رجل يدعي أنه ابن الأمير تشارلز وهذا دليله! فهل ينافس على عرش بريطانيا؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 06 فبراير 2019
رجل يدعي أنه ابن الأمير تشارلز وهذا دليله! فهل ينافس على عرش بريطانيا؟
مقالات ذات صلة
كتاب يصف ترامب بـ "المريض بالكذب" يحقق مليون نسخة مبيعات في يومه الأول
غموض في الحالة الصحية لزعيم كوريا الشمالية: الصين تتدخل وهذه خليفته
فيديو: الموزع المصري حسن الشافعي يشارك جمهوره تجربة الحلاقة بالماكينة

يبدو أن الأسترالي سايمون دورانت داي مازال مصرًا على أنه الابن غير الشرعي للأمير تشارلز، ولي عهد بريطانيا، من زوجته الحالية، كاميلا، وأنه وُلد في الفترة التي كانت تربطهما فيها علاقة غير شرعية، إلا أنه أضاف هذه المرة أن الأميرة ديانا، زوجة الأمير الراحلة، كانت على علم بهذا.

تعود بداية هذه القصة الغريبة لعدة سنوات ماضية، حينما ادعى دورانت داي، الذي يبلغ من العمر حاليًا 52 عامًا، أنه وُلد عندما ارتبط الأمير تشارلز وكاميلا عاطفيًا في فترة مراهقتهما، وتحديدًا عندما كان عمر أمير ويلز 17 عامًا، بينما كاميلا كان عمرها 18 عامًا.

وبحسب ما ذكره الرجل، فقد وُلد في 5 أبريل عام 1966، وعندما بلغ من العمر 18 شهرًا، تم تبنيه من قبل الثنائي كارين ودافيد داي.

كما ادعى دورانت داي أن جديه بالتبني كانا يعملان لدى ملكة بريطانيا، وقد أخبرته جدته أكثر من مرة أنه ابن الأمير تشارلز وكاميلا.

وقد كشف الرجل مؤخرًا عن عدد من الصور من مراهقته، قائلًا أنه يملك دليلًا على حقيقة ما يقوله، موضحًا أن واحدة من صوره هذه يشبه فيها كثيرًا ابن كاميلا، توم باركر بولز، في فترة مراهقته.

وأكد كذلك أن الأميرة ديانا، زوجة الأمير تشارلز الراحلة، كانت على علم بحقيقته، وكانت على وشك الإعلان عن هذا بشكل علني.

وأضاف سايمون دورانت داي أنه على استعداد لإجراء تحليل حمض نووي لإثبات أنه ابن الأمير تشارلز من كاميلا، دوقة كورنوال.