرت لنا من إتمام قرآننا يا ربّ العالمين، لك الحمد على نعمك العظيمة وآلائك الجسيمة حيث أرسلت إلينا أفضل رسلك، وأنزلت إلينا أفضل كتبك، وشرعت لنا أفضل شرائعك، وجعلتنا من خير أمّةٍ أخرجت للنّاس، وهديتنا لمعالم دينك التي ليس بها التباس".

فضل دعاء ليلة القدر

يُعد الدعاء جزءً هاماً في عبادة ليلة القدر التي ينتظرها المسلمين في كل بقاع الأرض كل عام أملين أن تكون منجيتهم من مصائبهم وهمومهم وفيها تكون الرجعة إلى الله والهدى والاستقامة والثبات على حسن الدين، ويستمد دعاء ليلة القدر فضله من فضل هذه اللية المباركة التي تساوي ألف شهر أي أكثر من 83 عاماً من العبادة والدعاء يُمكن أن يغتنمهم المؤمن في ليلة واحدة، وقد وردنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يُكثر الدعاء في صلاته خصوصاً في العشر الأواخر من رمضان حيث قالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها " كان رسول الله يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيرهم"، وقد قال صلى الله عليه وسلم عن ليلة القدر " من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه" فما أفضل أن يُختم القيام والتهجد بدعوات صادقة من العبد إلى ربه تكون مُستجابة بأمر الله في مثل هذه الليلة المباركة.

كما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر السيدة عائشة رضي الله عنها بالدعاء في ليلة القدر وخصص من الدعاء قول أشرف الخلق "ربي إنك عفو كريم تُحب العفو فأعفو عني" في دعاء جامع على قِصره لمبتغى ومراد كل مؤمن بالله وهو عفو ربه عنه الذي به تُحل العقد وتُشفى القلوب ويقترب البعيد ويبعد كل شر.

كما أن رسول الله بشرنا باستجابة الدعاء إن شاء الله حين قال " ثلاث دعوات لا ترد: دعوة الوالد، ودعوة الصائم، ودعوة المسافر" ورد في سنن البهيقي عن أنس بن مالك.

موعد ليلة القدر 2021

لا يعلم أحداً موعد ليلة القدر يقيناً فما هي إلا اجتهادات وتبشُر من العبد بجو ليلة ونفحاتها فيستشعر أنها ليلة القدر ويتحرها بناءً على ما ارتاح له قلبه وبعض العلامات التي يُقر بها علماء الدين، أما ما علمنا الله عن موعدها فهو أنها تكون أحد الليالي العشر الأخيرة من شهر رمضان المبارك، حيث قال رسول الله " تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان" وهو حديث متفق عليه، خصوصاً في الليالي الوترية، وتأتي ليلة القدر بصورة متغيرة فليس صحيح أنها ليلة الـ 27 من رمضان وليس خطأ فالعلم وحدة عند الله ولا يصح الربط بينها وبين يوم مُحدد ثابت في شهر رمضان كل عام، وتبدأ ليلة القدر من بعد أذان مغرب يوم وحتى مطلع الفجر لليوم الذي يليه، فإن كانت مثلا ليلة القدر مُقدر لها أن تكون في ليلة الـ 25 من رمضان، فسوف تبدأ منذ غروب الشمس في يوم 24 رمضان وحتى مطلع فجر يوم الـ 25 من رمضان، حيث أن مدتها طوال فترة الليل وحتى أول خيط من نور الفجر.

الليالي الوترية في رمضان 2021

توافق الليالي الوترية من شهر رمضان هذا العام مساء الأحد 2 مايو الموافق ليلة الـ 21 من رمضان، ومساء الثلاثاء 4 مايو الموافق ليلة الـ 23 من رمضان، ومساء الخميس 6 مايو الموافق ليلة الـ 25 من رمضان، ومساء السبت 8 مايو الموافق ليلة 27 رمضان، ومساء الاثنين 10 مايو الموافق ليلة الـ 29 من رمضان.